استاد الدوحة
كاريكاتير

في مباراة تبدو غير متكافئة.. الدحيل يريد تأمين الصدارة.. والخور يتطلع لتحقيق المفاجأة

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 9 شهر
  • Sat 24 February 2018
  • 9:48 AM
  • eye 394

يبدو الدحيل مرشحا بقوة لتحقيق فوز جديد يدعم به مركزه في صدارة الدوري عندما يستضيف الخور اليوم على استاد عبدالـله بن خليفة ضمن منافسات الجولة 18 من دوري نجوم QNB، خاصة بعد المستوى الرائع الذي قدمه الفريق في دوري أبطال آسيا وعودته بالنقاط الثلاث من أبوظبي أمام الوحدة الإماراتي وتصدره ترتيب المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط، مثبتا بالتالي استعداده التام لإنهاء مجريات الموسم بأفضل صورة.

لكن تباين موازين القوى من الناحية النظرية، لن يمنع الخور دون شك من العمل على تحقيق المفاجأة والخروج بنقطة التعادل على أقل تقدير، خاصة أن وضعه في جدول الترتيب ليس مريحا بالمرة حيث يحتل المركز التاسع برصيد 15 نقطة، ولا يبدو في مأمن من حسابات الهبوط، وكل نقطة يحصدها من شأنها أن تبعده عن شبح الدرجة الثانية الذي يهدد عدة أندية.

وما قد يمنح للفرسان قدرا من الثقة في قدرتهم على إحراج المنافس الثقيل، هو أنهم لم يخسروا أمامه بسهولة في مباراة القسم الأول رغم الظروف الصعبة التي كانوا يمرون بها آنذاك، حيث إنهم خاضوا ذلك اللقاء مباشرة بعد إقالة الفرنسي بانيد إثر الجولة السادسة وتولي المدرب المساعد عمر نجحي المهمة مؤقتا قبل قدوم البياوي في وقت لاحق، وتحت قيادة نجحي خسر الخور أمام الدحيل 2 - 4، وقد جاء الهدف الرابع للدحيل في الوقت بدل الضائع حين كان الفرسان يبحثون عن التعادل، أي أن فوز بطل الدوري لم يكن سهلا بالمرّة.. فهل يكون الخور مرة أخرى خصما عنيدا أم يحسمها الدحيل دون صعوبات؟.

 

 من أجل تأمين الصدارة

يعيش الدحيل أفضل أيامه محليا وقاريا، وبعد فوز ثمين خارج الديار في دوري أبطال آسيا، يعود الفريق لاستكمال مشواره في دوري النجوم أملا في تحقيق فوز رابع على التوالي، وخامس عشر منذ بداية الموسم، وفي تلك الحالة فإنه سيؤمّن صدارته من المخاطر، لاسيما أن السد يلاحقه بقوة ويتأخر عنه بفارق نقطتين، وأي عثرة قد يستغلها السد لقلب الموازين إذ يلعب غدا الأحد أمام الأهلي، بعد أن يعرف نتيجة لقاء اليوم بين الدحيل والخور.

ويملك بلماضي الأوراق اللازمة لتحقيق المطلوب، خصوصا على مستوى الخط الأمامي الذي يضم أسماء كبيرة بقيمة المساكني ويوسف العربي والمعز علي، كما أن المدرب الجزائري لن يكون منشغلا بالتفكير في إراحة أي من لاعبيه، على اعتبار أن الفريق لن يلعب في دوري أبطال آسيا الأسبوع القادم.

لكن ما قد يشكل بعض القلق للمدرب الجزائري، هو احتمال معاناة لاعبيه من الإرهاق نتيجة نسق المباريات المتتابع، بالإضافة إلى أن المنافس سيعمد منطقيا إلى اللعب بأكثر عدد من اللاعبين في منطقته ويجعل لاعبي الدحيل يبذلون مجهودات أكبر لإيجاد الثغرات.. وفي مثل هكذا ظروف، يعتبر أخذ الفارق مبكرا أفضل سيناريو لتصبح المباراة أسهل.

 

الخور يتحدى رغم فارق الإمكانات

الخور من جهته، وعلى لسان مدربه ناصيف البياوي، أعلن التحدي وأنه رغم قوة المنافس سيبحث عن تحقيق نتيجة إيجابية خاصة أن وضعه لا يحتمل إضاعة المزيد من النقاط.

والحقيقة أن الخور استطاع تحت قيادة البياوي أن يقدم مستويات جيدة في معظم مبارياته، وحتى في تلك التي خسرها فإنه كان يقاتل إلى آخر اللحظات ولا يستسلم بسهولة، لكن العبرة في آخر المطاف تكون بحصد النقاط، والفريق على الصعيد النقطي ليس في وضع جيد.

وبعد أن واجه في الجولة الماضية صاحب المركز الأخير نادي المرخية وخرج أمامه بتعادل لم يفده كثيرا في جدول الترتيب، يلتقي الخور في الجولة الحالية بصاحب الصدارة، والتعادل هذه المرّة سيكون على عكس المرّة السابقة نتيجة مميزة، أما الفوز فإنه قد يشكل كبرى مفاجآت دوري الموسم الحالي.

ويعوّل الخور بشكل كبير على نجمه مادسون الذي يصنع الفارق عادة، وبدرجة أقل الإيراني سوروش، بينما مازالت معضلة قلب الهجوم قائمة رغم قدوم أرييل تيري في فترة الانتقالات الشتوية، حيث لم تظهر له بصمة واضحة في الفريق، وقد تكون الفرصة ملائمة أمام الدحيل ليثبت وجوده ويؤكد قدرته على تقديم الإضافة.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الدحيل - الخور

المناسبة: الجولة 18 من دوري نجوم QNB

التاريخ: السبت 24 فبراير 2018

الملعب: استاد عبداللـه بن خليفة

التوقيت: الرابعة و50 دقيقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي