استاد الدوحة
كاريكاتير

بحثاً عن ضمان تأهله لنصف النهائي.. المنتخب العراقي يسعى لتجنب مفاجآت اليمني

المصدر: الكويت - استاد الدوحة

img
  • قبل 11 شهر
  • Fri 29 December 2017
  • 9:50 AM
  • eye 618

يبحث المنتخب العراقي عن تأكيد تأهله الى الدور نصف النهائي من بطولة كأس الخليج 23 عندما يقابل المنتخب اليمني عند الساعة السادسة والنصف مساء على ملعب نادي الكويت لحساب الجولة الثالثة لفرق المجموعة الثانية, ويدخل اسود الرافدين المباراة وهم في صدارة المجموعة برصيد اربع نقاط من تعادل مع البحرين وفوز على العنابي, بينما كان المنتخب اليمني قد ودع البطولة من دورها الاول اثر خسارتيه امام العنابي والبحرين، ويكفي العراق الفوز أو التعادل مع اليمن لبلوغ الدور قبل النهائي.

ورغم كل ذلك يسعى المنتخب العراقي لتجنب أي مفاجآت من جانب الفريق اليمني الذي سيدخل المباراة ويلعب دون ضغوطات ولم يعد لديه ما يخسره, حيث كان الفريق قد قدم اداء جيدا امام البحرين وتعرض لظلم تحكيمي واضح تسبب في خسارته لثلاث نقاط حيث كان الفريق يستحق على الاقل الخروج بنقطة.

 

الأسود صاحبة الحظوظ الأوفر

نظريا، يبدو المنتخب العراقي صاحب الحظوظ الاوفر في فرص التأهل الى الدور نصف النهائي للمجموعة الثانية, وسيكون عليه تجنب الخسارة امام المنتخب اليمني, ويملك المنتخب العراقي سجلا شبه مثالي أمام نظيره اليمني، إذ لم يخسر مطلقا أمامه وتعادلا مرتين فقط، إحداهما في مباراة رسمية بتصفيات كأس العالم عام 2011 والأخرى ودية في 2013.

وفاز المنتخب العراقي في سبع مواجهات ضد اليمن، منها واحدة في خليجي 21 عندما انتصر 2- 0 في البحرين عام 2013.

وفنيا، يبدو المنتخب العراقي في وضعية افضل من المنتخب اليمني حيث كان قد ظهر بمستوى مميز في مباراة العنابي الاخيرة التي حقق فيها الفوز بهدفين مقابل واحد, وكان من اللافت الاداء القوي للاسود في الشوط الثاني للمباراة, وكان انسجام اللاعبين افضل كما كانت خطوط العراق الثلاثة مترابطة مع قوة شخصية ورغبة في تحقيق الفوز بالمباراة.

 

باسم قاسم: قطعنا نصف الطريق.. وهدفنا الفوز أمام اليمن

قال باسم قاسم مدرب المنتخب العراقي الأول لكرة القدم بأن الفوز على اليمن هو الخيار الوحيد للفريق من أجل تصدر المجموعة الثانية والتأهل رسميا للدور نصف النهائي.

وأكد قاسم في تصريحاته بالمؤتمر الصحفي قائلا: ندرك جيدا أننا قطعنا نصف الطريق بعد مباراتي البحرين وقطر، وبقية الطريق سيكتمل بالفوز على المنتخب اليمني الذي نكن له كل احترام وتقدير وسنلعب أمامه من أجل تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث للوصول إلى صدارة المجموعة.

وأوضح باسم قاسم أن بطولات الخليج التكهن فيها صعب للغاية لكنه أكد أن بعض الفرق من الناحية الفنية مثل قطر والعراق وعمان والسعودية هم الأقرب للتأهل إلى الدور نصف النهائي.

وبسؤاله عن نيته في تقديم استقالته بسبب الضغوط الموجودة على الفريق، قال باسم قاسم: أتكلم بواقعية، عقدنا ككادر تدريبي ينتهي في شهر أغسطس من العام المقبل وبعد بطولة كأس الخليج لن يكون هناك استحقاقات، سوى بطولة آسيا ولذلك أردنا أن نعطي فسحة للاتحاد العراقي، فربما يكون هناك رغبة في التجديد أو لا، وإذا كانوا لا يريدون استمرارنا فنريد منحهم فرصة لإعداد فريق قوي منذ وقت مبكر.

وقال قاسم أيضا: همنا هو مصلحة الكرة العراقية وليس المصلحة الشخصية، لذلك تركت الخيار أمام الاتحاد العراقي، فإذا ارتأوا أن نستكمل فنحن مستعدون حتى ولو من أجل مباريات الفيفا داي لاستكمال العقد حتى نهايته، وإذا ارتأوا أن يتم التفاوض على المدة فلا توجد مشكلة في ذلك.

وكشف باسم قاسم أن الفريق العراقي تعرض لضغوط كانت كفيلة بإغراق أسطول كامل في البحر بعد التعادل مع البحرين، لكن ورغم ذلك استمر في مسيرته وحقق الفوز على فريق قوي هو الفريق القطري.

 

مدرب اليمن إبراهام مبراتو: سنلعب بدون ضغوط أمام العراق

أشار الاثيوبي ابراهام مبراتو مدرب المنتخب اليمني الى انهم يسعون لتحقيق اول انتصار في تاريخ اليمن ببطولات كأس الخليج عندما يواجهون المنتخب العراقي في مباراة الجولة الثالثة للمجموعة الثانية لخليجي 23, واكد انهم يلعبون دون أي ضغوطات بعد خروج المنتخب من الدور الاول للبطولة. 

وقال مبراتو في المؤتمر الصحفي قبل مباراة العراق: بعد الأداء الجيد أمام البحرين سنحاول الظهور بنفس الصورة أمام الفريق العراقي أيضا من أجل تقديم مستوى طيب والظهور بأفضل صورة ممكنة.

واعترف مدرب اليمن بقوة الفريق العراقي، مؤكدا أنه من أفضل الفرق في قارة آسيا والمواجهة معه لن تكون سهلة على الإطلاق، مشددا على أن الفريق اليمني جاهز لتقديم مردود طيب خلال هذه المواجهة.

وتابع مبراتو قائلا: لا توجد أي ضغوط على اللاعبين بعد الخروج المبكر من دوري المجموعات، وأعتقد أننا لن نقدم صورة أسوأ من التي ظهرنا عليها أمام الفريق القطري، وبالنظر إلى أن الفريق مستواه يتطور ويزداد الانسجام بين اللاعبين مع توالي المباريات يمكن القول بأن بإمكاننا تقديم صورة مغايرة تماما في لقاء العراق وهذا ما أتمناه.

وأكد أن المنتخب اليمني في العديد من بطولات كأس الخليج لم يتمكن من تسجيل أي هدف وهذه ليست المرة الأولى، مشيرا إلى أن أي فريق لكي يسجل أهدافا لابد أن يكون لاعبوه جاهزين ويخوضوا مباريات دولية وحتى أيضا محلية بالانتظام في دوري يساعد اللاعبين على رفع مستواهم.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: العراق - اليمن

التاريخ: الجمعة 29 ديسمبر 2017

المناسبة: الجولة الثالثة – خليجي 23

الملعب: استاد جابر الدولي

التوقيت: السادسة والنصف

التعليقات

مقالات
السابق التالي