استاد الدوحة
كاريكاتير

فشل في تحقيق الفوز الذي يضمن له العبور إلى الدور نصف النهائي.. العنابي يودع خليجي 23 بالتعادل مع البحرين

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 11 شهر
  • Sat 30 December 2017
  • 9:41 AM
  • eye 824

فشل العنابي في التأهل الى الدور نصف النهائي من النسخة الثالثة والعشرين من كأس الخليج بعدما انقاد الى التعادل بهدف لمثله امام المنتخب البحريني في اللقاء الذي جرى على استاد جابر الدولي لحساب الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية، حيث كان المنتخب القطري بحاجة الى الفوز دون سواه من اجل بلوغ الدور الموالي دون طائل في تحقيقه.

صحيح ان العنابي تقدم بهدف السبق في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع من عمر الشوط الاول عبر ركلة جزاء عن طريق حسن الهيدوس، بيد انه تراجع الى المواقع الخلفية مطلع الشوط الثاني بشكل غريب وغير مبرر ما سمح للمنتخب البحريني بممارسة ضغط كبير اثمر عن هدف التعادل بوقت مبكر عن طريق علي جعفر في الدقيقة 58.

العنابي ضغط بعد التأخر بحثا عن هدف الفوز الذي يؤمن التأهل، بيد ان المنتخب البحريني استطاع الحفاظ على النتيجة بعدما عسكر لاعبوه في منطقة الجزاء دون طائل للمنتخب القطري في التسجيل رغم الورقتين الهجوميتين اللتين زج بهما المدرب الإسباني فليكس سانشيز عندما اشرك كلا من علي فريدون ومحمد مونتاري ليغادر العنابي البطولة من الدور الأول بشكل لم يكن متوقعا بالمرة.

 

التشكيل بين المستجدات الدفاعية والاستقرار الهجومي

عرفت التوليفة التي اختارها الإسباني فليكس سانشيز مدرب العنابي كالعادة مستجدات على مستوى الخيارات في منطقتي الدفاع ووسط الميدان كما اعتاد المدرب ان يفعل في المباريات الثلاث التي خاضها العنابي في خليجي 23 حتى الآن.. فالجديد هذه المرة هو مشاركة احمد فتحي الذي غاب عن المباراة الثانية امام العراق وشارك في ربع الساعة الأخير من المباراة الأولى بديلا لعاصم مدابو الذي تعرض للإصابة، ليكون فتحي لاعب الارتكاز الثاني رفقة كريم بوضياف في وسط الميدان، فيما عاد بيدرو الى مركزه كظهير أيمن كما في المباراة الأولى، في حين استعاد عبدالكريم سالم مكانه في التشكيل الاساسي.

الاستقرار كان السمة الغالبة على الاختيارات الهجومية بعدما أبقى سانشيز على المعز علي كرأس حربة وحيد ومن خلفه الثلاثي إسماعيل محمد وحسن الهيدوس واكرم عفيف.. ليحافظ المدرب على النهج المعتاد 4 – 2 – 3 - 1.

 

خطورة عنابية رغم التكتلات الدفاعية

بدا واضحا ان المنتخب البحريني لم يشأ المغامرة عندما فضل التراجع الى المواقع الدفاعية والاعتماد على المرتدات بانطلاقات جمال راشد وأحمد عبدالـله لإشغال مهدي عبدالجبار.. ليمنح ذاك التراجع العنابي افضلية الاستحواذ على الكرة وتناقلها بحثا عن منفذ يوصل الى مرمى الحارس السيد ابراهيم وسط صعوبات كبيرة في ظل الرقابة الصارمة التي فُرضت على أكرم عفيف وإسماعيل محمد ومن امامهما المعز علي.

العنابي بحث عن الحلول الهجومية في ظل التكتلات الدفاعية البحرينية فكانت المهارة الفردية في الاختراق السبيل الوحيد، الامر الذي اثمر عن كرات ثابتة بدأت بإعثار تعرض له أكرم عفيف ليكسب العنابي ركلة ثابتة نفذها الهيدوس لترتد من حائط الصد وتعود مرة اخرى ليطلقها اللاعب نفسه قوية ابعدها الحارس لركنية نفذها الهيدوس لتتهادى امام كريم بوضياف الذي سددها قوية ابعدها الدفاع في الدقيقة 16.

 

ثلاث فرص وركلة جزاء وتقدم

أهدر العنابي في الدقائق الخمس الأخيرة من عمر الشوط الأول ثلاث فرص حقيقية كانت إحداها كفيلة بمنحه التقدم الذي ظل يبحث عنه طويلا.. البداية كانت بكرة طويلة وصلت للمعز علي الذي راوغ ومرر لأكرم عفيف الذي حولها بدوره للهيدوس سددها هذا الأخير قوية ابعدها الحارس في الدقيقة 41.. ثم عاد المعز ليستثمر مهارته الفردية ويتوغل داخل المنطقة متجاوزا أكثر من مدافع وهيأ كرة عرضية امام المرمى لم تجد من يتابعها في الدقيقة 43.

بدا واضحا من الفرص الثلاث إصرار العنابي على التسجيل قبل نهاية الشوط الأول من اجل تعبيد طريق الانتصار فتواصل الزخم الهجومي بالضغط على الدفاع البحريني، ليروي نجوم العنابي قصة هدف السبق الذي جاء في الوقت المحتسب بدلا من الضائع من عمر الحصة الأولى عندما مرر عبدالكريم العلي كرة نحو أكرم عفيف توغل وسددها قوية صدها الحارس فعادت لأكرم مرة اخرى حيث اراد التسديد مجددا لكنه تعرض لإعثار من حارس المرمى احتسب على إثره الحكم الاوزبكي اسيوف ركلة جزاء انبرى لها حسن الهيدوس بنجاح مسجلا هدف التقدم الثمين في الدقيقة 45 + 2.

 

تراجع غير مبرر أثمر عن هدف التعديل

رمى المنتخب البحريني بثقله الهجومي منذ انطلاقة الحصة الثانية ومارس ضغطا عاليا على العنابي الذي بدا مرتبكا خصوصا في الخط الخلفي دون ادنى قدرة على صياغة الهجمات المرتدة المتوقعة في ظل اندفاع المنتخب البحريني، فكثرت فرص الأحمر داخل منطقة الجزاء.. ومن احدى تلك الفرص ارسل أحمد عبدالـله كرة عرضية ارتدت من الدفاع وتهادت امام علي جعفر سددها قوية داخل الشباك هدف التعادل في الدقيقة 58.

 

حصار هجومي وتعديلات بحثاً عن الفوز

ضرب العنابي عقب التأخر حصارا مشددا على الدفاع البحريني خصوصا بعدما نشط بيدرو في الجهة اليمنى لمساندة اسماعيل محمد في حين فعل عبدالكريم العلي الشيء نفسه من الجهة اليسرى وبات الهيدوس قريبا من المعز علي.. تلك المعطيات اجبرت المنتخب البحريني على التراجع بشكل كامل الى المواقع الخلفية، خصوصا في ظل العرضيات التي كثرت داخل منطقة الجزاء.

سانشيز تدخل في ظل العجز عن استثمار الكرات العرضية المرسلة من بيدرو وعبدالكريم فأجرى تغييرين هجوميين دفعة واحدة بعدما اشرك محمد مونتاري وعلي فريدون وكاد هذا الأخير ان يسجل من اول لمسة عندما استثمر ركنية عبدالكريم علي وحولها برأسه لتضرب العارضة في الدقيقة 78.

وكان الأجدى ببوضياف ان يحسن التصرف عندما توغل داخل المنطقة دون رقابة لكنه مرر للمدافع البحريني، فيما لم يكن أكرم عفيف أفضل حالا وهو يستقبل تمريرة الهيدوس داخل المنطقة ويتأخر بالتسديد.

الوقت بدل الضائع شهد محاولات عنابية أخيرة بكرات طويلة مرسلة صوب منطقة الجزاء اثمرت عن فرصتين خطرتين لمحمد مونتاري وكريم بوضياف لكن دون طائل في التسجيل، قبل ان يزداد الطين بلة بخروج احمد فتحي بالبطاقة الصفراء الثانية، ليتشبث المنتخب البحريني بالتعادل الذي اوصله الى نصف النهائي في حين غادر العنابي البطولة بوقت مبكر جدا وعكس التوقعات.

 

بطاقة المباراة

المنتخبان: البحرين - قطر

المناسبة: الجولة الثالثة للمجموعة الثانية خليجي 23

النتيجة: التعادل بهدف لمثله  

الأهداف: سجل للعنابي حسن الهيدوس من ركلة جزاء في الدقيقة 45 + 2 وسجل للمنتخب البحريني علي جعفر في الدقيقة 58

الحكام: طاقم اوزبكي بقيادة اسيموف عزيز وساعده كل من اندريه سابنكو وغونيول تيمور

التشكيل:

العنابي: سعد الشيب، بيدرو، المهدي علي، احمد ياسر، عبدالكريم العلي، أحمد فتحي، كريم بوضياف، اسماعيل محمد (علي فريدون)، حسن الهيدوس، أكرم عفيف، المعز علي (محمد مونتاري).

البحرين: السيد شبر، عبدالوهاب علي، السيد مهدي باقر، وليد محمد، السيد ضياء، مهدي عبدالجبار، علي جعفر (عبدالـله يوسف)، السيد رضا (محمد عادل)، أحمد عبدالـله، كميل عبدالـله، جمال راشد (عبداللـه عبدو).

التعليقات

مقالات
السابق التالي