استاد الدوحة
كاريكاتير

في مباراة مفتوحة على كل الاحتمالات.. الأهلي يتطلع للمربع.. والقطراوي ينشد الاطمئنان على مصيره

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 9 شهر
  • Fri 16 February 2018
  • 9:27 AM
  • eye 400

يستضيف الأهلي مساء اليوم نادي قطر على استاد حمد بن خليفة ضمن منافسات الجولة 17 من دوري نجوم QNB، وهي مباراة يتطلع من خلالها العميد إلى الاقتراب من المنافسة على المركز الرابع في حال خدمته بقية النتائج، بينما يريد الملك القطراوي أن يطمئن بنسبة كبيرة على مصيره في الدرجة الأولى، حيث إن الفوز سيجعله يقتحم المنطقة الدافئة أكثر من أي وقت مضى في دوري الموسم الحالي بعد أن كان في فترة سابقة من أبرز المهددين بالهبوط إلى الدرجة الثانية.

وحقق كلا الفريقين الفوز في الجولة الماضية، حيث تفوق الأهلي على العربي برباعية نظيفة، وانتصر نادي قطر على السيلية بهدفين دون مقابل، لذلك تبدو المعنويات مرتفعة من الجانبين، وكل فريق يبحث عن فوز ثان على التوالي، وهو الأمر الذي حققه العميد مرة واحدة هذا الموسم عندما فاز على السيلية ثم الريان في الجولتين العاشرة والحادية عشرة، بينما ستكون هذه المرة الأولى لنادي قطر في الموسم الحالي إذا انتصر في لقاء اليوم.

وكان الأهلي قد فاز على نادي قطر في مباراتهما في القسم الأول بثلاثية دون رد حققها آنذاك كل من مشعل عبدالـله (هدفان) وياسين الشيخاوي، ودارت تلك المواجهة في ظروف صعبة للفريقين إثر بدايتهما المتعثرة في الدوري وتحت قيادة المدربين كاباروس وكالديرون اللذين رحلا عن الفريقين لاحقا، بينما تدور المباراة الحالية في ظروف مختلفة وتحت قيادة مدربين آخرين، هما الإسباني خورخي من جانب العميد، وعبداللـه مبارك من جانب الملك، وتبدو المواجهة مفتوحة على كل الاحتمالات في ظل تقارب مستوى الفريقين.

 

فرصة دخول المنافسة على المركز الرابع

يملك الأهلي من خلال مباراة اليوم أمام نادي قطر فرصة كبيرة للدخول بقوة في منطقة المنافسة على المربع، حيث إنه يحتل المركز السابع برصيد 19 نقطة، والفوز سيرفع رصيده إلى 22 نقطة، وقد تخدمه بقية النتائج ليكون قريبا جدا من المركز الرابع.

ومع خسارة أم صلال يوم أمس أمام الدحيل وبقائه على رصيده السابق أي 24 نقطة، يتطلع الأهلي إلى أن يتعثر السيلية الرابع حاليا برصيد 24 نقطة، عندما يلتقي اليوم مع الريان، وهو ما سيجعل العميد في صورة فوزه على الملك، قريبا جدا من المربع، دون أن ننسى مباراة الغرافة والخريطيات التي تدور اليوم أيضا، والتي قد تخدم الأهلي في التقدم إلى المركز السادس على اعتبار أن الغرافة يسبقه حاليا بنقطة وحيدة.

كل ذلك قد يمنح للأهلاوية دوافع معنوية قبل مباراة اليوم من أجل تقديم الأفضل للخروج بالنقاط الثلاث، لأنه في المقابل، لا يبدو الضغط كبيرا على الفريق ضمن صراع البقاء على اعتبار ابتعاده بفارق مريح عن منطقة الخطر، حيث تفصل بينه وبين المرخية الأخير 11 نقطة، وبينه وبين العربي صاحب المركز قبل الأخير 7 نقاط.

وكان الأهلي قد حقق قفزة كبيرة في الترتيب خلال آخر 4 جولات من القسم الأول حين حصد 9 نقاط من 3 انتصارات وخسارة، قبل أن يرحل الإسباني كاباروس ويترك مكانه لمواطنه خورخي الذي حقق معه الفريق فوزا وتعادلين وخسارتين، وهي حصيلة جعلت العميد يتواجد في موقع مريح، في انتظار تحقيق الأفضل إذا ما أراد الفريق أن ينافس على مركز متقدم.

 

الفوز من أجل الاطمئنان على المصير

من جانب الملك القطراوي، قد تكون مباراة اليوم الفرصة الأمثل لتأكيد خروج الفريق من منطقة الخطر وابتعاده بشكل كبير عن شبح الهبوط بعد أن كان من أبرز المهددين خلال القسم الأول.

ومنذ أن تسلم المدرب عبدالـله مبارك المقاليد الفنية للفريق خلفا للأرجنتيني كالديرون انطلاقا من الجولة العاشرة، تحسنت النتائج بشكل لافت، وبدأ نادي قطر يتقدم في جدول الترتيب وصولا إلى المركز الثامن حاليا برصيد 15 نقطة.

وفي 7 مباريات تحت قيادة عبداللـه مبارك، حقق الفريق الفوز 3 مرات، وتعادل في مباراتين، وخسر في مثلهما، لتكون الحصيلة 11 نقطة، مقابل 4 نقاط في 9 مباريات مع كالديرون حين تعرض الفريق لسبع هزائم وتعادل في مباراة وفاز في مباراة، والفرصة متاحة من خلال لقاء اليوم أمام الأهلي للوصول إلى النقطة 18 والاطمئنان منطقيا على المصير في الدرجة الأولى التي صعد إليها الملك في الموسم الحالي تحت قيادة مبارك نفسه.

ومن خلال المستوى الذي يقدمه نادي قطر في الفترة الحالية، يبدو قادرا على تحقيق فوز جديد، لاسيما مع تألق محترفه السوري أسامة أومري الذي خطف الأضواء في المباراة الماضية أمام السيلية، وأظهر قدرته على تقديم إضافة نوعية كبيرة للهجوم القطراوي.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الأهلي - قطر

المناسبة: الجولة 17 من دوري نجوم QNB

التاريخ: الجمعة 16 فبراير 2018

الملعب: استاد حمد بن خليفة

التوقيت: السادسة و55 دقيقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي