استاد الدوحة
كاريكاتير

الأحلام يسعى للبقاء والصقور تتطلع للمربع.. العربي وأم صلال.. صراع العودة لسكة الانتصارات

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 8 شهر
  • Fri 02 February 2018
  • 9:31 AM
  • eye 302

يحل أم صلال ضيفا على العربي في المباراة التي ستجمع بينهما على استاد حمد الكبير بداية من الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة من مساء اليوم الجمعة ضمن منافسات الجولة الخامسة عشرة من دوري نجوم QNB

ويحمل الفريقان اللذان يختلفان في الطموح والهدف شعار استعادة نغمة الفوز لتعويض التعثر الذي أصاب كليهما في المباريات الأخيرة ووضع حد لنزيف النقاط الثمينة الذي عرقل مسيرتهما.

ويتطلع العربي الذي يعاني في منطقة المهددين بالهبوط إلى دوري الدرجة الثانية إلى الخروج منها والصعود نحو منطقة الوسط الآمن من أجل ضمان بقائه، بينما يسعى أم صلال إلى اقتحام المربع الذهبي عبر انتزاع المركز الرابع من السيلية الذي يتمسك به ويعض عليه بالنواجذ منذ العديد من الجولات.

وكانت المباراة السابقة بين الفريقين ضمن منافسات الجولة الرابعة قد انتهت بفوز أم صلال على العربي 4 - 2.

 

الأحلام في وضعية صعبة 

يعاني العربي الأمرين ويواجه خطر الهبوط حيث إنه يحتل المركز العاشر برصيد 11 نقطة حصدها من فوزين و5 تعادلات بينما تعرض إلى 7 هزائم وأحرز 17 هدفا وتلقى 27 هدفا.

ولا يتقدم سوى بنقطة عن صاحب المركز الحادي عشر الخريطيات الذي تعادل مع السيلية بهدفين لمثلهما مساء أمس في مباراة افتتاح الجولة الخامسة عشرة علما بأن من يحتل المركز الحادي عشر في نهاية الدوري سيخوض المباراة الفاصلة أمام وصيف بطل الدرجة الثانية.

كما أن العربي لا يتقدم سوى بثلاث نقاط عن المرخية الذي يحتل المركز الثاني عشر والأخير الذي سيهبط صاحبه مباشرة لدوري الدرجة الثانية.

ومن البديهي أن «الأحلام» يوجد في وضعية صعبة جدا وموقفه يعد حرجا جدا وأنه لن يخدم مصلحته إلا عودته إلى سكة الانتصارات من أجل الصعود والتقدم في قائمة الترتيب، بينما إذا تعثر مجددا في الجولة الخامسة عشرة وتمكن بالمقابل أحد المنافسين المباشرين له على البقاء ولاسيما الخريطيات أو المرخية من الفوز فإن موقفه سيزداد تعقيدا وحظوظه في النجاة ستزداد انخفاضا.

ولم ينعم «الأحلام» بطعم الفوز منذ أن تذوقه في الجولة الحادية عشرة عندما تخطى الخور بثلاثية نظيفة بينما اكتفى بعد ذلك بالتعادل مع السيلية بهدف لمثله ثم خسر أمام الدحيل بهدف دون رد قبل أن يتعادل مجددا في الجولة الماضية مع نادي قطر بهدف لمثله.

ويراهن الفريق العرباوي بقيادة مدربه الكرواتي لوكا بوناسيتش الذي تولى المسؤولية الفنية خلفا للتونسي قيس اليعقوبي على أن يبدأ في جني ثمار تغيير بعض محترفيه الأجانب في فترة الانتقالات الشتوية حيث إنه كان قد تخلى عن خدمات المدافع التونسي عمار الجمل والمهاجم السوري مارديك مارديكيان وتعاقد بدلهما مع المدافع الكرواتي إيفان فوشتر والمهاجم الغاني كاريكاري القادم من نادي المرخية.

 

فرصة ثمينة أمام الصقور 

يتطلع أم صلال إلى إنهاء مسابقة الدوري للموسم الرياضي الحالي بمربعها الذهبي من أجل نيل شرف المشاركة في كأس قطر التي يتنافس على لقبها الغالي المحتلون للمراكز الأربعة الأولى.

ويحتل «صقور برزان» المركز الخامس برصيد 20 نقطة حصدوها من 5 انتصارات و5 تعادلات بينما خسروا 4 مباريات وأحرزوا 23 هدفا وتلقوا 22 هدفا.

وابتعد أم صلال عن طريق الانتصارات في مباراتيه الأخيرتين، اذ كان قد سقط في الجولة الثالثة عشرة أمام الغرافة بهدفين مقابل أربعة أهداف قبل أن يتعادل في الجولة الرابعة عشرة مع الأهلي بهدف لمثله.

وبعد تعادل السيلية صاحب المركز الرابع أمس مع الخريطيات بات أم صلال أمام فرصة ثمينة جدا من أجل تقليص الفارق بينهما من 4 نقاط إلى نقطة فقط في حال تمكنه مساء اليوم من العودة لسكة الانتصارات على حساب العربي.

ولذلك فإن الفوز على العربي يعد خيارا لابد منه بالنسبة لصقور برزان لكي تقوي حظوظها في الإطاحة مستقبلا بالسيلية من المركز الرابع، هذا من جهة، ومن جهة أخرى لكي تحمي وتدافع على الأقل عن مركزها الخامس من تهديد الفرق القادمة من الخلف والتي يبرز في مقدمتها الغرافة صاحب المركز السادس برصيد 17 نقطة.

وكان أم صلال قبل مواجهة العربي اليوم قد عزز صفوفه باللاعب اليمني محمد بارويس الذي تعاقد معه في الأيام الماضية ليصبح ثاني صفقة يعقدها بفترة الانتقالات الشتوية بعدما كان قد ضم إلى صفوفه لاعب الوسط الهجومي التونسي أسامة الدراجي بدلا من لاعب الارتكاز المغربي يوسف سكور.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: العربي - أم صلال 

التاريخ: 2 فبراير 2018

المناسبة: الجولة 15 من دوري QNB

الملعب: حمد الكبير 

التوقيت: الساعة السادسة و45 دقيقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي