استاد الدوحة
كاريكاتير

مباراة مصيرية في افتتاح الجولة 18 من دوري النجوم.. العربي في حالة «استنفار قصوى» يصطدم بالخريطيات «العنيد»

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 9 شهر
  • Fri 23 February 2018
  • 9:31 AM
  • eye 376

تنطلق اليوم منافسات الجولة 18 من دوري نجوم QNB بمباراة مصيرية في أسفل الترتيب، وهي تلك التي تجمع بين العربي صاحب المركز قبل الأخير برصيد 12 نقطة، والخريطيات الذي يسبقه بمركز وحيد ويملك في رصيده 13 نقطة.

ويعيش كلا الفريقين وضعا صعبا، لكن حال العربي يبدو أكثر سوءا، خصوصا بعد الخسارة الثقيلة التي مني بها في الجولة الماضية في مباراة الديربي أمام السد بالخمسة، بينما كان الخريطيات قد أظهر قدرا كبيرا من الندية أمام الغرافة وخسر بهدفين نظيفين، دون أن ننسى أنه حقق قبلها 4 نقاط في مباراتين مع مدربه الجديد يوسف السباعي الذي تسلم المهمة بدلا من أحمد العجلاني المُقال بسبب سوء النتائج.

وكانت مباراة الفريقين في القسم الأول من الدوري قد انتهت بتعادل مثير، حيث أدرك المدافع الإيفواري جوزي موهي التعادل للصواعق في الوقت بدل الضائع، بعد أن تقدم العربي بهدف مارديكيان في الدقيقة 79، وتلك النتيجة كانت قد أطاحت وقتها بالمدرب التونسي قيس اليعقوبي ليأتي بعده الكرواتي لوكا بوناسيتش، لكن دون أن تحدث الطفرة التي كانت تأمل إدارة العربي تحقيقها من وراء تغيير الجهاز الفني.

 

هل تحدث ردة الفعل المنتظرة؟

عاشت القلعة العرباوية على امتداد الأيام الماضية حملة مساندة كبيرة للفريق من أجل أن يحقق الاستفاقة المطلوبة في الجولات المتبقية من الدوري ويتجنب بالتالي الهبوط للدرجة الثانية، وهو الأمر الذي لم يحدث للفريق طوال تاريخه.

ويكفي أن نذكّر بأن العربي تلقى 9 أهداف كاملة في آخر مباراتين، 4 أمام الأهلي و5 أمام السد، لنفهم حجم معاناة الفريق في الدوري وما قد يتبع ذلك من عواقب وخيمة، لذلك يطمح الجميع إلى إيقاف النزيف في مباراة اليوم أمام الخريطيات.

وقد يرى العرباوية أن الفرصة ملائمة لتحقيق فوز غائب عن الفريق منذ الجولة 11 أمام الخور، وهو بالمناسبة الفوز الوحيد الذي تحقق تحت قيادة لوكا، لاسيما أن اللقاء سيكون أمام المنافس الأقرب في الترتيب.. لكن السؤال المطروح، هل يستطيع العربي فعلا أن يتخطى الخريطيات في ظل المستويات المهزوزة التي يقدمها في الفترة الحالية؟.

على كل حال، ستكون المباراة اختبارا جديا لمدى قدرة اللاعبين على التجاوب مع حالة الاستنفار القصوى التي أعلنها محبو العربي والمنتمون لقلعة الأحلام من مختلف الأجيال، وفي الوضع الحالي للفريق، تبدو العزيمة والرغبة العارمة في الفوز، أكثر أهمية من الجوانب الفنية والتكتيكية.

 

الخريطيات يتطلع للسيناريو الأفضل

الخريطيات من جانبه، لا يبدو ذلك الفريق المستسلم أو الذي يسهل الفوز عليه، فعلى العكس من ذلك، فقد أظهر في المباريات الماضية تحت قيادة يوسف السباعي أنه قادر على أن يدافع عن حظوظه بكل قوة إلى غاية الرمق الأخير من الدوري.

ومنذ إقالة العجلاني وقدوم السباعي، حقق الفريق 4 نقاط وخرج من المركز قبل الأخير، ففي الجولة 15 حقق تعادلا ثمينا أمام السيلية 2 - 2 بعد تأخره مرتين في النتيجة، وفي الجولة 16 حقق فوزا مثيرا على المرخية 3 - 2 بعد أن كان متأخرا  0 -  2، وفي الجولة الماضية أمام الغرافة خسر بثنائية لكنه كان أقرب للتعادل منه إلى الهزيمة.

وفي الجولة الحالية، يطمح الخريطيات إلى أن يواصل الابتعاد عن منطقة الهبوط، ولتحقيق هذه الغاية، ليس من سيناريو أفضل بالنسبة له من أن يفوز على العربي ويبتعد بالتالي عن المركز قبل الأخير بـ4 نقاط قبل 4 جولات من النهاية.. وفي تلك الحالة سيكون قد أمّن نفسه بشكل كبير قبل خوض مبارياته المتبقية التي تلوح صعبة جدا، سيما أنه يواجه صاحبي المركزين الأول والثاني السد والدحيل، بالإضافة إلى الأهلي وقطر.

ويعوّل المدرب السباعي على خط هجومه الذي يضم الثنائي المغربي رشيد تيبركانين وأنور ديبا والأوزبكي تورسونوف، وإذا كان هذا الثلاثي في يومه، يستطيع الخريطيات أن يخلق مشاكل كثيرة لدفاع العربي، وبإمكانه أن يزيد من فداحة ما تعرضت له الشباك العرباوية في الجولتين الماضيتين.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: العربي - الخريطيات

المناسبة: الجولة 18 من دوري نجوم QNB

التاريخ: الجمعة 23 فبراير 2018

الملعب: استاد حمد الكبير

التوقيت: الرابعة و50 دقيقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي