استاد الدوحة
كاريكاتير

الانتصار الثاني توالياً قد يجعله أول الواصلين للدور الثاني من خليجي 23.. العنابي يبحث عن تأمين العبور إلى نصف النهائي عبر المنتخب العراقي

المصدر: الكويت - استاد الدوحة

img
  • قبل 11 شهر
  • Tue 26 December 2017
  • 10:33 AM
  • eye 503

يبحث المنتخب القطري لكرة القدم عن ضمان التأهل الى الدور نصف النهائي من النسخة الثالثة والعشرين من كأس الخليج المقامة حاليا في الكويت عندما يلتقي المنتخب العراقي الساعة الثامنة مساء اليوم على استاد نادي الكويت في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية التي يتصدرها العنابي بثلاث نقاط عقب فوزه على المنتخب اليمني برباعية دون رد في مستهل المشوار، في حين يحتل المنتخبان العراقي والبحريني المركز الثاني برصيد مشترك بنقطة واحدة اثر تعادلهما في الجولة الأولى بهدف لمثله، فيما يحتل المنتخب اليمني المركز الأخير بلا أي نقاط.

المواجهة رغم صعوبتها لكنها تعد مفتاح تأمين العبور المبكر الى الدور الموالي قبل المواجهة الأخيرة امام المنتخب البحريني يوم الجمعة المقبل، على اعتبار ان الانتصار يجعل العنابي يبحث عن الصدارة فقط في لقاء الأحمر الأخير، بيد ان ذلك لن يكون بالسهولة التي يعتقدها البعض لاسيما ان المواجهة تعتبر مفصلية لاسود الرافدين الباحثين عن الحفاظ على حظوظ التأهل الى الدور الموالي بالخروج بنتيجة إيجابية، ذلك ان الخسارة ستقوض الآمال بالتأهل خصوصا إذا ما حقق المنتخب البحريني الفوز على المنتخب اليمني في اللقاء الذي سيجمعهما اليوم الساعة الخامسة والنصف على ذات استاد نادي الكويت.

 

العنابي أكمل التحضيرات للمواجهة الصعبة بمعنويات الفوز

كسب العنابي دفعة معنوية كبيرة من الانتصار الاول الذي حققه على المنتخب اليمني برباعية دون رد خصوصا ان لذاك الفوز قيمته الرقمية التي قد تعين العنابي للانطلاق اولا في حسابات التأهل بفوارق الأهداف ان اقتضت الحاجة، بيد ان اللاعبين والجهاز الفني وضعوا المباراة الأولى جانبا واعتبروها صفحة قد تم طيها، سيما ان لقاء المنتخب العراقي مختلف بكل المقاييس.

العنابي خاض عقب مباراة اليمن حصتين تدريبيتين.. الأولى صباحية استشفائية لتخليص اللاعبين من اثار الجهد المبذول، في حين كانت الحصة الثانية المسائية تكتيكية لكسب الوقت والتغلب على الفواصل الزمنية الضيقة بين المباريات، قبل ان يخوض المران الاساسي امس على ملعب الجهراء الذي وضع خلاله المدرب الإسباني فليكس سانشيز اللمسات الأخيرة على الاسلوب والتشكيل الذي سيخوض به اللقاء وسط مستجدات اجبارية ستعرفها خيارات المدرب للعناصر الاساسية.

سانشيز درس المنافس ووضع خطة الانتصار

شرع فليكس سانشيز برصد المنتخب العراقي فور انتهاء مباراة العنابي أمام المنتخب اليمني حيث رفض مغادرة ملعب الكويت عقب المباراة الأولى وتابع مواجهة المنتخبين العراقي والبحريني التي جرت على ذات الاستاد، ولم يكتف المدرب الإسباني بالمتابعة الحية، بل عقد محاضرات خاصة لمراجعة شريط المباراة امام اللاعبين بعد ان تم التعرف على ابرز نقاط قوة اسود الرافدين وتم شرحها للاعبين بعد ان استقر على الأسلوب الامثل لتلك المواجهة التي تعتبر مفصلية بالنسبة للفريق المنافس، ما قد يجعله مندفعا نحو الهجوم بحثا عن تأمين الفوز المبكر وهو ما تم وضعه في الاعتبار من خلال استثمار السرعات العالية التي يتوافر عليها العنابي من اجل شن مرتدات قد تساعد المنتخب القطري على تحقيق مراده، خصوصا في ظل تواجد اسماعيل محمد واكرم عفيف عبر الأروقة وباسناد فاعل من الهيدوس من اجل تأمين اشغال رأس الحربة المميز المعز علي.

 

عبدالكريم سالم العلي :

طموحنا كبير ولن نفرط في مباراة العراق

أكد نجم العنابي وظهيره الايسر عبدالكريم سالم العلي ان المنتخب يطمح إلى ظهور قوي ومقنع امام المنتخب العراقي في الجولة الثانية من منافسات بطولة خليجي 23 المقامة في الكويت مشيرا الى انهم لن يفرطوا في المباراة ويعرفون اهميتها وقيمتها في حسابات التأهل الى الدور نصف النهائي.

وعن المنافسة بينه وبين عبدالكريم حسن قال : هذه المنافسة على المركز بيني وبين عبدالكريم حسن هي لمصلحة المنتخب , والافضل والابرز هو الذي سيشارك وشيء جيد انه يكون في نفس المركز لاعبون يتنافسون وبنفس المستوى لان المدرب يكون عنده عدة خيارات .

وعن الفوز الكبير امام اليمن قال : نحن تقريبا الفريق الوحيد مع نهاية الجولة الاولى الذي سجل اكبر عدد من الاهداف في المباراة , واتمنى ان يكون هذا الامر ايجابيا بالنسبة لنا في البطولة ونهاية مشوار الدور الاول .

وعن بطولة كأس الخليج وهل من الممكن ان تكون شهادة ميلاد جديدة للاعب عبدالكريم العلي قال : في اي بطولة لكأس الخليج يكون هنالك لاعبون جدد يظهرون واي لاعب يطمح لتقديم افضل ما عنده في هذه البطولات التي دائما ما تكون محطة لاكتشاف نجوم جدد ولاعبين ينطلقون بعد ذلك مع المنتخبات والاندية.

اتمنى لجميع لاعبي منتخبنا التوفيق في هذه البطولة , لم نأت لكي احصل على لقب فردي اهم شيء بالنسبة لي البطولة والكأس .

وعن وجود لاعبين شباب في المنتخب خلال هذه المرحلة قال: لعبنا قبل بطولة كأس الخليج مباراتين وديتين مع منتخبي التشيك وايسلندا , وهذا الاخير تأهل الى نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا 2018 , قدمنا فيهما مستوى رائعاً وتعادلنا مع المنتخب الايسلندي كنا مستحوذين على الكرة , صحيح منتخبنا شاب ولكن يملك الخبرة للتعامل مع اي مباراة واي بطولة , خاصة وان الادارة والمدرب ايضا يساهمون في نقل خبراتهم لبعض اللاعبين , واتمنى التوفيق للمنتخب في هذه البطولة ونرجع الى الدوحة ونحن حاملون للكأس .

 

التشكيل ومستجدات احتجاب مدابو وتأمين البديل

سيكون سانشيز مجبرا على احداث تغييرات على التشكيل الذي سيخوض به لقاء المنتخب العراقي خصوصا بعد الإصابة التي لحقت بلاعب الارتكاز المميز عاصم مدابو الذي تعرض لتمزق في العضلة الخلفية أنهت مشواره مع النسخة الثالثة والعشرين من كأس الخليج، ما يعني ضرورة تأمين البديل وإن كان لاعب العربي احمد فتحي هو من عوض مدابو بعد خروجه في ربع الساعة الأخير من لقاء المنتخب اليمني، بيد ان ذلك لا يعني ان يكون فتحي هو الخيار الوحيد امام المدرب، حيث يتوافر المنتخب على عديد الخيارات الأخرى، منها أحمد معين او حتى بسام هشام الراوي الذي يمكن ان يكون لاعب وسط مقابل مشاركة أحمد ياسر في قلب الدفاع رفقة المهدي علي.

سانشيز استقر على دعوة لاعب السد سالم الهاجري الذي يمكن ان يكون احد الخيارات ايضا، بيد ان استبعاده من القائمة النهائية وعدم خوضه التدريبات الأخيرة قد يكون عائقا امام مشاركته اساسيا ليبقى الطرح الانسب هو مشاركة بسام هشام بديلا لمدابو في الارتكاز الى جانب كريم بوضياف، في حين قد يظهر أحمد ياسر في مركز قلب الدفاع على ان تبقى التشكيلة التي بدأت مباراة اليمن على حالها وان كانت هناك بعض المؤشرات لإمكانية مشاركة عبدالكريم حسن في مركز الظهير الايسر ليعين العنابي على تشكيل رواق ايسر فاعل مع اكرم عفيف خصوصا في ظل الحاجة للاعتماد على المرتدات اثر الاندفاع الهجومي المتوقع للمنتخب العراقي الذي سيدخل المباراة بخيار الفوز دون سواه.

 

بطاقة المباراة

المنتخبان: العراق - قطر

المناسبة: الجولة الثانية للمجموعة الثانية لخليجي 23

التاريخ: الثلاثاء 26 ديسمبر 2017

الملعب: استاد نادي الكويت

التوقيت: الساعة الثامنة 

التعليقات

مقالات
السابق التالي