استاد الدوحة
كاريكاتير

«الفيفا» يطلب خطاباً من اللجنة المختصة بخليجي 23 للنظر بالطلب العماني.. اللجنة الفنية ترفض مخاطبة الاتحاد الدولي وتغلق ملف مشاركة الإماراتي

المصدر: الكويت - استاد الدوحة

img
  • قبل 9 شهر
  • Thu 28 December 2017
  • 9:48 AM
  • eye 592

عقدت اللجنة الفنية في خليجي 23 اجتماعا أمس برئاسة حامد الشيباني رئيس اللجنة وناقشت اللجنة طلب الاتحاد العماني لكرة القدم رفع طلب الى الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن قانونية مشاركة اللاعب الإماراتي محمد أحمد في مواجهة المنتخب العماني، حيث قررت اللجنة رفض الطلب والتأكيد على القرار السابق برفض الاحتجاج الذي تقدم به الاتحاد العماني سابقا لعدم سلامة الإجراءات القانونية وفقا للائحة البطولة الخليجية، فيما تم تحويل طلب الاتحاد اليمني بحكام أجانب لمباراته الأخيرة امام المنتخب العراقي الى لجنة الحكام في البطولة، في حين تم النظر بالاحتجاج الذي تقدم به الاتحاد اليمني على الحكم السعودي سلطان الحربي الذي ادار مباراة اليمن والبحرين التي شهدت اخطاء تحكيمية فادحة.

وأكد حامد الشيباني رئيس اللجنة ان جميع الاعضاء اجمعوا على رفض طلب الاتحاد العماني بمخاطبة الاتحاد الدولي بشأن مشاركة اللاعب محمد أحمد والتأكيد على القرار السابق الذي تم اتخاذه في الاجتماع الثاني عند النظر بالاحتجاج الذي تقدم به الاتحاد اليمني وهو اعتبار بطولة كأس الخليج صفرية على مستوى البطاقات وفقا للائحة ما يعني اغلاق ملف مشاركة اللاعب محمد أحمد واعتبارها قانونية.

 

 

 

محسن المسروري: سنبحث قرار الرفض ولكن المنتخب العماني باقٍ ولن ننسحب

أكد محسن المسروري النائب الاول لرئيس الاتحاد العماني لكرة القدم ان الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» رفض الرد على ما جاء في الكتاب الموجه اليه من قبل الاتحاد العماني بشأن قانونية مشاركة اللاعب الاماراتي محمد أحمد في المباراة التي جمعت المنتخبين العماني والاماراتي في الجولة الأولى من منافسات خليجي 23 المقامة حاليا في الكويت، لافتا الى ان الاتحاد الدولي طالب بأن تكون المخاطبة عن طريق اللجنة المختصة في البطولة الخليجية كي يتسنى للاتحاد الدولي الرد الرسمي حول مسألة قانونية مشاركة اللاعب في المباراة المذكورة، الامر الذي دفع الاتحاد العماني الى مطالبة اللجنة الفنية في خليجي 23 بمخاطبة الفيفا للاستفسار حول الموضوع ذاته، بيد ان اللجنة رفضت هذا الأمر.

وكان الاتحاد العماني قد خاطب الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا بعد أن رفضت اللجنة الفنية لخليجي 23 النظر بما سماه الاتحاد العماني اخطارا يفيد بعدم قانونية مشاركة اللاعب محمد أحمد، وطالب الاتحاد العماني الفيفا باتخاذ الاجراء القانوني المناسب وفقا للوائح وتعليمات لجنة الانضباط في الفيفا التي تشير الى اعتبار الفريق خاسرا في حال اشرك لاعبا في مباراة ودية دولية جرى طرده في المباراة الودية الدولية التي سبقتها. 

واوضح المسروري ان الاتحاد الدولي لكرة القدم رفض البت في مسألة قانونية مشاركة اللاعب الاماراتي محمد احمد في المباراة امام عمان سوى في حال كان الخطاب الموجه اليه صادرا عن اللجنة المختصة المشرفة على بطولة كأس الخليج.

وقال المسروري: طلبنا من اللجنة الفنية في خليجي 23 توجيه خطاب الى الاتحاد الدولي يتضمن ثلاثة اسئلة: الاول يخص وضعية مباريات خليجي 23 من ناحية اعتبارها ودية دولية وفق الكتاب الذي وصل من الاتحاد الدولي شهر ديسمبر الجاري ام لا.. والسؤال الثاني يتعلق بقانونية مشاركة اللاعب محمد احمد في حال كانت مباريات خليجي 23 ودية دولية .. والسؤال الثالث يخص الجهة التي تتخذ القرار النهائي، هل هي اللجنة الفنية لخليجي 23 ام الاتحاد الدولي.. لكن اللجنة الفنية رفضت هذا الأمر واعتبرت انها كانت قد نظرت في الاخطار الذي رفعه الاتحاد العماني وتم التعامل معه على انه احتجاج لم يستوف الشروط القانونية حسب لائحة خليجي 23

وحول ردة فعل الاتحاد العماني حيال رفض اللجنة الفنية مخاطبة الفيفا، قال المسروري: سننظر في الامر داخل الاتحاد العماني لكني اؤكد ان المنتخب العماني مستمر في البطولة.. لم ولن نفكر في الانسحاب من البطولة التي شاركنا فيها من أجل انجاحها كي نكون جزءا من الشمل الخليجي الذي التأم على ارض الكويت، خلافا الى مشاركة الاشقاء الكويتيين فرحتهم في رفع الايقاف وعودة الأزرق للمشاركة الدولية والاقليمية.

 

حضور هاني بلان تشريف للجنة حكام خليجي23.. عوني حسونة:

الاستبعاد أو عدم التكليف مصير الحكام المخطئين 

 

أكد عوني حسونة نائب رئيس لجنة الحكام في خليجي 23 ان حضور هاني بلان نائب رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الدولي والاتحاد الاسيوي للجلسة التقييمية لأداء الحكام التي عقدت أمس شكل دافعا كبيرا للحكام، لافتا الى ان بلان تحدث للحكام وشحذ هممهم نحو قادم المباريات التي تعد حاسمة في بطولة كأس الخليج، مشيرا الى ان نائب رئيس لجنة الحكام في الاتحادين الاسيوي والدولي أثنى على اداء الحكام وطالبهم ببذل قصارى الجهد خصوصا ان البطولة دخلت مرحلة الحسم قبيل نهاية الدور الاول.

واوضح حسونة ان جلسة التقييم امس لم تراجع الحالات التحكيمية التي تخص مباريات أمس الأول، حيث تم ارجاء مراجعة حالات مباريات أمس الأول الى اليوم لحين وصول الفيديو الخاص بها.

وكانت مباراة البحرين واليمن قد شهدت جدلا تحكيميا كبيرا وعرفت لغطا كبيرا على مستوى احتساب ركلة جزاء بدت وهمية للمنتخب البحريني في حين لم يتم احتساب أكثر من حالة تستحق ركلة جزاء للمنتخب اليمني.

وأوضح حسونة أن اللجنة لم تتلق أي اعتراض رسمي من قبل المنتخبات المشاركة على التحكيم، معتبرا ان الامور تسير على نحو جيد بدون أي مشاكل تذكر، مشيدا في الوقت ذاته بأداء الحكم القطري سعود العذبة الذي ادار مباراة الكويت وعمان، مشددا على أن قرار ركلة الجزاء التي احتسبها العذبة لصالح المنتخب العماني كان صحيحا.

وحول العقوبات التي يمكن ان تنزلها اللجنة بحق الحكام الذين يرتكبون اخطاء مؤثرة على نتائج المباريات.. اكد حسونة ان لجنة الحكام في خليجي 23 هي التي ستتخذ القرارات المناسبة في هذا الشأن، معتبرا ان عقوبة الإبعاد من البطولة واردة فيما قد تتجاهل اللجنة الحكام المخطئين دون تكليفهم بإدارة أي مباريات.

واوضح حسونة ان الحكم السعودي سلطان الحربي الذي ادار مباراة البحرين واليمن حكم جيد ويقود مباريات في الدوري السعودي القوي، كما انه قريب من دخول قائمة النخبة خلافا الى انه مقبول اساسا لدى البحرين واليمن، مشيرا الى انه لا يمكن الحديث عن أي اخطاء تم ارتكابها من قبل الحكم دون مراجعة الحالات الجدلية وتحليلها بدقة وهو ما سيحصل اليوم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي