استاد الدوحة
كاريكاتير

اللجنة العليا للمشاريع والإرث تنظم بطولة الطلبة القطريين في بريطانيا 

المصدر: اللجنة العليا للمشاريع والارث

img
  • قبل 2 سنة
  • Wed 15 February 2017
  • 10:57 PM
  • eye 767

نظمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتعاون مع الملحقية الثقافية في السفارة القطرية في العاصمة البريطانية لندن بطولة الطلاب القطريين في المملكة المتحدة لكرة القدم والتي اختتمت فعالياتها في مدينة مانشستر البريطانية بمشاركة 12 فريقاً من مختلف المدن والجامعات البريطانية يمثلون الطلبة القطريين الدارسين في الجامعات في المملكة المتحدة وبمشاركة رمزية من عدد من الطلبة الخليجيين في جامعات بريطانيا.
وتوج الفائزين في البطولة كل من الدكتور محمد الكعبي الملحق الثقافي القطري والسيد ناصر فهد الخاطر مساعد الأمين العام لشؤون البطولة باللجنة العليا للمشاريع والإرث والسيد خالد غانم الكبيسي رئيس المجموعة الاستشارية والمشاريع الخاصة باللجنة العليا للمشاريع والإرث.

هدرزفيلد فاز بالمركز الأول
وفاز بالمركز الأول فريق هدرزفيلد، وجاء في المركز الثاني فريق أكسفورد بينما حل في المركز الثالث فريق كاردف، وتوج اللاعب عبدالله الكواري بلقب هداف البطولة وتقاسم اللاعبان فهدالبوعينين وخليفة الملا من الكويت لقب أفضل لاعب في البطولة، كما فاز اللاعب فايز النهدي بلقب أفضل حارس في البطولة.
وشارك في البطولة التي استمرت يوماً واحداً 100 لاعب من الطلاب القطريين من 11 مدينة بريطانية هي ليدز، وأكسفورد، ولندن، وبريستون، وهدرزفيلد، ولينكولن، ووتشستر، وليفربول، وكوفنتري، وبرمنغهام، وكاردف بالإضافة إلى عشرة لاعبين خليجيين يدرسون في الجامعات البريطانية المختلفة.
وشهدت البطولة الكثير من الإثارة والحماس بعد إجراء القرعة على مجموعتين ضمت المجموعة الأولى ليفربول وكوفنتري وهدرزفيلد 1 وبريستون وبرمنغهام وليدز وضمت المجموعة الثانية لينكولن وكاردف وشيستر ولندن وأكسفورد وهدرزفيلد 2، وكانت المنافسة على أشدها في الأدوار الأولى خاصة أن التحضير للبطولة بدأ قبل فترة ليست بالقصيرة حيث ان إدارة التواصل المجتمعي باللجنة العليا للمشاريع والإرث قامت بالتنسيق المبكر مع المحلقية الثقافية القطرية في بريطانيا للاستعداد لانطلاق فعاليات البطولة التي حققت نجاحاً كبيراً.
وقد حقق فريق هدرزفيلد الفوز بعد وصوله للمباراة النهائية على فريق أكسفورد بنتيجة 7 - 1 وحصل على كأس البطولة وجائزة مالية قدرها 18 ألف ريال قطري بينما حصل فريق اكسفورد على جائزة مالية قدرها 12 ألف رلصل قطري وحصل فريق كاردف على جائزة مالية قدرها 8 آلاف ريال قطري.

الخاطر: تطوير الفكرة في المستقبل
وفي تصريحات صحفية عقب التتويج أعرب السيد ناصر فهد الخاطر مساعد الأمين العام لشؤون تنظيم البطولة عن سعادته بنجاح البطولة مشيداً بمستوى اللعب خلال المنافسات ومؤكداً في الوقت نفسه أنه سيتم في المستقبل تطوير الفكرة وإشراك الطلبة الخليجيين في المنافسات بصورة تتيح تحقيق الهدف من البطولة وعكس اهتمام اللجنة العليا للمشاريع والإرث بصفة خاصة ودولة قطر بصفة عامة بلعبة كرة القدم، والدور الذي تلعبه في التعريف بثقافات المنطقة، كما أننا نسعى لترسيخ ثقافة كرة القدم في كل مكان، بالإضافة إلى أن اللجنة العليا للمشاريع تسعى إلى تعريف الطلبة القطريين باخر التطورات والإنجازات التي تحققت في مجال التحضير لاستضافة فعاليات بطولة كأس العالم قطر 2022.
وقال الخاطر ان تنظيم البطولة في مدينة مانشستر أتاح لنا جمع أكثر من 100 طالب قطري في مدينة واحدة وساهم بتعريف الطلبة ببعض في أجواء رياضية ممتعة والالتقاء مع المسؤولين في اللجنة العليا للمشاريع والإرث للاجابة على أية استفسارات لديهم.
وفي ختام تصريحه أشاد السيد ناصر الخاطر بالدور الكبير والجهد المقدر الذي قامت به الملحقية الثقافية لدولة قطر في العاصمة البريطانية لندن، منوهاً بالدور المحوري في هذا الخصوص للدكتور محمد الكعبي الملحق الثقافي مما كان له أثر واضح في إنجاح فعاليات البطولة.

الكعبي يشيد بمبادرة اللجنة العليا للمشاريع والإرث
ومن جانبه ثمن الدكتور محمد الكعبي الملحق الثقافي في السفارة القطرية في لندن المبادرة التي قامت بها اللجنة العليا للمشاريع والإرث بتنظيم البطولة ورعايتها حيث أسهمت عبر هذا الدعم في جمع تظاهرة طلابية قطرية في يوم واحد من أجل الرياضة ولعبة كرة القدم. مشيداً في الوقت نفسه بالرضا الكبير من قبل الطلاب الذين أعربوا عن تقديرهم لتنظيم البطولة وجمعهم مع زملائهم من مختلف المدن البريطانية في بادرة هي الأولى من نوعها، خاصة أن البطولة مرتبطة بحدث هام يفتخر به كل الطلاب القطريين وهو استضافة بلادنا الحبيبة لبطولة كأس العالم قطر 2022 لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي.
وقال الدكتور محمد الكعبي بأن البطولة خلقت أجواء مفعمة بالنشاط في مدينة مانشستر ومكان اقامة البطولة، مبيناً أن اللاعبين القطريين أبدوا حماساً كبيراً من خلال اللعب المثير والتنافس القوي والشريف في نفس الوقت، متمنياً أن يتم تنظيم نسخ قادمة من البطولة واشراك أعداد كبيرة من الطلاب القطريين في جامعات المملكة المتحدة.

الكبيسي: إظهار الصورة المشرفة للرياضة القطرية 
أشار السيد خالد غانم الكبيسي رئيس المجموعة الاستشارية والمشاريع الخاصة باللجنة العليا للمشاريع والإرث إلى أن اللجنة العليا تسعى من خلال تنظيم هذه البطولات والفعاليات لإظهار الصورة المشرفة للرياضة القطرية في الخارج، مبيناً أن الطلبة القطريين في الجامعات البريطانية هم خير سفراء لنا لعكس الصورة الجميلة للرياضة في بلادنا علاوة على اطلاعهم على آخر الاستعدادات في مجال تطوير البنية التحتية لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.
وأعرب الكبيسي عن سروره لما لمسه من روح مودة وتآلف بين الطلبة القطريين على الرغم من أنهم يعيشون في مدن مختلفة في أرجاء بريطانيا، موضحاً أن هذه الروح ستستهم بإذن الله في عودتهم موفقين في تحصيلهم العلمي والأكاديمي.

الجميلي: تفاعل كبير من الطلبة القطريين
قدم خالد الجميلي مدير إدارة التواصل المجتمعي باللجنة العليا للمشاريع والإرث عرضاً مصورا للحضور في الملعب عقب انتهاء المنافسات، حيث شرح من خلال العرض آخر التطورات في أعمال الاستادات التي ستستضيف نهائيات كأس العالم 2022، مؤكداً جاهزية البنية التحتية والمنشآت لاستضافة الحدث الكروي الأهم على مستوى العالم.
وأشاد خالد الجميلي بالتفاعل الكبير من قبل الطلبة القطريين في الجامعات البريطانية سواءً من خلال مشاركتهم في منافسات البطولة وحماسهم أو من خلال تجاوبهم مع العرض المقدم من اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن الاستعدادات لاستضافة البطولة.

الجاسم: البطولة حققت نجاحاً كبيراً
قال جاسم الجاسم من فريق التواصل المجتمعي باللجنة العليا للمشاريع والإرث إن البطولة حققت نجاحاً كبيراً من خلال الحماس الكبير الذي أبداه طلبتنا في البطولة إلى جانب سعادتهم بأنهم أصبحوا جزءاً من الحدث من خلال تعريفهم بمستجدات التحضير لاستضافة بطولة كأس العالم وتفاعلهم الإيجابي معها.
وأوضح الجاسم أن التزام الطلبة بلوائح وقوانين البطولة كان أحد أهم أسباب نجاحها علاوة على مستويات اللياقة البدنية العالية للطلاب الذين يمارسون لعبة كرة القدم بصورة منتظمة مما رفع المستوى الفني للبطولة.

العمادي: تنسيق مبكر لتنظيم البطولة
بيّن سعود العمادي من فريق التواصل المجتمعي أنه تم التواصل مع الملحقية الثقافية القطرية في لندن منذ وقت مبكر لتنظيم البطولة حيث تمت دعوة جميع الطلاب القطريين من مختلف المدن البريطانية للمشاركة في هذه البطولة وتم تحديد الموعد بالتنسيق مع الدكتور محمد الكعبي الملحق الثقافي لوضع اللمسات النهائية لانطلاق فعاليات البطولة التي استمرت يوماً واحداً وحققت نجاحاً نوعياً كبيراً.

المحمود: برنامج محكم بالتنسيق مع الملحقية 
ذكر علي المحمود من فريق العمل بإدارة التواصل المجتمعي أنه تم جمع 12 فريقاً في هذه الصالة بمشاركة أكثر من 100 طالب قطري و10 لاعبين خليجيين يدرسون في الجامعات البريطانية المختلفة، موضحاً أنه تم وضع برنامج محكم لانطلاق البطولة ومراسم التتويج وعرض مصور للطلبة المشاركين في البطولة، كل هذه الترتيبات وضعت بعناية بالتنسيق مع فريق العمل الخاص بالملحقية الثقافية التي قامت بدور فعال في إنجاح فعاليات البطولة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي