استاد الدوحة
كاريكاتير

الخسارة تطيح بالمدرب العجلاني من منصبه الفني.. فوز ثمين للخور يثبت الخريطيات بمنطقة الهبوط

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 8 شهر
  • Sun 28 January 2018
  • 9:28 AM
  • eye 549

حقق الخور فوزا مستحقا وثمينا جدا على الخريطيات 2 - 0 في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس على ملعب الخور ضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة من دوري نجوم QNB.

ويدين فريق الفرسان بالفضل في الفوز الثمين وحصد النقاط الثلاث على حساب الصواعق إلى محترفيه الأجنبيين المهاجم الكاميروني أرييل تييري نغوكام الذي افتتح باب التهديف في الدقيقة 11 وصانع ألعابه المتألق البرازيلي مادسون فورماجيني الذي أحرز الهدف الثاني في الدقيقة 14.

ورفع الخور الذي استعاد نغمة الانتصارات رصيده إلى 14 نقطة فعزز موقعه بالمركز الثامن بينما تجمد رصيد الخريطيات عند 9 نقاط بالمركز الحادي عشر ما قبل الأخير ليزداد وضعه تأزما في منطقة الهبوط.

وتسببت الخسارة التاسعة التي مني بها الصواعق في مسابقة الدوري هذا الموسم مقابل فوزين وثلاثة تعادلات في إقالة مدربهم التونسي أحمد العجلاني من منصبه وتعيين المدرب السوري ياسر السباعي بدله.

 

 

د 11: الهدف الأول 

توج الخور اندفاعه الهجومي المبكر بإحراز هدف السبق عبر مهاجمه الكاميروني آرييل تييري نغوكام الذي ضمه إلى صفوفه خلال فترة الانتقالات الشتوية.. وكان صانع الألعاب البرازيلي مادسون صاحب التمريرة الحاسمة التي أوصلت الكرة لنغوكام الذي لم يجد أي صعوبة في لعبها من داخل منطقة الجزاء بقدمه داخل مرمى الخريطيات.

 

د 14 : الهدف الثاني 

أحرز الخور هدفه الثاني في المباراة عبر مادسون الذي استلم الكرة وراء منتصف ملعب الخريطيات وتقدم بها بسرعة ثم سددها بقوة بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء لتستقر على يمين الحارس أحمد سفيان الذي ارتمى من أجل إبعادها ولكن بلا جدوى.

 

د 42 : هدف ضائع 

أتيحت لصانع ألعاب الخور المتألق في المباراة مادسون فرصة ثمينة جدا من أجل إحراز هدفه الشخصي الثاني والثالث للفرسان بالشوط الأول عندما انفرد بالحارس أحمد سفيان غير أنه لعب الكرة في الشبكة الخارجية اليسرى.

 

د 46 : تغيير مزدوج

راهن التونسي أحمد العجلاني مدرب الخريطيات على ورقة التغييرات منذ مطلع الشوط الثاني حيث أجرى تبديلا مزدوجا بإشراك كل من المدافع خالد نواف والمهاجم محمد رزاق بدلا من لاعب الارتكاز ماجد سالمين ولاعب الوسط الهجومي عبدالعزيز الأنصاري.

 

د 53: احتجاج الصواعق

لاعبو الخريطيات يحتجون بدعوى أن الكرة لمست يد البرازيلي كاستان لوسانو دسيلفا مدافع الخور داخل منطقة الجزاء غير أن حكم المباراة نايف القادري لم يحتسب شيئا و أمر باستئناف اللعب.

 

د 66: الخريطيات يهدد

وأخيرا يتمكن الخريطيات منذ بداية المباراة أن يهدد للمرة الأولى مرمى الخور بشكل جدي عندما سدد بقوة لاعب الوسط الأوزبكي سنجار تورسونوف من داخل منطقة الجزاء الكرة غير أن الحارس خليفة أبوبكر في أول مباراة يحمي فيها عرين الفرسان بعد إعارته من الدحيل ينجح في إبعادها إلى الزاوية.

 

د 76: خليفة يتألق مجدداً

واصل الحارس خليفة أبوبكر إنقاذ فريقه الجديد والمحافظة على نظافة شباك الخور عندما تصدى بقدمه لتسديدة الظهير الأيسر محمود سعد من مسافة قريبة جدا داخل منطقة الجزاء قبل أن تعود الكرة نحو المهاجم المغربي تيبركانين الذي عاود لعبها داخل المرمى غير أنها ذهبت فوق العارضة.

 

د 90: بجوار القائم

سنحت لمادسون فرصة ثمينة جدا من أجل إحراز الهدف الثالث للخور عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء فحاول أن يضعها داخل المرمى غير أن تسديدته بباطن القدم افتقدت شيئا ما للدقة حيث إنها مرت بمحاذاة القائم الأيسر.

 

الفريقان: الخور - الخريطيات 

التاريخ: 27 يناير 2018

المناسبة: الجولة 14 

النتيجة: 2 - 0 للخور

الأهداف: نغوكام 11، مادسون 14 (الخور)

الإنذارات: كاستان، سوروش، العسكر (الخور).. موهي (الخريطيات)

 

العجلاني في مباراته الأخيرة قبل إقالته: تعرضنا لخسارة بـ6 نقاط

برر التونسي أحمد العجلاني مدرب الخريطيات الخسارة أمام الخور بهدفين دون رد في آخر مباراة يقود فيها الخريطيات قبل أن تتم إقالته من منصبه مباشرة عقب نهايتها وتعيين السوري ياسر السباعي بدله، بفشل لاعبيه في الدخول مبكرا في أجواء الشوط الأول وعدم تفوقهم في النزالات والصراع على الاستحواذ والسيطرة على الكرة مع لاعبي الخور.

وقال العجلاني بأن لاعبي الخريطيات يعانون من الضغوطات النفسية بسبب خطر الهبوط الذي يهدد بقاء فريقهم في الدوري.

وأوضح أن التأخر بهدفين في أول ربع ساعة أمام الخور صعب على الخريطيات تقديم الأداء المأمول بالشوط الأول.

واعتبر العجلاني خسارة الصواعق أمام الفرسان بمثابة خسارة بـ6 نقاط لأنها جاءت على يد منافس مباشر يصارع بدوره من أجل ضمان البقاء.

 

 

البياوي مدرب الخور: لم نضمن البقاء بعد

أكد ناصيف البياوي مدرب الخور أن فوز فريقه على الخريطيات كان بمثابة تتويج طبيعي لمجهودات اللاعبين على مدى المباريات القليلة الماضية للدوري ونجاحهم في استيعاب الدرس من التعادل المخيب للآمال مع الأهلي في المباراة السابقة.

وأوضح ناصيف في المؤتمر الصحفي بعد المباراة أن اللاعبين أظهروا نضجا ذهنيا عاليا أمام الخريطيات ونجحوا في التقدم بهدفين وتحقيق أسبقية معنوية على الفريق المنافس والمحافظة عليها إلى نهاية المواجهة.

وتابع أن فوز فريقه يعد ثمينا جدا لأنه وضعه على مقربة من وسط الترتيب الآمن، مشددا على أن الوقت لايزال مبكرا للتأكيد على أن فريقه ضمن البقاء.

وأشار مدرب الخور إلى أن فريقه سيواجه منافسين أقوياء في الجولات المقبلة ولذلك يجب مواصلة العمل بكل جد لتحقيق مزيد من الانتصارات.

التعليقات

مقالات
السابق التالي