استاد الدوحة
كاريكاتير

الشمال يضيق الخناق على الوكرة بفوزه على معيذر.. الشحانية المتصدر يتعثر بتعادل مفاجئ مع مسيمير

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 7 شهر
  • Thu 22 February 2018
  • 9:31 AM
  • eye 460

سقط الشحانية متصدر دوري الدرجة الثانية بفخ التعادل مع مسيمير بهدف لمثله وفاز الشمال على معيذر بهدفين مقابل هدف في مباراتي الجولة الحادية عشرة والأولى بالقسم الثالث والأخير من المسابقة بالموسم الرياضي 2017 - 2018 واللتين أقيمتا مساء أمس على استاد حمد بن خليفة في نادي الأهلي.

وكانت منافسات دوري الدرجة الثانية قد توقفت منذ إجراء مباراتي الجولة العاشرة والأخيرة بالقسم الثاني في الثالث عشر من ديسمبر الماضي من أجل إفساح المجال لأنديته الخمسة لخوض كأس الدرجة الثانية.

ويصعد بطل الدرجة الثانية الذي يحتل المركز الأول في الترتيب النهائي بعد إجراء الجولة الخامسة عشرة والأخيرة مباشرة إلى دوري نجومQNB بينما يخوض وصيفه صاحب المركز الثاني مباراة فاصلة مع الفريق الذي يحتل المركز الحادي عشر في الترتيب النهائي لدوري نجوم QNB.

 

"المطانيخ" يهدر نقطتين مهمتين

خالف مسيمير الذي خيب الآمال بنتائجه المتواضعة جدا في القسم الثاني وتراجعه إلى المركز الرابع بعدما اعتلى مركز الوصافة في بداية المسابقة، كل التوقعات المسبقة التي كانت تصب في صالح الشحانية الذي يبسط منذ بداية الدوري سيطرته على الصدارة وتجعل منه مرشحا فوق العادة للفوز عليه وإضافة ثلاث نقاط جديدة والاقتراب أكثر من الصعود المباشر إلى دوري نجوم QNB بعدما فرض عليه التعادل الإيجابي بهدف لمثله في المباراة الأولى من الجولة الحادية عشرة.

وكان الشحانية الذي فاز علي مسيمير بثلاثة أهداف مقابل هدف بالقسم الأول وبرباعية نظيفة بالقسم الثاني سباقا إلى افتتاح باب التهديف منذ الدقيقة 25 عبر هدافه المهاجم الأرجنتيني كلاوديو لوتشيانو فاسكيز.

وحاول «المطانيخ» استغلال النقص العددي لمسيمير الذي لعب منذ الدقيقة 24 بعشرة لاعبين بعدما أشهر الحكم عبدالرحمن المري البطاقة الحمراء لقائده عبدالرحمن سمير بإحراز المزيد من الأهداف لحسم النتيجة لصالحه منذ الشوط الأول غير أن مسيمير بقي صامدا وأنهى بأقل الأضرار من حيث النتيجة النصف الأول من المباراة متخلفا بهدف لا أكثر.

وسوف يتمكن مسيمير في الدقيقة 79 من مفاجأة الشحانية بإدراك التعادل في الدقيقة 79 عبر اللاعب العماني أحمد كانو ليظل سيد الموقف في المواجهة بين الفريقين إلى أن أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بلا غالب ولا مغلوب.

وعزز الشحانية موقعه في الصدارة برصيد 19 نقطة متقدما بفارق 7 نقاط عن الوكرة الذي لاتزال لديه مباراة ناقصة بسبب أنه خلد للراحة في هذه الجولة والشمال.

أما مسيمير فقد رفع رصيده إلى 9 نقاط بالمركز الرابع لتزداد حظوظه في المنافسة على بطاقة المباراة الفاصلة التي سينالها من يحتل المركز الثاني، انخفاضا وتراجعا.

 

الشمال يتمسك بحظوظه في الفاصلة

واصل الشمال الضغط على الوكرة وزاد من حدة المنافسة بينهما على المركز الثاني في الوقت الحالي بعد فوزه على معيذر صاحب المركز الخامس والأخير بهدفين مقابل هدف في المباراة الثانية من جولة افتتاح القسم الثالث والأخير بدوري الدرجة الثانية.

ورفع الفريق الشمالي بفوزه الثالث في المسابقة مقابل ثلاثة تعادلات وثلاث هزائم أيضا رصيده إلى 12 نقطة معززا موقعه بالمركز الثالث بفارق الأهداف خلف الوكرة الذي تنقصه مباراة.

أما «كحيلان» المتوج بكأس الدرجة الثانية في الأيام القليلة الماضية فقد تجمد رصيده عند 5 نقاط بالمركز الخامس والأخير ويظل الفريق الوحيد بدوري الدرجة الثانية الذي لم يحقق الفوز منذ بداية منافساته هذا الموسم.

ويدين الفريق الشمالي بالفضل في فوزه الثمين وانتزاع النقاط إلى مهاجمه محمد حارس الذي أحرز له ثنائية بعدما افتتح باب التهديف وأحرز الهدف الأول لفريقه في الدقيقة الأولى وهي النتيجة التي انتهى بها الشوط الأول، ثم أضاف الهدف الثاني في أول دقيقة من الشوط الثاني.

وانتظر معيذر إلى غاية الدقيقة 69 من أجل إحراز هدفه الوحيد بالمباراة وتقليص الفارق وذلك عبر لاعبه البديل هشام كمال بعد دقيقة فقط من دخوله الملعب بدلا من زميله عمر العجي.

 

الترتيب العام

 

النقاط

الفارق

عليه

 له

خسارة

تعادل 

 فوز

لعب

الفريق

الترتيب

 19 

+ 12

 5

 17

 0

 4

 5

 9

الشحانية

 1

 12

 +3

 8

 11

 2

3 

3

8

الوكرة 

 2

 12

 -5

 18

 13

 3

 3

 3

 9 

الشمال

 3

 9

 -5

 16

 11

 4

 3

 2

 9

مسيمير 

 4

 5

 -5

 16

 11

 4

 5

 0

 9

 معيذر

 5

التعليقات

مقالات
السابق التالي