استاد الدوحة
كاريكاتير

هيمن على كل تفاصيل المواجهة غير المتكافئة.. العنابي يسجل انطلاقة رائعة لخليجي 23 ويثقل شباك المنتخب اليمني برباعية

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 9 شهر
  • Sun 24 December 2017
  • 10:17 AM
  • eye 475

استهل المنتخب القطري مشوار النسخة الثالثة والعشرين من كأس الخليج بطريقة مثالية عقب فوزه الكبير على المنتخب اليمني برباعية دون رد في اللقاء الذي جرى على استاد نادي الكويت لحساب منافسات المجموعة الثانية.

العنابي هيمن على جل تفاصيل المواجهة خصوصا في الشوط الاول الذي بدأه بكل قوة وسجل هدفا مبكرا جدا بعد اقل من دقيقتين فقط عن طريق افضل لاعب في المباراة أكرم عفيف مهد طريق الانتصار العريض.. وقبل ان يصحو المنتخب اليمني من صدمة التأخر بالهدف الاول عاجله العنابي بالثاني في الدقيقة الخامسة عن طريق المدافع المهدي علي، الأمر الذي اثقل كاهل اشبال المدرب ابراهام مبراتو وسهل كثيرا من مهمة رفاق القائد حسن الهيدوس.

ولما اراد المنتخب اليمني الخروج من مناطقه بحثا عن الهجوم، وجد لاعبو المنتخب القطري المساحات في الخط الخلفي فخلقوا عديد الفرص بحثا عن الهدف الثالث الذي لم يتأخر كثيرا عبر المعز علي في الدقيقة 18.

الطمأنينة على النتيجة غيبت الجدية التي كان المنتخب القطري قد اظهرها بداية المباراة، ما سمح للمنتخب اليمني اظهار ردة فعل منحته بعض الافضلية لكن دون طائل بالوصول الى مرمى الشيب قبل ان يستعيد العنابي السيطرة عقب تدخلات سانشيز الناجحة ليسجل هدفا رابعا عبر المدافع بيدرو.

 

استهلال مثالي وفوارق شاسعة 

بداية مثالية تلك التي استهل بها العنابي المباراة من خلال ضغط عال مارسه على الفريق اليمني في نصف ملعبه، الأمر الذي أثمر عن تقدم سريع.. فلم تكد تكتمل الدقيقة الثانية على انطلاقة المباراة حتى كان اسماعيل محمد يتوغل من الجهة اليمنى ويرسل كرة عرضية بالمقاس على رأس أكرم عفيف غير المراقب داخل المنطقة فلم يجد الكثير من العناء في وضع الكرة برأسية جميلة داخل الشباك هدف السبق للعنابي.

ويبدو ان الهدف المبكر قد خلط اوراق المنتخب اليمني الذي كان يخطط لسيناريو مختلف سعيا للحفاظ على نظافة شباكه اولا لإجبار العنابي على الاندفاع ومباغتته بالمرتدات، بيد ان المعطيات التي فرضها العنابي بالوصول المبكر الى شباك الحارس محمد عياش قد اجبرت اشبال المدرب ابراهام مبراتو على الخروج من مناطقهم الدفاعية لمحاولة اعادة الامور الى نصابها بتسجيل التعادل، ليأتي العقاب سريعا بهدف ثان عندما أرسل أكرم عفيف كرة عرضية ماكرة قابلها المدافع المهدي علي برأسه داخل الشباك في الدقيقة الخامسة.

 

هيمنة تكشف تواضع المنتخب اليمني 

قدم العنابي دروسا تكتيكية في الضغط العالي على المنافس في نصف ملعبه لاجباره على ارتكاب الاخطاء لاسترجاع الكرة في اسرع وقت ممكن.. تلك المعطيات منحت العنابي الافضلية المطلقة وكشفت الوهن الواضح في المنتخب اليمني الذي لم يقو على مناددة المنتخب القطري الذي استحوذ على الكرة بنسبة عالية جدا.

ولعل الطريقة والتشكيل الذي اختاره الاسباني فليكس سانشيز أعان الفريق على تحقيق مراده عندما اعتمد نهج 4 - 2 - 3 - 1 لتشكل انطلاقات بيدرو واسماعيل محمد عبر الجهة اليمنى ثقلا هجوميا واضحا خصوصا ان جل الخطر جاء من تلك المنطقة، في حين مارس الهيدوس وأكرم عفيف دورهما المعتاد في ضرب عمق الدفاع واشغال المعز علي رأس الحربة بالطريقة المثالية.. فكان طبيعيا ان يزيد العنابي الغلة بهدف ثالث قياسا بحجم الفرص التي خلقها العنابي.. فهذا اسماعيل يتوغل ويهيئ كرة نموذجية للمعز علي الذي سددها قوية سكنت الشباك هدف العنابي الثالث في الدقيقة 18.  

الخط الخلفي كان مؤمنا بشكل كبير خصوصا في ظل تواجد بوضياف ومادبو اللذين مارسا دورهما سواء في الاسناد او التغطية عند تقدم الظهيرين بيدرو وعبدالكريم العلي.. ليتفرغ رباعي المقدمة للعمل الهجومي الفاعل الذي كاد يثمر عن هدف رابع عندما توغل المعز وتجاوز اكثر من مدافع مطلقا كرة قوية انقذها الحارس عياش بصعوبة في الدقيقة 36.

 

 

ثقة الثلاثية تمنح اليمني فرصة رد الفعل 

العنابي سير المباراة في الحصة الثانية بالطريقة التي اراد خصوصا بعد التقدم بثلاثية كاملة في الشوط الاول وهي النتيجة التي بدت وكأنها قد منحت اللاعبين الطمأنينة لتغيب الشراسة التي أظهرها رفاق القائد حسن الهيدوس مطلع المباراة، ليجد المنتخب اليمني الفرصة لاظهار ردة الفعل من خلال التقدم للأمام بجرأة هجومية اثمرت عن تهديدات متتالية لمرمى الحارس سعد الشيب بجهود كبيرة بذلها انشط اللاعبين احمد السروري الذي بدأ التهديد بتسديدة قوية اخذت يد الشيب الى الخارج في الدقيقة 56.. قبل ان يعود اللاعب ذاته ويرسل كرة اخرى من على مشارف المنطقة علت العارضة في الدقيقة 60.

مدرب المنتخب اليمني دفع بورقتين هجوميتين عندما اشرك احمد نبيل هزاع واحمد عبدالرب لتزداد افضلية المنتخب اليمني خصوصا بالسيطرة على منطقة العمليات ما استدعى تدخلا من قبل المدرب فليكس سانشيز الذي زج بأحمد فتحي بديلا لعاصم مادبو ثم محمد مونتاري بديلا للمعز علي ليتحسن مردود العنابي الهجومي فكاد اسماعيل ان يسجل الهدف الرابع عندما اطلق تسديدة قوية ارتدت من اسفل العارضة.

 

تعديلات وتعزيز الغلة بالرابع 

تدخلات سانشيز تواصلت في الدقائق العشر الأخيرة مشركا عبدالسلام الاحرق بديلا لاسماعيل محمد مجريا تعديلا على الرسم التكتيكي بتكثيف التواجد في منطقة العمليات والاعتماد على الهجمات المرتدة في ظل اندفاع المنتخب اليمني للامام.. لتسنح عدة فرص لمونتاري والهيدوس لزيادة الغلة دون طائل حتى ناب المدافع بيدرو عن المهاجمين في التسجيل مستثمرا ركنية نفذها عبدالكريم العلي على رأس مونتاري الذي هيأها لبيدرو حولها هذا الأخير الى الشباك هدف العنابي الرابع.

 

عفيف.. أفضل لاعب 

اختير لاعب العنابي اكرم عفيف افضل لاعب في المباراة بعدما سجل هدفا، وأسهم في اخر ليستحق تلك الجائزة عن جدارة بعدما قدم مستوى طيبا أبان خلاله عن قدرات مهارية كبيرة.

 

بطاقة المباراة 

المنتخبان: قطر - اليمن 

المناسبة: خليجي 23 المجموعة الثانية

النتيجة: فوز العنابي برباعية دون رد

الأهداف: سجل للعنابي اكرم عفيف د2.. المهدي علي د5.. المعز علي د18.. بيدرو د85

الحكام: طاقم عماني بقيادة عمر اليعقوبي ويساعده راشد الغيثي وعبدالـله الجرداني

التشكيل:

العنابي: سعد الشيب، حسن الهيدوس، بسام هشام، المهدي علي، بيدرو، اكرم عفيف، كريم بوضياف، عاصم مادبو (احمد فتحي)، اسماعيل محمد (عبدالسلام الاحرق)، عبدالكريم سالم، المعز علي (محمد مونتاري).

اليمن: محمد عياش، محمد فؤاد، مدير عبدربه، احمد عبدالحكيم، علاء محمد، عبدالواسع المطيري، احمد الحيفي، علاء الدين نعمان (عمار حسين)، محسن محمد (احمد نبيل)، احمد عبدالـله (احمد سعيد)، محمد عبدالـله علي

التعليقات

مقالات
السابق التالي