استاد الدوحة
كاريكاتير

عوّض بدايته المتعثرة بفوز ثمين جداً.. الغرافة يتخطى تركتور سازي تبريز بثلاثية نظيفة

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 7 شهر
  • Tue 20 February 2018
  • 9:36 AM
  • eye 457

فاز الغرافة على ضيفه تركتور سازي تبريز الإيراني 3 - 0 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء امس على ملعب ثاني بن جاسم في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى بدوري أبطال آسيا 2018.

ورفع الفهود الذين كانوا قد خسروا في مستهل البطولة القارية أمام الجزيرة الإماراتي 2 - 3 رصيدهم إلى 3 نقاط فيما استمر رصيد الفريق الإيراني خاليا من النقاط بعدما كان قد خسر أيضا مباراته الأولى على أرضه أمام الأهلي السعودي 0 - 1.

 

بداية غرفاوية مثالية

تمكن الغرافة من افتتاح باب التهديف والتقدم في نتيجة المباراة بتوقيت مثالي عندما أحرز له مهاجمه الإيراني مهدي طارمي بالدقيقة 11 الهدف الأول في شباك تركتور سازي تبريز بكرة رأسية منهيا بنجاح المجهود الفردي الرائع لزميله عثمان اليهري الذي توغل من الجهة اليسرى لداخل منطقة الجزاء ثم تلاعب بمدافع قبل أن يرسل تمريرة عرضية نموذجية استقبلها طارمي في المكان والتوقيت المناسبين.

وعلى الرغم من أن الاستحواذ على الكرة في الشوط الأول كان لصالح الفريق الإيراني إلا أنه كان استحواذا سلبيا في معظم أوقاته، لاسيما في نصف الساعة الأول، حيث انه كان مضطرا للاحتفاظ أكثر بالكرة ولعبها معظم الوقت في منطقتي دفاعه ووسط ملعبه بسبب عدم قدرته على الاقتراب من مرمى الغرافة بسبب التنظيم الدفاعي الجيد للفريق القطري.

وبالمقابل، اعتمد الفهود على السرعة في بناء الهجمات وتنفيذها بقيادة صانع الألعاب الهولندي ويسلي شنايدر الذي نشط في تنظيم اللعب بمنتصف الملعب ومساندة المهاجم الصريح مهدي طارمي بمساعدة أحمد علاء الذي شغل الجهة اليمنى بينما شغل الجهة اليسرى عثمان اليهري الذي ظهر بمستوى مميز حيث أتعب الظهير الأيمن بانطلاقاته السريعة وتوغلاته كما أنه أسهم كثيرا في الشق الدفاعي بالارتداد للخلف.

وكان اليهري في الدقيقة 19 قريبا جدا من مضاعفة النتيجة بعد أن تقدم بالكرة وتوغل إلى داخل منطقة الجزاء ثم تلاعب بمدافع إيراني ليصبح على بعد أمتار قليلة جدا من خط المرمى غير أن تسديدته نجح جوردي مارتينس حارس مرمى تركتور سازي تبريز في التصدي لها.

وبعد دقيقتين تمكن طارمي من انتزاع الكرة من المدافع الأوسط لتركتور سايم غريغوف واندفع بها إلى منطقة الجزاء لينفرد بالحارس قبل أن يحاول تمريرها لشنايدر غير أن غريغوف بدل أن يبعدها إلى الخارج وضعها بالخطأ في مرمى فريقه.

 

تراجع الفهود مثير للقلق

الفريق الإيراني ضغط بقوة في آخر ربع ساعة من الشوط الأول من أجل العودة في النتيجة وكان مدربه التركي أرطغرل ساغلام قد أجرى تغييرا دفاعيا بإشراك محمد إيرانبوريان بدلا من غريغوف لتحسين الأداء الدفاعي لفريقه.

وأحرز تركتور هدفا ألغاه الحكم ليو كووك مان من هونغ كونغ بداعي التسلل في الدقيقة 36 قبل أن يمنحه ضربة جزاء بعد إسقاط أحد لاعبيه في منطقة الجزاء غير أن الحارس الغرفاوي الشاب يوسف حسن تألق في التصدي لها بعد أن نفذها المهاجم مهديبور في الدقيقة 39.

وفي الوقت الذي تراجع فيه الغرافة إلى الخلف بشكل مبالغ فيه وغير مبرر منذ مطلع الشوط الثاني استفاد تركتور سازي تبريز من المساحات الشاسعة بالوسط في بناء الهجمات وتكثيف الضغط على دفاع الفهود.

وتمكن الفريق الإيراني من اختراق الدفاع الغرفاوي في العديد من المناسبات وتوغل إلى داخل منطقة الجزاء ولم يحل بينه وبين التهديف سوى التألق الكبير جدا للحارس يوسف حسن الذي أنقذ شباكه من أهداف محققة ليتم اختياره أفضل لاعب في المباراة.

وعلى الرغم من أن التركي بولنت أويغون لجأ إلى استعمال كل التغييرات القانونية بإشراك مؤيد حسن بدلا من اليهري في الدقيقة 66 وخالد عبدالرؤوف بدلا من أحمد علاء في الدقيقة 68 وأخيرا منقذ عدي بدلا من عاصم مادبو في الدقيقة 86 بيد أن الفهود بقوا متمركزين في مواقعهم الخلفية.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع عاد طارمي إلى إحراز هدفه الشخصي الثاني والثالث للغرافة مكفرا عن خطأ إهداره ضربة جزاء صدها حارس تركتور في الدقيقة 77.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الغرافة – تركتور سازي تبريز

التاريخ : 19 فبراير 2018

المناسبة: الجولة الثانية بالمجموعة الأولى

الملعب: ثاني بن جاسم

النتيجة: 3 - 0 للغرافة

الأهداف: طارمي د 11 و93، غريغوف ضد مرماه د 21 (الغرافة)

الإنذارات: اليهري 46 (الغرافة).. إيرانبوريان د 69 (تركتور)

 

بولنت: قادرون على التأهل للدور المقبل

أكد بولنت مدرب الغرافة أن فريقه خاض مباراة قوية أمام تركتور سازي تبريز وقدم فيها أداء جيدا على الرغم من الاصابات والنقص الحاصل في صفوفه والضغط بسبب مباريات الدوري المحلي والبطولة الاسيوية.

وشدد المدرب التركي على أن لديه ثقة كبيرة في أن الفهود قادرون على التأهل إلى الدور المقبل دور الـ16.

وحرص بولنت على توجيه التهنئة لحارسه الشاب حسن يوسف لأدائه اللافت مطالبا اياه ببذل كل الجهود والمثابرة في المرحلة المقبلة كما وجه الشكر الى الحارس المخضرم قاسم برهان الذي كان أساسيا هذا الموسم قبل أن يجلس بدكة البدلاء بعد تسببه في خسارة الغرافة أمام الجزيرة بخطأين فادحين ارتكبهما فيها.

وأوضح بولنت ان الغرافة يحتاج الى المزيد من الوقت من اجل المحافظة على نفس الإيقاع على مدار المباراة بأكملها وهي مسألة سيعمل على اصلاحها وتطوير قدرات اللاعبين الشباب، لكنه طالب بالتركيز على الفئات السنية في الاندية وضرورة العمل على تطوير المواهب الشابة فيها.

 

 أرطغرل: نستحق نتيجة أفضل من الخسارة

شدد المدرب أرطغرل ساغلام أن تركتور سازي تبريز كان يستحق نتيجة أفضل، معتبرا خسارته الثانية بمثابة تجربة سيئة جدا له شخصيا لا يتمنى تكرارها مستقبلا.

وقال بأن فريقه بدأ المباراة بشكل سيئ حيث ارتكب أخطاء دفاعية تسببت في تلقيه الهدفين الأول والثاني قبل أن يتمكن من صناعة العديد من الفرص السانحة للتهديف بيد أنه تفنن في إهدارها.

وانتقد المدرب التركي بشكل مباشر حكم المباراة ليو كوك مان من هونغ كونغ، معتبرا أن الهدف الذي ألغاه لفريقه في الدقيقة 36 بداعي التسلل كان صحيحا وشرعيا.

وتابع ساغلام أن ضربة الجزاء التي أهدرها المهاجم مهديبور في الدقيقة 39 كانت منعطفا هاما في مسار اللقاء.

التعليقات

مقالات
السابق التالي