استاد الدوحة
كاريكاتير

دوري ابطال اوربا : موناكو طامع بغوارديولا!

المصدر: محمد حماده

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 19 February 2017
  • 11:22 PM
  • eye 588

اشتاق بيب غوارديولا طبعاً للقب بطل دوري ابطال أوروبا.. كلاعب ومدرب في برشلونة ذاق الطعم 4 مرات ثم أدار له ظهره في المواسم الثلاثة الأخيرة عندما راح يدرب بايرن ميونيخ، وربما يتكرر المشهد في الموسم الحالي مع فريق آخر هو مانشستر سيتي الذي يستضيف موناكو غدا الثلاثاء في ذهاب دور الـ16.. والسبب بسيط: صاحب الضيافة هو ثاني البريميرليغ حالياً في حين أن الضيف يتصدر الدوري الفرنسي ويملك فاعلية هجومية تخيف أي دفاع.. والثلاثاء أيضاً يلعب باير ليفركوزن مع أتلتيكو مدريد ثاني مسابقة الموسم الماضي، ثم يلعب الأربعاء بورتو مع يوفنتوس والقاسم المشترك بينهما أن كلاً منهما انتزع اللقب الكبير مرتين ولكن في الزمن الغابر، كما يلعب إشبيلية بطل اليوروبا ليغ في المواسم الثلاثة الأخيرة مع ليستر سيتي الذي قد لا يشارك في دوري الأبطال مجدداً في المدى المنظور!.

مانشستر سيتي – موناكو
مثل مورينيو وكلوب وفينغر وبوكيتينو دخل غوارديولا لعبة الكراسي الموسيقية في البريميرليغ والأندية كلها تغني أنشودة "الكل يقدر على الكل"، ووحده كونتي مدرب تشلسي شذ عن القاعدة باعتبار أن فريقه يتصدر بعد مرور 25 جولة بفارق 8 نقاط عن السيتي و10 عن كل من توتنهام وأرسنال.. وحتى اليوم فإن المركز الثاني ليس عيباً وحتى الثالث لأنهما يؤهلان لدوري الأبطال الموسم المقبل، وهناك إمكانية لتدعيم الصفوف "كالعادة" الصيف المقبل بضم عدد من اللاعبين الجدد طالما أن النادي في بحبوحة.. خرج السيتي من كأس المحترفين على يد جاره مانشستر يونايتد (صفر - 1)، وحل ثانياً في دوري الأبطال خلف برشلونة وأمام مونشنغلادباخ وسلتيك من دون لمعان (تعادل مع سلتيك 3 - 3 و1 - 1)، وها هو يتعادل على أرض هيدرسفيلد (ثالث الدرجة الأولى) من دون أهداف السبت الماضي في دور الـ16 وستعاد المباراة بعد 10 أيام على ملعب "الاتحاد".. فكر الفريق وعقله كانا في مباراة الثلاثاء، وأغويرو لعب 90 دقيقة لأن البرازيلي الجديد غابرييل جيزوس سيغيب حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة.. عموماً، التشكيلة المحتملة لمواجهة موناكو ستضم برافو (كاباييرو)- زاباليتا وستونز وأوتامندي وكولاروف- دافيد سيلفا ويايا توريه ودي بروينه- ستيرلينغ وأغويرو وسانيه. 
عموماً، خيبة أمل غوارديولا ستكون كبيرة في حال عدم تأهل فريقه الى ربع النهائي.. ففي الموسم الماضي، مع المدرب التشيلي بلليغريني، بلغ السيتي هذا الدور للمرة الأولى ثم تخطاه الى نصف النهائي حيث خرج على يد ريال مدريد صفر - صفر وصفر - 1.
من جانبه فإن موناكو، الذي لعب نهائي 2004 وخسر امام بورتو، يتقدم على نيس بفارق 3 نقاط بعد 26 جولة (لسان جرمان 55 نقطة من 25 جولة حتى كتابة هذا التقرير)، ولكن ما سجله الأول من أهداف لم يتمكن منه أي فريق آخر في الدوريات الكبرى الأخرى: 76 هدفاً (مقابل 42 و50 لنيس وسان جرمان مثلاً) واهتزت شباكه 24 مرة (مقابل 20 و18 لنيس وسان جرمان).. قد يُقال إن الدوري الفرنسي ضعيف، وسيقول موناكو: فليكن.. ألم أهزم توتنهام ثالث البريميرليغ 2 - 1 و2 - 1 في الدور الأول وتصدرت مجموعتي التي ضمت أيضاً ليفركوزن وتشسكا موسكو؟.
موناكو ناجح على كل الجبهات.. ففي مطلع الشهر المقبل سيلعب على أرض مرسيليا في دور الـ16 لكأس فرنسا.. وفي أول ابريل سيواجه سان جرمان في نهاية كأس رابطة المحترفين.
ومثلما كان مانشستر سيتي خجولاً السبت أمام هدرسفيلد كان موناكو خجولاً كذلك أمام مضيفه باستيا التاسع عشر في الجولة 26 من الدوري حيث تعادلا 1 - 1 مساء الجمعة وفرط في نقطتين ثمينتين.. فالكاو وجرمان في الهجوم، والشاب إمبابيه الذي يتنافس عليه أكثر من ناد أوروبي كبير احتياطي مثالي.. وفي الجناحين هناك برناردو سيلفا وليمار، وفي الارتكاز باكايوكو وفابينيو اللذان تتنافس عليهما أيضاً أندية كبيرة أخرى.. وفي الدفاع سيديبيه وغليك وجيمرسون ومندي، ومن خلفهم الحارس سوباشيتش.
تجدر الإشارة الى أن الفريقين لم يسبق أن وقفا وجهاً لوجه.

ليفركوزن – أتلتيكو مدريد
تغلب باير ليفركوزن على أتلتيكو بهدف واحد سجله التركي هاكان تشالهان أوغلو في ذهاب الدور الثاني 2014 - 2015 ثم رد الفريق الإسباني إياباً بهدف أيضاً لماريو سواريز وحسم الموقف بركلات الترجيح 3 - 2.. وفي الدور الأول لليوروبا ليغ 2010 - 2011 تعادل الفريقان 1 - 1 مرتين فتصدر الألماني مجموعته وبلغ الدور الثاني في حين حل الإسباني ثالثاً وخرج.. ويمثل ريال مدريد عقدة للفريقين: في نهائي 2013 - 2014 خسر أتلتيكو أمامه 1 - 4 بعد وقت إضافي وفي مباراة القمة الموسم الماضي خسر أمامه بركلات الترجيح 3 - 5.. وفي نهائي 2001 - 2002 تغلب ريال على ليفركوزن 2 - 1 وسجل زيدان مدرب القطب الإسباني حالياً هدف الفوز.
تشالهان أوغلو موقوف منذ الأسبوع الماضي ولمدة 4 أشهر بقرار من محكمة التحكيم الدولية لأنه كان يلعب قديماً في كارلسروه الألماني ووقع عقد انتقال الى طرابزون التركي قبل أن يوقع عقداً مماثلاً مع هامبورغ (انضم الى ليفركوزن قبل 3 مواسم) مع غرامة بقيمة 100 ألف يورو.. وقرر التركي الدولي الشاب عدم تقاضي راتبه من ليفركوزن خلال مدة إيقافه.
ليفركوزن ثامن البوندسليغا بعد مرور 21 جولة، ومستواه غير مستقر ومن الصعب أن يحجز بطاقة في المسابقة الأوروبية الموسم المقبل هو الذي يشارك فيها حالياً للمرة الرابعة على التوالي.. وأجرى الفريق تجربة ناجحة يوم الجمعة عندما تغلب على مضيفه أوغسبورغ 3 - 1 مع هدفين لمهاجمه المكسيكي خافيير هرنانديز (تشيتشاريتو).. أما الهدف الأول فسجله كريم بلعربي وقد حمل الرقم 50000 في تاريخ البوندسليغا.. هو الهدف الأول للدولي الألماني هذا الموسم (هدفه الأخير كان في الموسم الماضي في شباك شالكه بتاريخ 23 ابريل 2016) والذي أصيب في 11 سبتمبر 2016 ضد هامبورغ ولم يعد إلا عندما استؤنف الدوري في 22 يناير.. وضد أوغسبورغ لعب لينو– هنريكس ويدفاي ودراغوفيتش وويندل – بندر (أرانغيز) وكامبل – بلعربي وهافرتس وبرنت (فولاند) – تشيتشاريتو (باومغارتلينغر).. ولن يشارك بندر بداعي تجدد الإصابة.
كذلك ودع أتلتيكو مدريد منذ أسابيع عدة المنافسة على بطولة الليغا وهو حالياً في المركز الرابع المؤهل لتصفيات دوري الأبطال المقبل حيث يتخلف عن برشلونة بثلاث نقاط ويتقدم على سوسييداد الخامس بأربع نقاط، وهو سيلعب ضد ضيفه برشلونة بالذات الأحد المقبل.. وفي الجولة الـ23 من الدوري فاز أتلتيكو خارج أرضه على سبورتينغ خيخون السبت الماضي 4 - 1 وسجل له الفرنسي غاميرو 3 أهداف في 4 دقائق من 43 ثانية (ثاني أسرع ثلاثية في تاريخ الليغا، والأولى هي للبرازيلي الشهير بيبيتو لمصلحة ديبورتيفو لا كورونيا عام 1995 وحققها خلال 3 دقائق).. وجاء أهداف غاميرو بعد 80 و81 و85 دقيقة علماً بأنه حل محل فرناندو توريس في الدقيقة 62.. أما الهدف الأول لأتلتيكو فحمل توقيع كاراسكو.. ومثل الفريق: مويا – فيساليكو وسافيتش وهرنانديز وفيليبي لويس- كوريا (ساوول) وغابي وكوكي وكاراسكو(بارتي)- غريزمان وتوريس (غاميرو).. ويغيب قلب الدفاع دييغو غودين عن مباراة ليفركوزن بداعي الإصابة.

بورتو - يوفنتوس
كل من الطرفين أحرز اللقب مرتين.. البرتغالي في 1987 و2004 والإيطالي في 1985 و1996.. قديماً، في نهائي كأس الكؤوس الأوروبية 1984 فاز يوفنتوس 2 - 1، وفي دوري الأبطال 2001 - 2002 تعادلا صفر - صفر ثم فاز يوفنتوس 3 - 1 في الدور الأول.
وحل بورتو ثانياً بعد ليستر سيتي في الدور الأول من المسابقة الحالية ولكنه لم ينس أن يسحق الفريق الإنكليزي 5 - صفر في الجولة السادسة والأخيرة، وهو سيحاول بلوغ ربع النهائي للمرة السادسة في تاريخه.. ينافس بنفيكا كالعادة على بطولة البرتغال وقد تغلب على تونديلا الـ18 والأخير مساء الجمعة الماضي، ومثله في المباراة: كاسياس - بيريرا (لايون) وفيليبي وإيفان ماركانو وأليكس تيلليس - جيزوس كورونا وروبن نيفيش وأندري وأوتافينيو (أوليفر توريس) - أندري سيلفا وتيكينيو (جوتا). 
أما يوفنتوس المرشح للعب دور بارز هذا الموسم في المسابقة الأوروبية، هو الذي خسر نهائي وخرج من الدور الثاني الموسم الماضي على يد بايرن ميونيخ 2 - 2 و2 - 4.. وحتى اليوم بلغ يوفنتوس ربع النهائي 9 مرات.. فاز في 11 مباراة وتعادل في واحدة وخسر واحدة في مباراته الـ13 الأخيرة على أرضه.. كذلك سجل له الأرجنتيني هيغواين 13 هدفاً في مبارياته الـ13 الأخيرة في مختلف المسابقات.. يتصدر الدوري الإيطالي حالياً بفارق 10 نقاط أمام أقرب منافسيه بعد مرور 25 جولة وهو مقبل على انتزاع اللقب للمرة الـ32 والسادسة على التوالي، كما أنه سيواجه نابولي في نصف نهائي كأس إيطاليا في 28 الجاري و4 ابريل.. ومساء الجمعة هزم باليرمو في الدوري 4 - 1 وسجل له ماركيزيو وديبالا 2 وهيغواين، ومثله في المباراة: بوفون- داني ألفيش وبن عطية وبونوتشي واسامواه – ماركيزيو (رينكون) وخضيرة (ليمينا)- بياتشا وديبالا وستورارو(كوادرادو) - هيغواين.. ولم يشارك بيانيتش.

إشبيلية - ليستر سيتي
لم يسبق أن التقيا طبعاً لأن ليستر سيتي ضيف جديد على المسابقة.. ويمضي إشبيلية موسماً رائعاً مع مدربه الأرجنتيني الجديد خورخي سامباولي حتى بات مرشحاً لتدريب منتخب بلاده وكذلك برشلونة.. في الدور الأول من المسابقة الأوروبية حل ثانياً خلف يوفنتوس وأمام ليون ودينامو زغرب، ويحتل المركز الثاني في الليغا أمام برشلونة مؤقتاً ويتقدم على أتلتيكو الرابع بـ4 نقاط.. وواضح أنه لم يتأثر برحيل مدربه أوناي إيمري، الذي قاده الى إحراز اليوروبا ليغ 3 مرات متتالية، الى سان جرمان أو رحيل هدافه غاميرو الى أتلتيكو مدريد.. تخطى إيبار السبت الماضي بهدفين سجلهما سارابيا وفيتولو ومثله: ريكو- مركادو (ماريانو) ورامي ولنجليه- سارابيا ونصري (كرانيفيتر) وأنزونزي وفاسكيز واسكوديرو- بن يدر ويوفيتيتش (فيتولو).
وإذا تخطى ليستر الدور الأول من المسابقة الأوروبية أمام بورتو وكوبنهاغن وكلوب بروج فإنه يعاني محلياً.. في البريميرليغ يحتل المركز الـ17 بين 20 فريقاً وله 21 نقطة مقابل 20 و19 و19 ايضاً للفرق الثلاثة الأخيرة هال وكريستال بالاس وسندرلاند.. ومساء السبت خسر ليستر أمام ميلوول سادس الـ"ليغ وان" (الدرجة الثالثة) صفر - 1 وخرج من دور الـ16 لكأس إنكلترا.. ولم يخطف الفريق المغمور الفوز باعتبار أنه سدد 7 كرات محكمة مقابل 3 فقط لبطل الدوري الذي مثله: تسيلر- أماراتي وواغيه (فاسيليفسكي) وبن علوان وتشيلويل- كينغ ومندي- أحمد موسى وكابوتسكا (أولبرايتون) وغراي (فاردي)- أوكازاكي.
   
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي