استاد الدوحة
كاريكاتير

معاناة المنتخبات المستضيفة مستمرة منذ دورة 1994.. خليجي 23 يكرّس «عقدة» أصحاب الأرض في مباريات الافتتاح

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 11 شهر
  • Sun 24 December 2017
  • 10:14 AM
  • eye 409

كرّست خسارة المنتخب الكويتي أمام نظيره السعودي بهدف لهدفين في افتتاح خليجي 23، «عقدة» المنتخبات المستضيفة في المباريات الافتتاحية لدورات كأس الخليج.

ويعود آخر فوز لمنتخب مستضيف في لقاء افتتاحي، إلى خليجي 12 بالإمارات سنة 1994، حين فاز المنتخب الإماراتي على قطر بهدفين دون رد، ومنذ ذلك الحين انتهت 4 مباريات افتتاحية بخسارة أصحاب الأرض، وحسم التعادل 6 مباريات.

وعلى العكس، فإن الدورات الأولى كانت قد شهدت سيطرة للمنتخبات المستضيفة في المباريات الافتتاحية، فأول خسارة لمنتخب مستضيف في الافتتاح جاءت بعد 7 دورات كاملة، حين خسر المنتخب العماني في دورة 1984 أمام البحرين 0 - 1.

 

تفوق أصحاب الأرض في البدايات

بالعودة إلى المباريات الافتتاحية في دورات كأس الخليج منذ انطلاقتها سنة 1970، نجد أن التفوق كان واضحا لأصحاب الأرض لفترة طويلة، فمنذ دورة خليجي 1 في البحرين وصولا إلى خليجي 12 في الإمارات، فازت المنتخبات المستضيفة في 9 مباريات افتتاحية، وتعادلت في مناسبتين، وخسرت في واحدة.

أول مباراة افتتاحية جمعت بين البحرين مستضيفة خليجي 1، وقطر، وانتهت المواجهة للبحرين 1 - 0، وتعادل المنتخب السعودي المستضيف في خليجي 2 مع الكويت 2 - 2، وفي خليجي 3 بالكويت، فاز الأزرق على الإمارات في الافتتاح 2 - 0.

وفي دورة خليجي 4 التي استضافها العنابي سنة 1976، فازت قطر في أولى مباريات البطولة على السعودية 1 - 0، وفي الدورة الموالية التي نظمتها العراق سنة 1979، فاز أصحاب الأرض في الافتتاح على البحرين 4 - 0، ثم تفوقت الإمارات مستضيفة خليجي 6 في الافتتاح على قطر 1 - 0.

وشهد خليجي 7 الذي احتضنته سلطنة عمان سنة 1984، أول خسارة لمنتخب مستضيف في الافتتاح، حين خسر المنتخب العماني أمام البحرين بهدف دون رد.

وفي خليجي 8 على أرض البحرين سنة 1986، انتهت المواجهة الافتتاحية بين المنتخبين البحريني والعراقي بالتعادل دون أهداف، وفاز المنتخب السعودي المستضيف في افتتاح خليجي 9 على عمان 2 - 0، وتفوقت الكويت في الافتتاح حين احتضنت البطولة في نسختها العاشرة سنة 1990 على البحرين 1 - 0، كما انتصر العنابي في افتتاح خليجي 11 على حساب ضيفه العماني 2 - 0، قبل أن يتفوق المنتخب الإماراتي صاحب الضيافة في افتتاح خليجي 12 على العنابي 2 - 0، وكان ذلك آخر عهد المنتخبات المستضيفة لدورات الخليج بالفوز في المباريات الافتتاحية.

 

تعثر المنتخبات المستضيفة منذ 1996

منذ خليجي 13 في عمان سنة 1996، لم يستطع أي منتخب مستضيف أن ينتصر في اللقاء الافتتاحي، وتكرّست هذه «العقدة» في البطولة الحالية التي تستضيفها الكويت.

وكان المنتخب العماني قد خسر على أرضه في افتتاح دورة الخليج الثالثة عشرة أمام نظيره السعودي بهدف دون رد، وفي خليجي 14، خسر المنتخب البحريني المستضيف في الافتتاح أمام الإمارات بالنتيجة ذاتها 0 - 1.

وفي خليجي 15 على أرض السعودية سنة 2002، انتهت المواجهة الافتتاحية بتعادل المنتخبين السعودي والكويتي 1 - 1، كما تعادل المنتخب الكويتي مع نظيره العماني 0 - 0 في افتتاح خليجي 16 بالكويت، واستمرت التعادلات، حيث انتهت مباراة الافتتاح بين المنتخب القطري المستضيف ونظيره الإماراتي في خليجي 17 بالتعادل 2 - 2.

وفي خليجي 18 بالإمارات، سقط المنتخب الإماراتي في أولى مباريات البطولة أمام نظيره العماني بهدف لهدفين، وفي الدورة الموالية التي استضافتها عمان سنة 2009، تعادل المنتخب العماني في الافتتاح مع الكويت دون أهداف.

وكانت أكبر خسارة لمنتخب مستضيف في لقاءات الافتتاح، تلك التي مني بها المنتخب اليمني حين استضاف خليجي 20، على يد نظيره السعودي برباعية نظيفة.

وفي خليجي 21 بالبحرين، تعادل أصحاب الأرض في المباراة الافتتاحية مع عمان 0 - 0، كما حسم التعادل مباراة افتتاح خليجي 22 بالرياض، بين السعودية وقطر بنتيجة 1 - 1.

وفي البطولة الحالية على أرض الكويت، استمرت «عقدة» أصحاب الأرض في الافتتاح بخسارة المنتخب الكويتي أمام نظيره السعودي 1 - 2.. وبذلك يتأجل فك «العقدة» إلى البطولات القادمة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي