استاد الدوحة
كاريكاتير

الفوز أقرب للرهيب من الفرسان على الورق!.. الريان والخور يتنافسان على العودة لسكة الانتصارات

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 8 شهر
  • Sat 13 January 2018
  • 9:36 AM
  • eye 471

ترجح الترشيحات كفة الريان على الخور في المباراة التي ستجمع بينهما الساعة الرابعة و20 دقيقة مساء اليوم السبت على ملعب جاسم بن حمد في نادي السد ضمن منافسات الجولة 12 من دوري نجوم QNB.

فمن الناحية النظرية يبدو «الرهيب» مرشحا فوق العادة لتجديد فوزه على «الفرسان» في بداية القسم الثاني من المسابقة التي تستأنف نشاطها بعد توقفه لأزيد من شهر بسبب مشاركة المنتخب القطري في خليجي 23 بالكويت بعدما كان قد تغلب عليه في الجولة الأولى 4 - 2.

ولاتزال حظوظ الريان في المنافسة على لقب الدوري قائمة لاستعادة التتويج به بعدما كان قد أحرزه آخر مرة موسم 2015 - 2016 حيث إنه لا يتأخر عن الدحيل المتصدر سوى بفارق 4 نقاط بينما يكافح الخور من أجل الخروج من منطقة المهددين بالهبوط وضمان البقاء.

 

الرهيب.. تحضيرات واستعدادات مضاعفة

أنهى الريان القسم الأول بالمركز الثالث برصيد 25 نقطة خلف الدحيل المتصدر برصيد 29 نقطة والسد الوصيف برصيد 27 نقطة بعدما حقق 8 انتصارات وتعادلا بينما تعرض إلى خسارتين.

ويسعى الرهيب إلى أن تكون بدايته بالقسم الثاني ناجحة بتحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث لكي يستعيد توازنه بعدما تعثر بشكل مفاجئ في آخر مباراتين قبل التوقف حيث إنه سقط بفخ التعادل مع أم صلال 1 - 1 في الجولة 10 وخسر أمام الأهلي 0 - 2 في الجولة 11 كما أنه بعد ذلك ضاع منه كأس QSL بسبب خسارته في المباراة النهائية أمام الغرافة 2 - 3 رغم أن كل الرشيحات كانت تصب في صالحه وتتوقع أنه سيتوج باللقب.

واستعد الفريق الرياني بقيادة مدربه الدانماركي مايكل لاودروب بعد أن عاد إلى التدريبات بعد انتهاء فترة الراحة القصيرة التي حصل عليها لاعبوه مباشرة عقب نهاية كأس QSL للعودة بقوة على حساب الخور في حصد الانتصارات ورفع أسهمه في سباق التنافس على اللقب.

واكتفى الرهيب في فترة التحضير والاستعداد لمباراة الخور بخوض مباراة ودية واحدة وكانت أمام المرخية التي حقق فيها الفوز بهدف دون رد علما بأن استعداداته لا تقتصر فقط على الدوري وإنما تمتد إلى دوري أبطال آسيا 2018 حيث إنه سيشارك بدور المجموعات الذي تنطلق منافساته في فبراير المقبل.

 

الفرسان.. محترف أجنبي ومحليون جدد

ينتمي الخور إلى مجموعة الأندية المهددة بالهبوط حيث إنه يحتل بعد نهاية القسم الأول المركز 8 برصيد 10 نقاط حصل عليها من 3 انتصارات وتعادل بينما تعرض إلى الخسارة 7 مرات.

ولا يتقدم الفرسان سوى بفارق 3 نقاط عن مركز الهبوط المباشر أي المركز 12 والأخير الذي يحتله المرخية كما أنهم لا يتقدمون سوى بفارق نقطتين عن مركز الهبوط غير المباشر أي المركز 11 الذي يحتله نادي قطر وسيلعب صاحبه بعد نهاية الدوري مباراة فاصلة أمام صاحب المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية والفائز منهما فيها سيشارك بدوري نجوم QNB  الموسم المقبل.

ويتطلع الخور بدوره إلى أن ينطلق مجددا مع بداية القسم الثاني بمسيرة الانتصارات بعدما كان قد خسر في آخر جولتين قبل توقف نشاط الدوري أمام كل من السد 2 - 3 والعربي 0 - 3 بعد بداية موفقة جدا مع مدربه الجديد التونسي ناصيف البياوي الذي كان قد تولى الإشراف عليه بدلا من الفرنسي لوران بانيد الذي أعفي من منصبه الفني بسبب سوء النتائج فقاده للفوز على قطر 2 - 1 بالجولة 8 والسيلية 1 - 0 بالجولة 9.

وخاض الفرسان في فترة الإعداد للنصف الثاني المتبقي في عمر مسابقة الدوري مباراتين وديتين أمام كل من قطر وانتهت بالتعادل السلبي وأم صلال وانتهت بالتعادل 3 - 3.

ولم يتوقف سعي إدارة الخور لانتشال فريقها من الوضعية الصعبة التي يوجد فيها بالتغيير على مستوى الإدارة الفنية فقط وإنما دخلت لسوق الانتقالات الشتوية فدعمت صفوفه بلاعبين جدد حيث إنها تعاقدت مع المهاجم الكاميروني أرييل تيري بدلا من مواطنه جوليان جيروم وخمسة لاعبين محليين، أبرزهم لاعب الوسط عبداللـه البطاط والمهاجم أحمد يوسف.

 

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الريان - الخور

التاريخ: السبت 13 يناير 2018

المناسبة: الجولة 12 من دوري QNB

الملعب: جاسم بن حمد

التوقيت: الساعة الرابعة و20 دقيقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي