استاد الدوحة
كاريكاتير

مواجهة مفتوحة على كل الاحتمالات.. المرخية المتطلع للهروب من القاع يصطدم بالغرافة

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 7 شهر
  • Sat 24 February 2018
  • 9:51 AM
  • eye 398

يتطلع المرخية صاحب المركز الاخير للخروج من القاع لكن طموحه يصطدم بقوة الغرافة الباحث عن بطاقة المربع. المواجهة التي ستدور على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي اعتبارا من الساعة السابعة ستكون مفتوحة على كل الاحتمالات في ظل رغبة الطرفين بالانتصار والخروج بالنقاط الثلاث لتحقيق اهدافهما.

ويحتل المرخية المركز الاخير برصيد 9 نقاط وتعادل في اخر مباراة له امام الخور بهدف لكليهما، لذلك فهو في حاجة للنقاط، فالفوز يعزز حظوظه في البقاء، والخسارة تزيد من صعوبة موقفه, اما فهود الغرافة فيحتلون المركز السادس برصيد 23 نقطة ويسعى الفريق لاقتحام المربع الذهبي بعد ان بات على بعد خطوة منه.

 

المرخاوي يعيد تنظيم صفوفه من جديد

كانت نتيجة التعادل في المباراة السابقة للمرخية امام الخور غير مرضية للفريق ولم تلب طموحاته وتطلعاته في ظل بحثه عن الفوز والظفر بالنقاط الثلاث للخروج من المركز الاخير, وكانت مباراة الخور هي الاولى للمدرب التونسي عادل السليمي الذي تسلم المهمة خلفا للوطني يوسف ادم, وعمل المدرب الجديد على اعادة تنظيم الفريق من جديد استعدادا لجولات الحسم.

ولم يكن اداء الفريق المرخاوي في لقاء الخور بالجولة الماضية سيئا ولكن الفريق مازالت تنقصه القدرة على المحافظة على تقدمه وترجمة افضليته خاصة في الشوط الاول الذي يشهد في العادة اندفاعا للفريق الذي يلعب بحماس كبير.

مباراة الغرافة تعتبر مفصلية ولا تقبل القسمة على اثنين بالنسبة لفريق المرخية الذي لن يفيده الا الفوز في اللقاء والحصول على النقاط الثلاث اذا اراد الخروج من القاع, لذلك سيكون الفريق في اختبار صعب باللعب بتوازن ما بين الهجوم لتسجيل هدف والتأمين الدفاعي نظرا لما يمتلكه الغرافة من ادوات هجومية قد ترهق دفاع الفريق.

واكمل المرخية تحضيراته للمباراة امام الغرافة بتدريبات عقب الجولة الماضية, ووقف المدرب عادل السليمي على جاهزية اللاعبين وعمل على تحفيزهم للمباراة القادمة, مع التأكيد على ضرورة الالتزام بالتعليمات التي اعطاها للاعبين قبل المواجهة المفصلية, حيث ينتظر ان يدفع المدرب بذات التشكيل الذي لعب مباراة الخور في الجولة الماضية.

 

الفهود في اختبار اللعب على جبهتين

الفريق الغرفاوي لن يكون في مهمة سهلة امام المرخية المحتفز, ويدرك المدرب بولنت صعوبة المباراة خصوصا ان فريقه في الوقت الحالي سيكون في اختبار صعب وهو يلعب على جبهتين، الاسيوية والمحلية, ويسعى الفهود للدخول الى مربع الكبار والاستمرار في التألق بالاستحقاق القاري في نفس الوقت، حيث كان الفريق قد حقق فوزا مهما على تراكتور سازي الايراني في الجولة الماضية وبثلاثة اهداف.

ونظرا للارهاق الذي لحق بالفريق نتيجة خوض ثلاث مباريات في دوري ابطال اسيا وايضا مباريات الدوري المحلي، سيكون الغرافة على المحك خلال الجولات المقبلة وهو ما قد يضطر مدربه ايجون بولنت للعمل على استخدام عملية التدوير حتى يحافظ على حظوظه لتحقيق اهدافه محليا وقاريا.

ويعول المدرب كثيرا على الثنائي ويسلي شنايدر اضافة الى الايراني مهدي طارمي نظرا لما يملكانه من قدرات عالية وخبرة كبيرة يمكن ان تفيد الفريق في قادم المواعيد, وينتظر ان يتعامل الفريق والمدرب مع لقاء المرخية بمنتهى الجدية خاصة ان الفريق تعثر في القسم الاول امام المرخية وخرج متعادلا وهو ما افقده نقطتين, لذلك ينتظر ان يسعى الفهود للخروج من المباراة بالشكل المطلوب اداء ونتيجة حتى يحافظ الفريق على حظوظه في بلوغ المربع, وهو الهدف الاول للغرافة على الصعيد المحلي في الموسم الحالي ويبدو ان الفريق قادر على تحقيق هذا الشيء.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: المرخية - الغرافة

التاريخ: السبت 24 فبراير 2018

المناسبة: الجولة 18 – دوري نجوم QNB

الملعب: حمد الكبير - العربي

التوقيت: السابعة مساء

التعليقات

مقالات
السابق التالي