استاد الدوحة
كاريكاتير

سانشيز فشل في التعامل مع الأدوار النهائية للمرة الثانية.. العنابي الأولمبي.. جيل واعد رغم خسارة اللقب الآسيوي

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 8 شهر
  • Thu 25 January 2018
  • 9:59 AM
  • eye 466

رغم خسارة لقب كأس اسيا تحت 23 عاما في الصين الا اننا كسبنا منتخبا وجيلا واعدا للمنتخب الاولمبي الذي خسر في الدور قبل النهائي امام منتخب فيتنام بركلات الترجيح 3 - 4 بعد انتهاء المباراة في وقتيها الاصلي والاضافي بالتعادل 2 - 2, ورغم الفشل في بلوغ النهائي للمرة الثانية الا ان قطر كسبت منتخبا واعدا ومميزا يضم مجموعة لاعبين على اعلى مستوى يتميزون بالاصرار والعزيمة والروح القتالية العالية، والدليل على ذلك انهم نجحوا في تخطي عقبات كثيرة خلال البطولة بداية من الدور الاول الذي استهله بالفوز على المنتخب الاوزبكي الذي وصل الى المباراة النهائية، مرورا بعبور عمان، ومن ثم الفوز على منتخب الصين صاحب الارض والجمهور ليتأهل العنابي الى الدور ربع النهائي بالعلامة الكاملة على رأس المجموعة الاولى، ليواجه المنتخب الفلسطيني في الدور ربع النهائي وينجح في تخطيه بجدارة واستحقاق ليصعد الى مباراة نصف النهائي التي خسر فيها امام المنتخب الفيتنامي بركلات الحظ الترجيحية بعد ان كان قريبا من الفوز بالمباراة في وقتها الاصلي لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن ليتعادل المنافس في اللحظات الاخيرة من المباراة ويتم الاحتكام لركلات الترجيح التي ابتسمت في وجه فيتنام، وعاقبت العنابي الذي لم يقصر على الاطلاق، ومن المؤكد ان ضربات الجزاء لم تكن المقياس الحقيقي للحكم على أي فريق في عالم كرة القدم، لانها تعتمد في المقام الاول على الحظ.

 

سانشيز فشل في التعامل مع النهائيات

للمرة الثانية فشل المدرب فليكس سانشيز في التعامل مع الادوار النهائية للبطولة القارية عقب اخفاقه في الوصول الى المباراة النهائية, ففي نسخة كأس اسيا تحت 23 عاما التي جرت بالدوحة 2016 خسر العنابي امام المنتخب الكوري الجنوبي 1 - 3 بعد ان اضاع العديد من الفرص ولم ينجح المدرب في التعامل مع المباراة بالشكل المطلوب خاصة في الشوط الثاني منها, وتكرر ذات السيناريو في مباراة تحديد المركز الثالث امام العراق وهي التي كانت ستؤهل العنابي الى اولمبياد ريو دي جانيرو, وبعد ان كان العنابي متقدما بهدف احمد علاء حتى الدقيقة 86 تعادل المنتخب العراقي بواسطة مهند كرار ثم انتقلت المباراة الى الاشواط الاضافية التي سجل فيها المنتخب العراقي بواسطة ايمن حسين في الدقيقة 119 ليخسر العنابي رهان بلوغ الاولمبياد بعد ان كان على بعد خطوة منه.

وفي نهائيات كأس اسيا الحالية بالصين, كان العنابي قريبا من حسم التأهل الى النهائي بعد ان تقدم بالهدف الثاني الذي سجله المعز علي في الدقيقة 86 ولكن المنتخب الفيتنامي تعادل بعد دقيقتين, وحدث تراجع كبير في اداء المنتخب بالشوط الثاني, وكادت المباراة ان تذهب للمنتخب الفيتنامي دون ان يتدخل المدرب الاسباني لتعديل الوضع حيث كان المنتخب محاصرا من قبل نظيره الفيتنامي ولم نر أي معالجات من قبل المدرب سانشيز كان من الممكن ان تساعد الفريق في العودة الى المسار الصحيح قبل الدخول في الاشواط الاضافية والذهاب الى ركلات الترجيح التي لا امان لها.

 

التركيز على مباراة المركز الثالث

بعد خسارة مباراة نصف النهائي امام فيتنام سيكون تركيز العنابي على مباراة المركز الثالث التي تجمعه امام الكوري الجنوبي والتي ستقام غدا، فالجهاز الفني واللاعبون في الوقت الحالي مطالبون بطي صفحة مباراة نصف النهائي وعدم التفكير كثيرا فيما شهدته تلك المباراة، حتى لا يتكرر سيناريو مباراة النسخة الماضية امام المنتخب العراقي التي خسرها المنتخب بهدفين مقابل هدف، لذلك يجب التفكير بشكل جدي في الفوز على كوريا من اجل الحصول على الميدالية البرونزية.

 

العنابي يغادر إلى مدينة كونشان لمواجهة الكوري الجنوبي

غادرت بعثة العنابي الاولمبي مدينة تشانغجو الصينية مساء امس متجهة الى مدينة كونشان التي ستقام فيها مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، والتي ستجمع العنابي بالمنتخب الكوري الجنوبي في تمام الساعة الحادية عشرة بتوقيت الدوحة الرابعة بتوقيت الصين غدا الجمعة على ملعب مجمع كونشان بالصين، وسيخوض العنابي مرانه الاخير اليوم على ملعب المباراة، وسيعمل الجهاز الفني بقيادة الاسباني سانشيز من خلاله على تجهيز اللاعبين بالشكل المطلوب من اجل انجاز المهمة على الوجه الامثل، وسيطالب الجهاز الفني للادعم اللاعبين بنسيان خسارة نصف النهائي أمام المنتخب الفيتنامي والتركيز في مواجهة الغد امام كوريا الجنوبية حتى يتمكن العنابي من الفوز بالمباراة والحصول على برونزية البطولة، وسيكون مران اليوم فرصة امام المدرب سانشيز لوضع لمساته الاخيرة والتوصل إلى التشكيلة الأساسية التي ستخوض مواجهة الغد، كما سيقوم بإعطاء تعليماته الأخيرة للاعبين التي سيشرح من خلالها طريقة اللعب التي سيتم تطبيقها في المباراة، التي يتطلع منتخبنا لتحقيق الفوز فيها.

 

3 منتخبات عربية ضحية الفيتنامي

شهدت منافسات كأس آسيا تحت 23 عامًا المقامة حاليا في الصين، نجاح منتخب فيتنام الأولمبي في تجاوز 3 منتخبات عربية دفعة واحدة وهي سوريا بدور المجموعات عبر إجباره على التعادل السلبي وحرمانه من التأهل، ثم الفوز على العراق بدور الثمانية، وأخيرًا الفوز على قطر في الدور قبل النهائي، ووصول أولمبي فيتنام إلى نهائي تحت 23 عامًا على حساب 3 منتخبات عربية يعتبر إنذارا شديد اللهجة للمنتخبات العربية في كأس آسيا للكبار 2019، التي ستقام في الامارات العام المقبل حيث سيكون هداف أولمبي فيتنام لاعب الوسط، نجويان قوانج هاي، حاضرًا مع المنتخب الأول، لأنه نجح في هز شباك منتخب قطر مرتين.

 

المؤتمر الصحفي.. اليوم

يعقد صباح اليوم المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة العنابي الاولمبي وكوريا الجنوبية في قاعة المؤتمرات الصحفية بملعب مجمع مدينة كونشان الصينية، وسيحضر المؤتمر الصحفي مدربا المنتخبين، من اجل الحديث عن اخر استعداداتهما لمواجهة الغد، ويسبق المؤتمر الصحفي الاجتماع الفني للمباراة، من أجل وضع الترتيبات الفنية الخاصة بالمباراة التي سوف تنطلق غدا في الساعة الحادية عشرة بتوقيت الدوحة الرابعة بتوقيت الصين.

التعليقات

مقالات
السابق التالي