استاد الدوحة
كاريكاتير

حسم كلاسيكو قطر بفوز مستحق.. السد يثبت الريان ويواصل الضغط على الدحيل

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 9 شهر
  • Fri 09 February 2018
  • 9:32 AM
  • eye 483

حسم السد كلاسيكو الكرة القطرية بفوز مستحق على الريان بثنائية دون رد في اللقاء الذي جرى على استاد جاسم بن حمد لحساب الجولة السادسة عشرة من دوري نجوم QNB ليرفع الزعيم رصيده الى النقطة 40 مواصلا الضغط على المتصدر الدحيل بذات فارق النقطتين بعد انتصار حامل اللقب على الغرافة في ذات الجولة، في حين تجمد رصيد الريان عند النقطة الخامسة والثلاثين مبتعدا بفارق سبع نقاط كاملة عن الدحيل المتصدر وخمس نقاط عن السد لتتعقد وضعية اشبال المدرب الدانماركي مايكل لاودروب في مسألة المنافسة على اللقب.

الفريق السداوي أظهر رغبة كبيرة في الانتصار وقدم عديد الدلائل التي تؤكد سعيه للثأر من خسارة الذهاب أولا ومن ثم المضي قدما في مساعي استعادة التتويج بدرع الدوري.. فانطلق رفاق تشافي نحو مناطق الريان واضعين مرمى الحارس عمر باري تحت وطأة التهديد الذي كان عرابه الاول تشافي هرنانديز الذي اظهر فورمة مثالية وكان وراء كل ألعاب فريقه الهجومية حتى روى قصة هدف السبق بتمريرة رائعة ضربت دفاع الريان ووضعت حمرون في مواجهة عمر باري ليتكفل هذا الأخير بالباقي في الدقيقة 44.

الشوط الثاني عرف سيناريو مختلفا خصوصا بعدما اصلح لاودروب خطأ خياراته على مستوى التشكيل عندما اصر على اللعب بثلاثة لاعبين في المحور دون طائل في السيطرة على منطقة العمليات، ليشرك سيبستيان سوريا معيدا التوليفة المعهودة في سابق المباريات، بيد ان الفريق السداوي مدربه تعامل مع مستجدات منافسه بطريقة مثالية وبات يعتمد على المرتدات السريعة التي اثمرت عن هدف ثان سجله العائد بعد غياب للإصابة بغداد بونجاح في الدقيقة 79 مؤمنا انتصار فريقه، في حين لم يثمر الضغط الرياني في الدقائق الاخيرة حتى في تقليص النتيجة بعدما سنحت بعض الفرص لتاباتا ورفاقه.

 

د10

خطورة سداوية

دخل الفريقان في صلب الموضوع بعد ان تجاوزا كلاسيكيات جس النبض لتبدأ محاولات الوصول الى المرميين بسرعة بمبادرة ريانية بكرة ثابتة كسبها عبدالرزاق حمداللـه نفذها تاباتا بطريقته المعتادة لتعلو عارضة مرمى الحارس سعد الشيب.

الرد االسداوي كان أكثر قوة عندما تبادل تشافي وحمرون الكرة على مشارف المنطقة ليواجه هذا الأخير الحارس عمر باري مطلقا تسديدة قوية بيد ان الحارس سجل حضورا مميزا بتصديه للكرة في الدقيقة 10.

 

د16

تشافي يهدد

بدأت أفضلية الفريق السداوي تتضح رويدا رويدا خصوصا في ظل فورمة مثالية للمايسترو تشافي الذي لم يكتف بتمويل رفاقه بالكرات، بل كان يسعى للتسجيل عندما ارسل تسديدة زاحفة إثر تمريرة علي أسد، بيد ان الكرة مرت بمحاذاة القائم الايمن لمرمى عمر باري في الدقيقة 16.

 

د24

تسديدة تاباتا

شعر الفريق الرياني ببعض الحرج مع تزايد الخطورة السداوية فراح يبحث عن نسقه المعتاد معتمدا على صانع العابه تاباتا الذي بدأ الهروب من الرقابة ليحدث اول مشاهد الخطورة الريانية الحقيقية عندما اطلق تسديدة قوية تألق الشيب في إبعادها لركنية في الدقيقة 24.

 

د27

تشافي يعود مجدداً

ظل تشافي الأكثر قدرة على تهديد مرمى الريان عندما قاد بنفسه مرتدة سريعة وأطلق تسديدة قوية من على مشارف المنطقة ابعدها باري في الدقيقة 27 وسط علامات استفهام كبيرة على أداء الثنائي دانيال غومو وأحمد عبدالمقصود بعجزهما عن إيقاف خطورة تشافي.

 

د31

حمداللـه يهدر مرتين

بدأ عبدالرزاق حمداللـه بالظهور فوق سطح الاحداث بعد غياب.. فاستقبل تمريرة حسام كمال العرضية داخل المنطقة وارسلها قوية، بيد ان الشيب ابعدها على مرتين، قبل ان يعود اللاعب المغربي ليرتقي لعرضية محمد علاء ويحولها برأسه فوق العارضة في الدقيقة 31.

 

المايسترو يصنع التقدم

 د44

الدقائق الاخيرة من الشوط الأول عرفت سجالا هجوميا بين الفريقين، بيد ان فوارق في جودة صناعة الالعاب منحت الفريق السداوي الأسبقية بتمريرة رائعة من المايسترو تشافي الذي ضرب دفاعات الريان بكرة عميقة وضعت يوغرطة حمرون في مواجهة الحارس عمر باري، فأكمل هذا الأخير اللوحة بلمسة مميزة عندما وضع الكرة من فوق باري مسجلا الهدف الأول للفريق السداوي في الدقيقة قبل الأخيرة من الشوط الأول.

 

د52

أسد يهدر التعزيز

ثقة كبيرة كسبها الفريق السداوي مطلع الشوط الثاني ليواصل على ذات النهج الذي بدأ به المباراة مظهرا ذات الرغبة الهجومية المعتادة التي كادت ان تثمر عن هدف ثان عندما مرر حامد كرة لحمرون حولها هذا الأخير لعلي أسد الذي سددها قوية علت العارضة في الدقيقة 52.

 

د 57

هدف أبيض

محاولات الفريق السداوي للتعزيز اثمرت فعلا عن هدف ثان عندما مرر علي اسد كرة خلف الدفاع لحمرون عالجها هذا الأخير في الشباك، بيد ان الحكم المساعد الغى الهدف بقوة القانون بحجة ان حمرون كان متسللا عندما استقبل تمريرة علي أسد في الدقيقة 57.

 

د60

ظهور سيبستيان

أصلح لاودروب الخطأ الذي ربما ارتكبه بالأساس عندما اختار التشكيل الاساسي معتمدا على ثلاثة لاعبين ارتكاز دون ان يأتي الثلاثة بأية أفضلية ريانية في منطقة العمليات.. ليتدخل في الدقيقة 60 مشركا سيبستيان سوريا على حساب دانيال غومو فبات الريان يلعب بالطريقة المعتادة  بانضمام سيبستيان لحمداللـه كرأس حربة ثان مقابل سقوط تاباتا خلفهما كصانع ألعاب.

 

د75

فرصتان للتعديل

عرفت الدقيقة 75 فرصة مزدوجة للفريق الرياني للعودة الى المباراة.. ففي المرة الاولى مرر تاباتا لعبدالمقصود المتقدم سدد هذا الأخير كرة قوية حولها الشيب لركنية نفذها تاباتا وصلت لسيبستيان الذي سددها فوق العارضة بقليل.

 

د79

بونجاح يؤمن الفوز

سجل الجزائري بغداد بونجاح الظهور الأول بعد غياب طويل للإصابة.. فشارك منذ الدقيقة 76 بديلا لمواطنه يوغرطة حمرون.. وبعد دقائق فقط من مشاركته كان السد يحصل على ركلة ركنية وصلت لرأس مرتضى الذي حولها للمرمى ابعدها باري لتتهادى امام بغداد الذي اعادها للشباك هدف السد الثاني مؤمنا انتصار فريقه في الدقيقة 79.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الريان - السد

المناسبة: الجولة 16 دوري نجوم QNB

النتيجة: فوز السد بهدفين دون رد

الأهداف: حمرون يوغرطة د44 وبغداد بونجاح د79

الحكام: سلمان الفلاحي، سعود أحمد، رمزان الرمزاني، يوسف عارف، خميس الكواري، عبدالـله العذبة

التشكيل

الريان: عمر باري، محمد علاء، جونزالو فييرا، أحمد ياسر، علي سند، حسام كمال (محسن متولي)، دانيال جومو (سيبستيان سوريا)، أحمد عبدالمقصود، مايو نجين كو، رودريغو تاباتا، عبدالرزاق حمداللـه.

السد: سعد الشيب، حامد اسماعيل، بيدرو، مرتضى بور، عبدالكرم حسن، ياسر أبوبكر، سالم الهاجري، تشافي هرنانديز، علي أسد (أكرم عفيف)، حسن الهيدوس (حسن احمد)، حمرون يوغرطة (بغداد بونجاح).

التعليقات

مقالات
السابق التالي