استاد الدوحة
كاريكاتير

المواجهة الثانية في المجموعة الثانية.. العراقي والبحريني يسعيان لبداية قوية

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 9 شهر
  • Sat 23 December 2017
  • 10:16 AM
  • eye 448

يسعى كل من المنتخبين العراقي والبحريني لتسجيل بداية قوية عندما يلتقيان في ثانية مواجهات المجموعة الثانية في خليجي 23 التي تضم الى جانبهما العنابي واليمن, وسيكون ملعب نادي الكويت مسرحا للمباراة التي ستكون مهمة لكل طرف باعتبارها في بداية المشوار.

وأكمل كل من المنتخبين استعداداتهما للمباراة، حيث رفع كل مدرب راية التحدي على امل السعي لتحقيق افضل نتيجة ممكنة, فالمنتخب العراقي يبقى أحد المرشحين للقب الخليجي في ظل وجود مجموعة من اللاعبين يقودهم المدرب الوطني باسم قاسم, بينما المنتخب البحريني يمر بفترة تجديد دماء تحت قيادة المدرب التشيكي ميروسلاف سكوب.

 

طموحات كبيرة لكلا المنتخبين

يدخل كل من المنتخبين العراقي والبحريني المباراة بطموحات كبيرة, ويسعى منتخب العراق ليكون منافسا على لقب خليجي 23 خصوصا انه سجل سلسلة من النتائج الايجابية عقب تولي المدرب باسم قاسم للمهمة قبل ستة اشهر, ويعول المنتخب العراقي على مجموعة من اللاعبين اصحاب الخبرة، على رأسهم احمد ابراهيم محترف الاتفاق وعلاء الزهرة, كما تضم تشكيلته مجموعة من العناصر الشابة التي ضمها المدرب الوطني في الفترة الاخيرة.

ويفتقد المنتخب العراقي مجموعة من اللاعبين المحترفين، ابرزهم علي عدنان وجاستين ميرام واحمد ياسين لكن المدرب ابدى ثقته في المجموعة الحالية من اللاعبين الموجودين بالقائمة, وفي المقابل نجد ان المنتخب البحريني يمر ايضا بفترة تجديد في الدماء ويعول المدرب ميروسلاف سكوب على مجموعة من العناصر التي تمتلك خبرة اللعب في مثل هذه البطولات، منهم عبدالوهاب علي وغيره من اللاعبين الذين يعول عليهم في تقديم مستوى جيد للمنتخب البحريني.

وتعتبر بطولة كأس الخليج فرصة مثالية للمنتخب البحريني الذي يمر بمرحلة تجديد في الدماء استعدادا لتكوين فريق المستقبل الذي سيشارك في تصفيات كأس العالم المقبلة بقطر 2022.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: العراق - البحرين

التاريخ: السبت 23 ديسمبر 2017

المناسبة: الجولة الاولى – خليجي 23

الملعب: استاد نادي الكويت

التوقيت: 8:30

 

سكوب: نلعب في مجموعة قوية وطموحنا كبير

قال مدرب المنتخب البحريني ميروسلاف سكوب انهم يلعبون في مجموعة صعبة بخليجي 23، مشيرا الى انهم سيتعاملون مع بطولة كأس الخليج خطوة بخطوة وينحصر تفكيرهم في الوقت الحالي في مباراة العراق الاولى.

واضاف: عندما وقعت عقدا مع الاتحاد البحريني كانت لدينا رؤية لبناء منتخب جديد وتقريبا قمنا بتغيير كبير في قائمة المنتخب في مرحلة تجديد للدماء ونحن حاليا في مرحلة مهمة وهي المشاركة في كأس الخليج، ولدينا مجموعة من اللاعبين هم مزيج من الخبرة والشباب. افضل فريق للبحرين كان في 2010 تحت قيادة ميلان ماتشالا ومن بعده نسعى لبناء فريق جديد.

وتابع: مباراتنا الاولى امام المنتخب العراقي ستكون قوية جدا لانهم يضمون مجموعة من افضل اللاعبين وهم لديهم خبرة كبيرة. المدرب العراقي يختار لاعبيه من 22 ناديا في الدوري بينما في البحرين انا اختار من 10 اندية خلاف المحترفين في الخارج, لكن ايضا رغم كل هذا انا اثق في قدرة لاعبينا على تقديم افضل ما يمكن.

وقال ايضا: اعرف قدرات المنتخب العراقي وقد تابعته في العديد من المباريات امام سوريا والامارات. لديهم لاعبون مهاريون يتمتعون بامكانيات فنية عالية, ولابد ان نظهر بشكل قوي وعملنا خلال الفترة القصيرة الماضية على ان نصل الى التشكيلة المناسبة, ولعبنا مباراة تجريبية اخيرة كانت امام المنتخب الكويتي وكانت تجربة مفيدة جدا بالنسبة لنا.

 

باسم قاسم: العراق سيكون منافساً على اللقب الخليجي

أكد باسم قاسم مدرب المنتخب العراقي ان اسود الرافدين سيكونون منافسين على لقب خليجي 23, مبديا سعادته بالتواجد في الكويت واللعب فيها, وقال في تصريحاته: سعداء ان نكون بين الاشقاء في الكويت ونبارك لهم رفع الايقاف واتمنى ايضا ان يرفع الحظر عن الملاعب العراقية.

واضاف: سنكون مطالبين بالمنافسة على اللقب, تسلمت مهمة تدريب المنتخب قبل ستة اشهر تقريبا وعملنا خلال الفترة الماضية على بعض الاضافات في المنتخب, البطولة سوف تكون على مستوى عال وهنالك معطيات تدل على هذا الشيء في ظل مشاركة كل الفرق بلاعبيها الاساسيين, وحتى المنتخب السعودي لديه عناصر تمتلك الخبرة اللازمة.

وتابع: المنتخب العراقي دائما يجتاز الصعوبات ويحقق افضل النتائج. نعم نعاني خلال هذه المرحلة في ظل وجود بعض الغيابات, لكن العناصر الموجودة قادرة على المحافظة على هيبة المنتخب العراقي, ربما سنلعب بلاعبين شباب في ظرف ما وفي اخر قد نشارك بعناصر الخبرة, وفي كل الاحوال من سيلعب هو المنتخب العراقي الذي سترونه قويا ورقما صعبا, كنت اتمنى وجود احمد ياسين وجاستين ميرام وعلي عدنان ولكن القائمة الحالية سوف تكفي وتوفي.

وقال ايضا: مازلنا نحتفظ ببعض العناصر التي تمتلك الخبرة مثل علاء الزهرة واحمد ابراهيم وهم سيقدمون اضافة كبيرة للعناصر الحالية في المنتخب ولدينا ايضا من يعوض الغيابات للاعبينا المهمين.

التعليقات

مقالات
السابق التالي