استاد الدوحة
كاريكاتير

أضواء رقمية على فوز العنابي في الخليجية عفيف الهدف الأسرع.. الرأسية الـ26 وأعلى نتيجة في الشوط الأول.. و19 مرة بنتيجة 4 - 0

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 11 شهر
  • Sun 24 December 2017
  • 10:49 AM
  • eye 601

بعد فوز المنتخب الوطني القطري 4 - 0 على نظيره اليمني في افتتاحية المجموعة الثانية لمنافسات خليجي23 الجارية حاليا بالكويت، يرفع العنابي رصيده من الأهداف إلى 122 هدفا.

وتلقي «استاد الدوحة» الضوء على بعض المعطيات الرقمية العنابية فى المباراة.

 

عفيف والهدف الأسرع

1.14

سجل عفيف في شباك المنتخب اليمني الهدف الأسرع في النسخة الحالية حتى الآن، ليس هذا فقط بل هو أسرع هدف للعنابي في تاريخ مشاركاته بكأس الخليج وهو الهدف رقم 120 للعنابي في البطولة. وجاء الهدف بعد دقيقة و14 ثانية فقط.

 

رأسيات

26

شهد لقاء اليمن إحراز العنابي 3 أهداف بالرأس عن طريق أكرم عفيف والمهدي علي وبيدرو ميجويل، وبذلك يرتفع عدد الأهداف بالرأس التي أحرزها العنابي في كامل البطولة إلى 26 هدفا.

 

الشوط الأول

3

أحرز العنابي ثلاثة أهداف في الشوط الأول وخرج فائزا بنتيجة (3 - 0) وهذه هي المرة الأولى التي يسجل فيها العنابي 3 أهداف في الشوط الأول من كامل مشاركاته ببطولة كأس الخليج.

 

رباعيات

19

انتهى اللقاء بفوز العنابي برباعية نظيفة وهذه هي المرة الثالثة التي يحقق فيها المنتخب القطري الفوز برباعية نظيفة في البطولة، وقد حدث ذلك من قبل في خليجي3 على المنتخب العماني وفي خليجي11 على المنتخب الكويتي. وبفوز العنابي بنتيجة (4 - 0) تكون هذه النتيجة قد تكررت 19 مرة في البطولة.

 

ملعب الكويت

5

حقق العنابي الفوز الخامس على ملعب نادي الكويت في تاريخ المشاركة في كأس الخليج. وكان لقاء اليمن هو اللقاء رقم 12 للمنتخب القطري على ملعب نادي الكويت. ورفع العنابي رصيده من الأهداف إلى 15 هدفا على ذات الملعب.

 

24

بلغ متوسط أعمار التشكيلة الأساسية للعنابي 24 سنة و357 يوما وهو ثاني أصغر متوسط أعمار في كل المباريات التي أقيمت في خليجي23 حتى الآن.

 

اليعقوبي

5

قاد الحكم الدولي العماني عمر اليعقوبي اللقاء الخامس للعنابي والأول في بطولات كأس الخليج وانتهى بالفوز برباعية نظيفة. وسبق لليعقوبي أن أدار 4 مباريات دولية للمنتخب القطري فاز فيها العنابي في مباراتين وتعادل مثلهما وبذلك يحقق العنابي الفوز الثالث بالصافرة العمانية لليعقوبي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي