استاد الدوحة
كاريكاتير

ثلاثة انتصارات وتعادل بمستويات فنية راقية.. محصلة قارية مثالية لممثلينا الأربعة بدوري الأبطال

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 9 شهر
  • Thu 22 February 2018
  • 9:42 AM
  • eye 462

محصلة مثالية تلك التي خرجت بها الفرق القطرية الأربعة في الجولة الثانية من منافسات دور المجموعات للنسخة الحالية من دوري أبطال آسيا بعدما حققت ثلاثة انتصارات وتعادلا لتجمع عشر نقاط من اصل اثنتي عشرة متاحة لتقترب تلك المحصلة من الكمال على مستوى حسابات الحقل والبيدر، سيما أن التعادل الوحيد كان من خارج الأرض.

ولعل ما يثلج الصدر ان النتائج الرائعة كانت مقرونة بعروض فنية مذهلة قدمها الممثلون الأربعة، فلم يسرق أي من الفرق الثلاثة (الدحيل والسد والغرافة) الانتصار، في حين كان الريان يستحق اكثر من نتيجة التعادل بعرض تكتيكي راق خصوصا في الشوط الثاني الذي عرف التغاضي عن ركلة جزاء اجمع القاصي والداني على صحتها.

بطل الدوري القطري وبطل كأس الأمير قطعا خطوة كبيرة نحو تأمين العبور المبكر الى الدور ثمن النهائي بعدما تصدرا المجموعتين الثانية والثالثة بالعلامة الكاملة، في حين أحيا الغرافة آماله وظل طرفا فاعلا في معادلة المنافسة على التأهل عن المجموعة الأولى بعدما حقق انتصاره الاول وبات ثاني الترتيب، فيما حافظ الريان على وصافة المجموعة الرابعة رغم التعادل مع العين برصيد نقطتين، مستفيدا من سقوط الهلال امام الاستقلال الإيراني.

 

الدحيل.. أهداف تتعدى دور المجموعات

أثبت الدحيل ان اهدافه تتعدى الادوار الاولى من النسخة الحالية من دوري ابطال اسيا بعدما عاود إظهار قوة شخصيته والإمكانات الكبيرة التي يتوافر عليها لاعبوه، عندما كرس اشبال المدرب الجزائري جمال بلماضي القدرة على التعامل مع كل السيناريوهات الممكنة، مثبتين ان قلب الطاولة على ذوب اهن الإيراني في الجولة الاولى لم يكن محض صدفة عندما كرروا الشيء نفسه امام الوحدة الإماراتي وهذه المرة على أرض الفريق المنافس وأمام جماهيره.

انتصار رفاق المايسترو كريم بوضياف جاء نتاج هيمنة كبيرة على المجريات بفوارق كبيرة دلت عليها الإحصائيات الرقمية للمباراة، فباستثناء الومضة الاولى التي منحت اصحاب الارض التقدم عبر ركلة جزاء لم يكن للوحدة ما يذكر بعدما هيمن الدحيل على جل المجريات بوابل من الفرص والأهداف التي اكدت نجومية يوسف العربي ويوسف المساكني ونام تاي هي وكذلك المتألق دائما كريم بوضياف الذي بات منافسا على لقب الهداف.

الدحيل سيسجل ظهوره القادم في ثالث جولات المجموعة الثانية عندما يستقبل لكموتيف الأوزبكي يوم السادس من مارس المقبل على استاد عبدالـله بن خليفة بحثا عن انتصار قد يجعله على بعد نقطة من تأمين التأهل الرسمي للدور ثمن النهائي من البطولة القارية.

مواقف فرق المجموعة الثانية

الفريق

ل

ف

ت

خ

له

ع

ن

الدحيل القطري  

2

2

-

-

6

3

6

لكموتيف طشقند الأوزبكي

2

1

-

1

5

2

3

ذوب آهن الإيراني

2

1

-

1

3

3

3

الوحدة الإماراتي

2

-

-

2

2

8

0

 

 

السد.. شيء من آخر بطل عربي

ما من شك في ان الصورة التي كرسها السد في ظهوره الثاني في النسخة الحالية من دوري أبطال اسيا تعيد للاذهان شيئا من ذاك الفريق الذي يحمل فخر كونه آخر بطل عربي وخليجي لدوري الأبطال نسخة العام 2011، وذلك من خلال العرض الفني الراقي الذي قدمه اشبال المدرب جوزفالدو فيريرا امام فريق هو في واقع الأمر المنافس الابرز للسد على صدارة المجموعة والتأهل بطلا عنها الى الدور الموالي، خلافا الى ان بيرسبوليس الإيراني مرشح للذهاب بعيدا في النسخة الحالية تماما كما كان أحد اضلاع مربع ذهب منطقة الغرب في النسخة السابقة، وبالتالي فإن الاختبار لم يكن بالسهل بالمرة على عيال الذيب الذين اثبتوا انهم قادمون بقوة.

الصدارة السداوية كانت عن جدارة بتوهج كبير للعائد للتو بعد غياب طويل بغداد بونجاح الذي يثبت انه الهداف الابرز في البطولة بعدما سجل رباعية في 120 دقيقة فقط دون اغفال نجومية المايسترو تشافي هرنانديز وبقية اللاعبين الذين رفعوا من سقف طموح انصار الزعيم في النسخة الحالية.. وكما هو حال الدحيل سيبحث السد عن انتصار ثالث يقربه من التأهل عندما يحل ضيفا على ناساف كارشي الاوزبكي يوم الخامس من مارس المقبل.

مواقف فرق المجموعة الثالثة

الفريق

ل

ف

ت

خ

له

ع

ن

السد القطري

2

2

-

-

5

2

6

بيرسبوليس الإيراني

2

1

-

1

4

3

3

ناساف كارشي الأوزبكي

2

1

-

1

1

3

3

الوصل الإماراتي

2

-

-

2

1

3

0

 

 

الريان.. كان بالإمكان

صحيح ان نتيجة التعادل التي عاد بها الفريق الرياني من ملعب هزاع بن زايد هناك في العين نتيجة إيجابية جدا عطفا على اطماع المنافس ومساعيه وما يتوافر عليه من قوة وخبرة قارية كبيرة.. بيد انه كان بإمكان اشبال المدرب الدانماركي مايكل لاودروب تحقيق الانتصار خصوصا بعد المستوى الطيب الذي قدمه الفريق الذي اجاد التعامل مع ما جاء به صاحب الارض في الحصة الثانية التي عرفت تفوقا تكتيكيا للرهيب لم ينقصه سوى ترجمة الفرص التي سنحت للاعبين خصوصا للمغربيين عبدالرزاق حمداللـه ومحسن متولي.

الرهيب قدم مباراة كبيرة بعدما اشهر سلاح المرتدات السريعة التي كادت ان تأتي بالانتصار المستحق من خلال ضربة جزاء صحيحة للمهاجم عبدالرزاق حمداللـه لم يعلن عنها الحكم العراقي مهند قاسم، ليخسر الريان نقطتين ويكسب الاحترام والتقدير.

الريان ظل طرفا فاعلا في معادلة المنافسة على التأهل بالوصول الى النقطة الثانية التي وضعته وصيفا لمتصدر المجموعة الاستقلال الإيراني قبل مواجهة متذيل الترتيب الهلال السعودي الذي اقدم على تغيير مدربه، ما يعني ان الريان سيكون امام تحد ثان كبير خارج الارض ولكن بدوافع معنوية تبدو اكبر من تلك التي يتوافر عليها الفريق السعودي.

مواقف فرق المجموعة الرابعة

الفريق

ل

ف

ت

خ

له

ع

ن

الاستقلال الإيراني  

2

1

1

-

3

2

4

الريان القطري

2

-

2

-

3

3

2

العين الإماراتي

2

-

2

-

1

1

2

الهلال السعودي

2

-

1

1

0

1

1

 

 

الغرافة عاد إلى قلب المنافسة

رغم ان مواجهة الغرافة وتراكتور تبريز الإيراني كانت لحساب الجولة الثانية فقط من منافسات المجموعة الاولى، الا انها كانت مفصلية بالنسبة للفهود من أجل تدارك وطأة ضغوط النتائج بقبول خسارة ثانية تؤزم الموقف وتجعل الفريق يلهث وراء استعادة الحظوظ اعتباراً من الجولة الثالثة، فالنقاط الثلاث امدت رفاق الهولندي ويسلي سنايدر بالكثير من الدوافع المعنوية نحو استكمال المشوار بأمل التواجد في ريادة جدول الترتيب بالضغط على الاهلي السعودي المتصدر قبل المواجهة المباشرة مع هذا الأخير يوم الخامس من مارس المقبل على استاد ثاني بن جاسم هنا في الدوحة.

المكتسبات الغرفاوية كانت متعددة امام تراكتور، ذلك ان الفريق تجاوز محنة كبيرة تمثلت بغياب قلبي الدفاع الاساسيين للإصابة ليستعين المدرب بالبرتغالي امادو في ذاك المركز ونجح باقتدار، فيما بدا تألق مهدي تارمي في موعده خصوصا بعدما استعاد اللاعب كامل حسه التهديفي عقب فترة التوقف الإجبارية جراء العقوبة الدولية.. اما ابرز المكاسب فكان حارس المرمى يوسف حسن الذي اثبت انه من طينة الكبار رغم صغر سنه وطمأن الانصار على الحراسة التي ربما كانت السبب في كبوة الجولة الاولى امام الجزيرة الإماراتي.

مواقف فرق المجموعة الأولى

الفريق

ل

ف

ت

خ

له

ع

ن

الأهلي السعودي

2

2

-

-

3

1

6

الغرافة القطري

2

1

-

1

5

3

3

الجزيرة الإماراتي

2

1

-

1

4

4

3

تراكتور تبريز الإيراني

2

-

-

2

0

4

0

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي