استاد الدوحة
كاريكاتير

«استاد الدوحة» تستطلع آراء المحللين والفنيين حول مواجهة الريان والسد.. كلاسيكو الكرة القطرية خارج التوقعات

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 7 شهر
  • Wed 07 February 2018
  • 9:59 AM
  • eye 349

مباراة الكلاسيكو المرتقبة بين الريان والسد ستكون هي الابرز في الجولة السادسة عشرة لدوري نجوم QNB, وينتظر ان تأتي المواجهة قوية وحافلة كعادة مباريات الفريقين خاصة في اخر موسمين، حيث تشهد العديد من التحديات والاثارة فنيا وجماهيريا.

«استاد الدوحة» استطلعت آراء بعض المحللين والفنيين للحديث عن اللقاء القادم الذي يجمع الريان بالسد على ملعب جاسم بن حمد يوم غد الخميس, وجاءت الآراء خارج التوقعات، حيث كان من الصعب التكهن بهوية الفريق الذي سيفوز بالمباراة التي تبقى متكافئة قبل انطلاقتها ولكن في الملعب سيكون هنالك حديث اخر ربما.

 

عبيد جمعة: حظوظ الفائز ستكون أوفر في سباق اللقب

قال المدرب والمحلل عبيد جمعة إنه يتوقع ان تأتي مباراة الكلاسيكو بين الريان والسد قوية في ظل الوضع الحالي للفريقين بجدول الترتيب, وقال عن اللقاء القادم: المباراة ستكون ايضا بروفة للاسيوية وفي نفس الوقت الاهم ان الفائز ستكون حظوظه اوفر في سباق الفوز باللقب, خاصة ان الاثنين مازالا يلاحقان الدحيل, ونتيجة التعادل لا تخدم الطرفين، ومن المهم ان يكون هنالك فائز في المباراة ليحصل على النقاط الثلاث اذا اراد ان يواصل المطاردة.

واضاف: الفوز في المباراة مهم وأي خسارة للنقاط ستكون في مصلحة الدحيل الذي سيوسع الفارق اكثر ربما, ومن المهم في الجولات القادمة ان يكون سباق اللقب فيه اثارة وتحد, ومباراة الكلاسيكو قد تحتاج الى جمهور كبير حتى يعطيها الاثارة الكبيرة المنتظرة, وعادة مباريات السد والريان يكون فيها حضور كبير.

وتابع: فنيا، الفريقان في وضع جيد والسد عاد الى مستواه مع بداية القسم الثاني, والريان يمر ايضا بحالة استقرار فني وهو منافس على اللقب من بداية الموسم الحالي, كل هذا يجعل من المباراة قوية.

 

سيد البشير: المواجهة ستكون أفضل تجهيز للفريقين وبروفة آسيوية

قال نجم الكرة القطرية السابق سيد البشير إن مباراة الكلاسيكو تظل احدى المواجهات التاريخية المرتقبة دائما, وعن اللقاء القادم، قال: مباراة مهمة للفريقين في ظل موقفهما في جدول الترتيب, وهذه المباراة ايضا تاريخية سواء على الصعيد الفني او الجماهيري لانها عادة ما تشهد تحديات كبيرة, وبالتالي فانها مباراة لها قيمة كبيرة.

واضاف: المباراة ايضا ستكون بروفة اسيوية في ظل مواجهة ستكون فيها الندية حاضرة, وستكون هنالك استفادة كبيرة وهي افضل تجهيز قبل الاستحقاق القاري القادم, وما يزيد من حلاوة المباراة وحجم التحدي هو الحضور الجماهيري الكبير الذي سيمنحها اثارة اكبر.

وتابع: بالنسبة لمفاتيح اللعب في الفريقين اتوقع ان كل فريق لديه لاعبون مميزون خاصة في الناحية الهجومية بوجود تشافي والهيدوس وعلي اسد وحمرون في السد، اضافة الى بغداد اذا شارك واكرم عفيف المنضم حديثا للفريقين، بينما في الريان هنالك تاباتا وسيبستيان وحمداللـه ومحسن متولي، وهم رباعي متجانس ومتفاهم من بداية الموسم ويقدمون مستويات عالية.  

 

عبدالعزيز حسن: الأفضلية للسد.. والتعادل خسارة للفريقين

أكد عبدالعزيز حسن أن مباراة الدحيل والريان الماضية كانت واحدة من افضل المباريات، ويتوقع ان تأتي مباراة الريان والسد على نفس الاطار في ظل ما يمتلكه كل فريق من ادوات, وقال: بشكل عام اتمنى ان نشاهد مباراة قوية, والتعادل فيها لا يخدم مصلحة الفريقين في ظل وجود الدحيل في الصدارة, السد كان في حالة فنية عالية في اخر ثلاث مباريات خاصة في النتائج والاهداف التي احرزها, ورغم غياب بغداد الا ان الفريق كان مميزا رغم بعض الاخطاء.

واضاف: الريان قدم مباراة قوية مع الدحيل, والفريق في مستوى ثابت, واعتقد ان الفريق الذي سيكون لديه القدرة في السيطرة على وسط الملعب وانهاء الهجمات ستكون فرصته اكبر, الريان يلعب مكتملا ولكن السد غاب عنه بونجاح احد اهم مفاتيح انهاء الهجمة ولكن كان هنالك تشافي وحسن الهيدوس وحمرون ونجح السد في تسجيل اهداف غزيرة.

وتابع: انا ارى ان هنالك افضلية لفريق السد بحكم استحواذه وسيطرته على الوسط, ولكن ايضا الفريق لديه عيوب في الخطوط الخلفية, والريان لديه رباعي هو سيبستيان وحمدالـله وتاباتا ومتولي لديهم القدرة على انهاء الهجمة بالصورة المطلوبة.

 

أحمد السيد: مباراة مدربين ومن يسيطر على الوسط سيكسب

أشار احمد السيد الى ان مباراة الريان والسد هي لقاء مدربين والذي يكون لديه القدرة على السيطرة في وسط الملعب سيكسب وستكون له الافضلية, وقال إن  المباراة ستكون في الوسط, كل فريق لديه امكانيات عالية رغم ان السد افتقد عنصرا مهما وهو خوخي بوعلام لكن الفريق لديه العناصر البديلة وهو قادر على الاستحواذ وهذا ما اثبته في المباريات الماضية.

واضاف: الفائز ستكون حظوظه كبيرة في الاستمرار بمطاردة الدحيل, وعلى العكس الخاسر ستكون فرصته ضئيلة في المنافسة خاصة الريان الذي يتأخر عن السد في فارق النقاط مع الدحيل, والتعادل ايضا سيكون في مصلحة الدحيل ولكن السد لن يبتعد اكثر في ظل الفارق الحالي بينه والمتصدر.

وتابع: كل فريق لديه ادوات الفوز, والاثارة الهجومية ستكون حاضرة كعادة مباريات السد والريان, وهذا المتوقع في المواجهة القادمة التي لن تخرج عن اللقاءات التي كانت في الموسمين الماضيين والتي كانت فيها ندية كبيرة خاصة المباراة الاولى بالقسم الاول.

التعليقات

مقالات
السابق التالي