استاد الدوحة
كاريكاتير

في أول مهمة للمدرب الجديد عادل السليمي.. المرخية يتعلق بنقاط الخور

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 7 شهر
  • Sat 17 February 2018
  • 9:40 AM
  • eye 415

يدخل المرخية مباراته اليوم امام الخور وهو يدرك اهمية الفوز اذا كان يريد انعاش حظوظه في البقاء بدوري نجوم QNB. المباراة التي ستقام على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي اعتبارا من الساعة الرابعة وخمس واربعين دقيقة تعتبر الاولى للمدرب الجديد التونسي عادل السليمي الذي تم تعيينه على رأس الادارة الفنية للفريق خلفا للوطني يوسف ادم الذي تمت اقالته من تدريب الفريق اثر الخسارة القاسية امام الخريطيات في الجولة الماضية بثلاثة اهداف مقابل اثنين بعد ان كان المرخاوي متقدما بهدفين.

ويدخل المرخية المباراة وهو في المركز الاخير بجدول الترتيب برصيد 8 نقاط, بينما يأتي الخور في المركز التاسع برصيد 14 نقطة, وكانت مباراة الذهاب بين الفريقين قد انتهت لمصلحة المرخية بهدف وحيد سجله ناصر النصر.

 

مدرب جديد وردة فعل منتظرة للمرخاوي

يتطلع المدرب الجديد لفريق المرخية عادل السليمي لبداية موفقة مع فريقه الذي تسلم مهمة تدريبه في وقت صعب وهو يصارع من اجل البقاء في دوري النجوم, ويأمل المدرب ان تكون هنالك ردة فعل للاعبين في ارضية الملعب حيث وضع التونسي ثقته في جميع العناصر, ورغم قصر المدة الا ان المدرب عمل على ايجاد حلول سريعة وركز على الاعداد النفسي واعادة الثقة للاعبين نظرا لقناعته بأن نتائج الفريق الحالية لا تعبر عن حقيقة امكانياته.

ويتوقع ان يدفع المدرب التونسي بعناصر اقرب الى التي شاركت في المباريات الاخيرة مع التركيز على ايجاد الحلول الهجومية والعمل ايضا على اللعب في المباراة لمدة 90 دقيقة بنفس واحد حيث كان يعيب فريق المرخية عدم قدرته في المحافظة على تقدمه وهو ما حدث في لقاء الصواعق الاخير الذي جاء فيه السيناريو على عكس ما يتمنى فريق المرخية الذي تعرض لضربة قوية بسبب خسارته للنقاط الثلاث.

وسيدخل المرخاوي لقاء الخور بصفوف مكتملة في وجود الحارس محمد البكري والمدافع العراقي ريبين سولاقا, وفي الوسط سيعتمد على البرازيلي اريك والغامبي تيجان تيجا ولورانس وفي الاطراف قد يدفع باللاعب ناصر النصر الذي يعتبر أحد الحلول المهمة بالفريق نظرا لانطلاقاته وقدرته على التسجيل وصناعة اللعب, كما ستكون هنالك ادوار لمحمد صلاح الذي يعتبر كذلك أحد الحلول المهمة في تسجيل الاهداف, حيث سيكون التركيز في اللعب بتوازن وعدم الاندفاع الى الهجوم خاصة ان فريق الخور ايضا منافس لا يستهان به ولديه امكانيات فنية عالية تهدد رغبة المرخية في الانتصار.

 

الفرسان يبحثون عن منطقة الأمان

فريق الفرسان لايزال يريد تأمين موقعه في وسط الترتيب خاصة ان هدف الفريق هو البقاء على الاقل في المنطقة الدافئة ويدرك ان أي خسارة امام المرخية قد تدخله في دائرة الخطر، لذلك سيدخل الفريق مباراته القادمة بإصرار وتصميم على تحقيق الفوز, ويملك الفريق الادوات اللازمة التي تؤهله ليقارع المرخية, فمستوى الخور في تطور خلال الفترة الماضية التي قدم فيها مستوى مميزا وحصل على نتائج وضعته على الاقل في منطقة الامان رغم انه لم يضمن البقاء بعد.

ويتوقع ان يعتمد المدرب ناصيف البياوي على تشكيلته المعتادة التي ظل يعتمد عليها في المباريات الاخيرة والتي يقودها الرأس المدبر في الفريق ماديسون اضافة الى هلال محمد الذي بات أحد الحلول الهجومية المهمة نظرا لتقدمه من وسط الملعب, وقدرته على التسديد من بعيد, كما يقوم الكاميروني نيوجكام بدور مهم في الناحية الهجومية والضغط على دفاع الفريق المنافس.

واستعد الخور لمباراة المرخية بشكل خاص ويسعى لرد اعتباره خاصة انه خسر في الذهاب بهدف, ولا يريد ان يحدث نفس السيناريو الذي كان في القسم الاول, ويعول الفريق كثيرا على خبرة بعض لاعبيه في التعامل مع مثل هذه المباريات، حيث يعتمد الفريق ايضا على قوته الدفاعية المتمثلة في وجود المدافع البرازيلي لوسيانو الذي يلعب الى جواره نايف البريكي والحارس الجديد خليفة ابوبكر, وسيكون للأداء الجماعي للفريق دور مهم في حصوله على النتيجة الايجابية التي يريدها الفريق الذي سيكون مطالبا ايضا باللعب لمدة تسعين دقيقة بنفس واحد نظرا لصعوبة الفريق المنافس.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: المرخية - الخور

التاريخ: 17 فبراير 2018

المناسبة: الجولة 17 – دوري نجوم QNB

الملعب: حمد الكبير

التوقيت: الرابعة و45 دقيقة

 

                                                 البكري

                     أدن       سولاقا           اليهري          شعبان

                                    لورانس        تيجان

                          صلاح        ليوناردو           اريك

                                           إلياس

 

 

                                            نيجوكام

                        ماديسون          رفيعي           هلال

                                   سيار         منصور

                    شنبيه       البريكي      لوسيانو     عبدالعزيز

                                          أبوبكر  

التعليقات

مقالات
السابق التالي