استاد الدوحة
كاريكاتير

بين فريق يتمسك بالمربع وآخر يصارع للبقاء.. السيلية والمرخية يبحثان عن استعادة نغمة الفوز الضائعة

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 8 شهر
  • Fri 26 January 2018
  • 9:44 AM
  • eye 391

يتطلع كل من السيلية والمرخية إلى استعادة نغمة الفوز عندما يلتقيان اليوم على استاد حمد بن خليفة بنادي الأهلي ضمن منافسات الجولة 14 من دوري نجوم QNB.

ولم يحقق السيلية أي فوز في مبارياته الخمس الأخيرة، وهو ما جعله مهددا بفقدان مركزه في المربع الذهبي مع اقتراب كل من أم صلال والغرافة، بينما لم يذق المرخية متذيل الترتيب طعم الفوز منذ الجولة الخامسة حين تفوق على الخور بهدف دون رد، وهو بالمناسبة الفوز الوحيد له في دوري الموسم الحالي.

وكانت مباراة القسم الأول بين الفريقين قد انتهت بفوز صريح للسيلية بنتيجة 5 أهداف مقابل هدفين، بينما تدور مباراة اليوم في ظروف مختلفة، حيث تراجع مستوى الشواهين بشكل ملحوظ مقارنة ببداية الموسم، أما المرخية فإنه يبدو أفضل بكثير من ناحية الصلابة الدفاعية حتى إن كانت نتائجه الأخيرة غير إيجابية.

 

السيلية مهدد بفقدان المركز الرابع

يبدو السيلية في أشد الحاجة إلى أن يعود إلى سكة الانتصارات إذا أراد أن يحتفظ بحظوظه كاملة في إنهاء الدوري ضمن المربع الذهبي، ومع الملاحقة التي يفرضها عليه أم صلال، والغرافة العائد بقوة، لن يكون بوسعه أن يبقى طويلا في المركز الرابع الذي يحتله حاليا برصيد 20 نقطة إذا ما تواصلت نتائجه الهزيلة، حيث يملك صقور برزان 19 نقطة، وفهود الغرافة 17 نقطة.

فريق المدرب سامي الطرابلسي عجز عن تحقيق أي فوز في آخر 5 جولات، حيث خسر أمام الخور 0 - 1، وأمام الأهلي 1 - 2، وأمام السد في الجولة الماضية بسداسية نظيفة، بينما تعادل مع كل من الدحيل والعربي بالنتيجة ذاتها 1 - 1.

ويعود آخر فوز للسيلية في الدوري إلى مباراة الجولة الثامنة حين انتصر على الغرافة 3 - 2، ليبدأ بعدها التراجع الكبير في مستوى الفريق إثر بداية قوية أظهر فيها رغبته القوية في إنهاء المسابقة في مركز متقدم.

وتعتبر مباراة اليوم أمام المرخية فرصة جديدة من أجل العودة إلى ذلك المستوى المميز الذي قدمه الفريق في فترة سابقة ومكّنه من التواجد ضمن المربع الذهبي، خاصة أنه يواجه منافسا لا يفوقه في الإمكانات، نظريا على الأقل.

ومن أجل تحقيق المطلوب، يحتاج الفريق السيلاوي إلى استعادة التوازن دفاعيا، ولو أن ذلك يبدو صعبا في ظل غياب لاعب بقيمة الروماني دراغوس المصاب، كما يحتاج إلى استعادة توهجه الهجومي المفقود مؤخرا في ظل تراجع مستوى كل من فاغنر وتيمور ولازار.

 

هل يتحسن الأداء الهجومي للمرخية؟

المرخية من جانبه لا يملك الكثير من الخيارات، ففي ظل تواجده في المركز الأخير برصيد 8 نقاط، ينبغي عليه أن يبحث عن النقاط الثلاث حتى إن كان منافسه هو السيلية رابع الترتيب.

ومن الواضح أن مستوى الفريق في الفترة الماضية ليس بذلك السوء، وربما يؤكد كثيرون أنه يستحق نتائج أفضل من التي حققها، خصوصا أنه وقف ندا للند مع فرق قوية، على غرار ما فعله أمام الزعيم السداوي حين تعادل معه دون أهداف في الجولة 12 وكان بإمكانه حتى أن يفوز عليه، وتعادله أيضا مع أم صلال في الجولة 11 بهدف لمثله، لكن عندما يخسر الفريق في الجولة الماضية مع منافسه المباشر في أسفل الترتيب نادي قطر، فإنه من الطبيعي أن يجد نفسه في القاع.

وعلى أي حال فإن الأمور مازالت بعيدة عن الحسم، حيث إن الفارق بين المرخية وبين بقية منافسيه في المراكز الأخيرة ليس كبيرا، وبمجرد تحقيق الفوز في مباراة أو اثنتين فإنه سيجد نفسه قد تقدم بشكل ملحوظ، وقد تشكل مباراة السيلية اليوم انطلاقة جديدة للفريق على درب الخروج من عنق الزجاجة.

ولاشك أن المدرب يوسف آدم يعلم أن ما ينقص فريقه في الفترة الحالية، بعد تحسن الأداء الدفاعي، هو تحسن مستوى خط الهجوم والوصول إلى النجاعة المطلوبة أمام المرمى، ولعل ذلك يتحقق مع المهاجم البرازيلي الجديد ليوناردو دي هنريك دي سوزا القادم من نادي بوسان الكوري الجنوبي لتعويض كاريكاري الذي انتقل إلى العربي.

بطاقة المباراة

الفريقان: السيلية - المرخية

المناسبة: الجولة 14 من دوري نجوم QNB  

الملعب: استاد حمد بن خليفة

التوقيت: الرابعة و30 دقيقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي