استاد الدوحة
كاريكاتير

يحملان شعار الفوز لاستعادة توازنهما.. السيلية ونادي قطر.. مواجهة غير متكافئة تحفل بالأهمية لكليهما

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 9 شهر
  • Fri 09 February 2018
  • 9:36 AM
  • eye 325

يلتقي السيلية مع نادي قطر على ملعب حمد بن خليفة مساء اليوم الجمعة في المباراة المقررة بينهما ضمن منافسات الجولة السادسة عشرة من دوري نجوم QNB والتي تحفل بالكثير من الأهمية بالنسبة لكليهما.

ومن البديهي أن الفوز غاية الفريقين حيث إن كل واحد منهما يراهن على استعادة نغمته وتحقيقه من أجل إضافة ثلاث نقاط جديدة إلى رصيده لتعزيز حظوظه في بلوغ الهدف الذي ينافس من أجل بلوغه في المسابقة هذا الموسم.

ويسعى الفريق السيلاوي للاستمرار في مركزه الرابع والأخير بمنطقة المربع الذهبي والمحافظة عليه من المتربصين والطامعين في الإطاحة به منه، بينما يكافح الفريق القطراوي من أجل الاستمرار خارج المنطقة الرسمية للهبوط وترسيخ أقدامه بمنطقة الأمان لضمان بقائه.

وكان الفريقان قد التقيا في الجولة ؟؟؟ بالقسم الأول وأسفرت المباراة بينهما عن اكتساح السيلية لنادي قطر بخمسة أهداف مقابل هدف.

 

الخروج من المربع يهدد الشواهين!

يستمر السيلية برصيد 24 نقطة حصل عليها من تحقيقه سبعة انتصارات وثلاثة تعادلات بينما انهزم في خمس مباريات، في احتلال المركز الرابع رغم أنه يعاني من التذبذب الواضح في نتائجه وعدم الاستقرار في المستويات التي يقدمها منذ عدة جولات.

وحقق «الشواهين» فوزا واحدا فقط في آخر سبع مباريات خاضها وكان أمام المرخية بأربعة أهداف مقابل هدف في الجولة الرابعة عشرة بينما تعرض فيها إلى ثلاث هزائم وتعادل ثلاث مرات آخرها كان في الجولة الماضية مع الخريطيات المهدد بقوة للهبوط بهدفين لمثلهما.

ويدين السيلية بالفضل في الاستمرار بمركزه الرابع وعدم خروجه من منطقة المربع الذهبي إلى أن الفرق التي تحل وراءه في الترتيب العام تبدو عاجزة عن استغلال الموقف وغير قادرة على الاستفادة من تعثراته الكثيرة لأنها بدورها تعاني ولا تستطيع تحقيق الانتصارات المتتالية.

ويحافظ السيلية على فارق ثلاث نقاط يتقدم بها ويحمي بها مركزه الرابع من أم صلال صاحب المركز الخامس والذي يريد اعتلاء المركز الأخير بمنطقة المربع الذهبي بيد أنه فشل مرارا وتكرارا في محاولاته بسبب إهداره للنقاط الثمينة ولاسيما في المباريات التي كانت تبدو نظريا سهلة بالنسبة له وخاضها ضد منافسين أقل منه قوة.

ويبحث السيلية أمام نادي قطر عن استعادة توازنه والعودة مجددا إلى سكة الانتصارات بعدما عاد إلى التعثر بالتعادل مع الخريطيات في الجولة الماضية.

 

الهبوط خطر يحوم حول الملك

يغرق نادي قطر في منطقة المهددين بالهبوط لدوري الدرجة الثانية حيث إنه يحتل المركز العاشر برصيد 12 نقطة جمعها من ثلاثة انتصارات وثلاثة تعادلات بينما مني بالهزيمة تسع مرات.

ولا يتقدم الفريق القطراوي سوى بنقطتين على الخريطيات الذي يحتل المركز الحادي عشر ما قبل الأخير الذي سيخوض صاحبه بعد انتهاء منافسات دوري نجوم QNB مباراة فاصلة مع الفريق الذي سيحتل المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية، كما أنه لا يتقدم سوى بفارق أربع نقاط على نادي قطر الذي يحتل المركز الثاني عشر والأخير الذي سيهبط صاحبه مباشرة لدوري الدرجة الثانية.

وبعدما كانت نتائج الفريق القطراوي قد بدأت تتحسن بعد التغيير الذي شهده أولا على مستوى جهازه الفني بإعفاء المدرب الأرجنتيني غابرييل كالديرون من منصبه وتعيين المدرب عبداللـه مبارك بدله لتولي المسؤولية بداية من الجولة العاشرة ثم ثانيا على مستوى محترفيه الأجانب حيث تم استبدال ثلاثة منهم بفترة الانتقالات الشتوية الحالية بعدما لم يقدموا المستويات المنتظرة منهم ولم يساعدوا الفريق في سعيه نحو حصد النتائج الإيجابية.

وتخلى نادي قطر في البداية عن كل من المدافع الإيراني محمد طيبي والمهاجمين النيجيري بابا توندي وحبيب حبيبو من جمهورية إفريقيا الوسطى وتعاقد بدلهم مع لاعبي الوسط الإيراني سجاد مجتبى والسوري أسامة أومري والمهاجم البرازيلي باتريك فابيانو ثم قرر بعد ذلك التخلي عن سجاد وضم بدله لاعب الوسط التشيلي من أصل فلسطيني لويس خمينيز لاعب العربي والغرافة سابقا.

 

البطاقة الفنية

الفريقان:السيلية - نادي قطر 

التاريخ: 9 فبراير 2018

المناسبة: الجولة 16 لدوري النجوم

الملعب: حمد بن خليفة

التوقيت: الرابعة و40 دقيقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي