استاد الدوحة
كاريكاتير

الشمال يخشى الوقوع في مفاجأة معيذر.. الشحانية المتصدر مرشح فوق العادة أمام مسيمير

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 7 شهر
  • Wed 21 February 2018
  • 9:36 AM
  • eye 366

تعود عجلة دوري الدرجة الثانية إلى الدوران من جديد مساء اليوم الأربعاء بإقامة مباراتي الجولة الحادية عشرة والأولى في القسم الثالث والأخير من منافساته بالموسم الرياضي 2017 - 2018 حيث تجمع الأولى بين الشحانية المنفرد بالصدارة ومسيمير صاحب المركز الرابع في الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة وتجمع الثانية بين الشمال صاحب المركز الثالث ومعيذر الذي يحتل المركز الخامس والأخير.

أما الوكرة الذي يحتل الوصافة فيخلد إلى الراحة في هذه الجولة التي سيكون ملعب حمد بن خليفة في نادي الأهلي مسرحا لمواجهتيها.

وكانت منافسات دوري الدرجة الثانية قد توقفت منذ إجراء مباريات الجولة العاشرة والأخيرة بالقسم الثاني في الثالث عشر من ديسمبر الماضي من أجل إفساح المجال لأنديته الخمسة لخوض كأس الدرجة الثانية التي توج معيذر بلقبها إثر فوزه في المباراة النهائية على الشحانية 3 – 2.

ويصعد بطل الدرجة الثانية الذي يحتل المركز الأول في الترتيب النهائي بعد إجراء الجولة الخامسة عشرة والأخيرة مباشرة إلى دوري نجوم QNB بينما يخوض وصيفه صاحب المركز الثاني مباراة فاصلة مع الفريق الذي يحتل المركز الحادي عشر في الترتيب النهائي لدوري نجوم QNB.

 

الموقف الحالي

بعد انتهاء مباريات القسمين الأول والثاني اللذين خاض فيهما كل ناد 8 مباريات وقبل قص شريط أولى جولات القسم الثالث فإن كل المؤشرات والعلامات المنطقية تذهب لعودة الشحانية إلى دوري نجوم QNB.

فالشحانية الذي كان قد هبط إلى الدرجة الثانية بعد أن احتل المركز الثاني عشر بدوري النجوم الموسم الماضي وخسر المباراة الفاصلة أمام نادي قطر بهدف دون رد يضع حاليا قدمه الأولى بالدرجة الأولى لأنه يتوافر على فارق مريح من النقاط يتقدم به على أول ملاحقيه بالإضافة إلى أنه أظهر في المباريات التي خاضها وليس التي انتزع فيها الفوز وإنما حتى التي سقط فيها بفخ التعادل بينما لم يتعرض للهزيمة في المسابقة، أنه الطرف الأقوى والأفضل.

وينفرد «المطانيخ» بالصدارة برصيد 18 نقطة جمعها من 5 انتصارات و3 تعادلات أحرز فيها 16 هدفا بينما لم يدخل مرماه سوى 4 أهداف فارضا نفسه أيضا كأقوى دفاع وهجوم متقدما على الوكرة الذي يحتل المركز الثاني بفارق 6 نقاط والشمال صاحب المركز الثالث بفارق 9 نقاط ومسيمير صاحب المركز الرابع بفارق 10 نقاط ومعيذر صاحب المركز الخامس والأخير بفارق 13 نقطة!.

وبما أن المتبقي لكل فريق أربع مباريات فقط يلعبها بالقسم الثالث فمن النادر أن نجد من يتحمس للتوقع والتكهن بأن الشحانية سوف يفرط في بطاقة الصعود المباشر في ظل كل ما أنجزه بالقسمين الأول والثاني والمسافة الكبيرة التي يبتعد بها عن وصيفه الوكرة.

ولهذا يمكن القول بل التأكيد على أن أمر الصعود المباشر قد حسم بنسبة مئوية كبيرة جدا لتتوجه الأنظار وتتركز على المنافسة حول بطاقة التأهل إلى المباراة الفاصلة التي سيخوضها صاحب المركز الثاني مع صاحب المركز الحادي عشر بدوري نجوم QNB.

وحسب المعطيات الرقمية الحالية يقدم الوكرة نفسه على أنه الأقرب إلى خطفها، لاسيما أنه بعد بدايته المتعثرة جدا عاد بقوة وحقق3 انتصارات متتالية قبل أن يخسر في مباراة قمة الجولة العاشرة أمام الشحانية بهدف دون رد.

ويتطلع الشمال صاحب المركز الثالث برصيد 9 نقاط ومسيمير صاحب المركز الرابع برصيد 8 نقاط إلى مواصلة الضغط على الوكرة والاستمرار في تضييق الخناق عليه بمنافسته على الوصافة بينما معيذر صاحب المركز الخامس والأخير برصيد 5 نقاط حصل عليها كلها من التعادلات بينما لم يحقق أي فوز، تعد حظوظه شبه منعدمة بيد أنه أنقذ موسمه بإحراز كأس الدرجة الثانية على حساب الشحانية الذي تعرض أمامه لهزيمته الأولى في مباراة رسمية هذا الموسم.

 

مواجهتان مهمتان

يبدو الشحانية مرشحا فوق العادة للفوز على مسيمير وإضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده لاستئناف مسيرة عودته إلى دوري «الدرجة الأولى».

ويتجدد اللقاء بين الفريقين مساء اليوم للمرة الثالثة هذا الموسم في منافسات دوري الدرجة الثانية بعدما كان الشحانية قد حقق فوزين واضحين جدا على مسيمير في الموعدين السابقين بينهما حيث إنه فاز عليه في الأول 3 - 1 واكتسحه في الثاني 4 - 0.

ولا خيار أمام مسيمير، إن أراد المحافظة على حظوظه في المنافسة على المركز الثاني على الأقل، سوى انتزاع النقاط الثلاث وتحقيق الفوز الذي لم يذق طعمه في كل مبارياته بالقسم الثاني التي تراجع فيها إلى الخلف، حيث تعرض فيها إلى الخسارة ثلاث مرات وحقق التعادل مرة ليسقط من مركز الوصافة إلى المركز الرابع.

ويتطلع الشمال المتمسك بأهداب الأمل في متابعة المنافسة على المركز الثاني إلى تخطي عقبة معيذر الذي خرج من سباق المنافسة على الصعود بنوعيه المباشر وغير المباشر.

ويدرك فريق الشمال أن الحذر واجب من معيذر الذي سيخوض المباراة وهو يتلذذ بنشوة تتويجه بكأس الدرجة الثانية كما أنه سيلعب متحررا من الضغوط وفي نيته إنهاء موسمه بأفضل صورة ممكنة مما يجعله مرشحا لخلط أوراق المنافسين في القسم الأخير.

 

البطاقة الفنية

 

 التوقيت

 

الملعب

الفريقان

التاريخ 

الساعة 4 و45 دقيقة

حمد بن خليفة

الشحانية – مسيمير

الأربعاء 21 فبراير 2018

الساعة 7 و30 دقيقة

 حمد بن خليفة

الشمال – معيذر

الأربعاء 21 فبراير 2018

 

الترتيب العام

 

النقاط

الفارق

عليه

 له

خسارة

تعادل 

 فوز

لعب

الفريق

الترتيب

 18

+ 12

 4

 16

 0

 3

 5

 8

الشحانية

 1

 12

 +3

 8

 11

 2

3

3

8

الوكرة 

 2

 9

 -6

 17

 11

 3

 3

 2

 8

الشمال

 3

 8

 -5

 15

 10

 4

 2

 2

 8

مسيمير 

 4

 5

 -4

 14

 10

 3

 5

 0

 8

 معيذر

 5

التعليقات

مقالات
السابق التالي