استاد الدوحة
كاريكاتير

اللجنة الفنية تتخذ القرار رغم عدم وجود بنود تخصه في لائحة خليجي 23.. العقوبات بانتظار من يدلي بتصريحات خارج الإطار الكروي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 9 شهر
  • Fri 22 December 2017
  • 10:10 AM
  • eye 492

عقدت اللجنة الفنية لخليجي 23 بالكويت اجتماعها الاول أمس برئاسة الدكتور حامد الشيباني رئيس اللجنة بحضور ممثلي المنتخبات الثمانية المنافسة في البطولة التي تنطلق اليوم في الكويت وتستمر حتى الخامس من يناير المقبل، وممثلين عن لجنة الحكام، وجرى خلال الاجتماع استعراض كافة الامور الفنية المتعلقة بالبطولة وفقا للائحة والتأكد من اهلية اللاعبين وكافة البيانات الاخرى طبقا لجوازات السفر وتحديد ألوان قمصان المنتخبات الثمانية المشاركة في البطولة.

واوضح حامد الشيباني رئيس اللجنة ان الاجتماع كان مثمرا وسار بالشكل الطبيعي خلال مناقشة الأمور الاعتيادية التي تمت مناقشتها خلال الاجتماعات المماثلة التي تسبق أية بطولة وتم الاتفاق على كافة التفاصيل التي تخص الأمور الفنية بحضور كافة ممثلي المنتخبات دون تغيب أي أحد، لافتا الى ان جميع الحضور ابدوا التزاما تاما بكافة توصيات اللجنة.

 

جواز استبدال لاعب خلال البطولة.. قرار جديد

عرف اجتماع اللجنة الفنية حسب حامد الشيباني رئيس اللجنة اتخاذ قرار غير مسبوق باعتباره الأول من نوعه في تاريخ بطولات كأس الخليج، عندما تم السماح للمنتخبات المشاركة باستبدال لاعب واحد من القائمة الاساسية التي تضم 23 لاعبا حتى بعد انطلاقة البطولة اعتبارا من اليوم، شريطة ان يكون هذا اللاعب المراد قيده في القائمة من اللاعبين المقيدين في القائمة المبدئية التي ارسلتها المنتخبات المشاركة وتضم 35 لاعبا، وان يكون الاستبدال نتيجة الاصابة وبناء على تقرير طبي من مستشفى معتمد .

ولم يسبق وان تم السماح للمنتخبات المشاركة في دورات كأس الخليج استبدال أي لاعب بآخر في القائمة النهائية التي يتم اعتمادها بالشكل الرسمي خلال الاجتماع الفني الذي يسبق البطولة، بيد ان القرار الجديد جاء مشروطا ايضا بوجود تقرير طبي من مستشفى رسمي معتمد من قبل اللجنة المنظمة واللجنة الفنية، ما سيكون له اثر ايجابي حتى لا تكون قوائم بعض المنتخبات التي تخسر جهود بعض اللاعبين للإصابة منقوصة.

 

زيادة عدد الإداريين على الدكة

لم تقف المستجدات عند قرار السماح باستبدال اللاعب المصاب خلال النسخة الثالثة والعشرين من كأس الخليج، بل اقرت اللجنة الفنية خلال اجتماعها امس زيادة عدد الإداريين واعضاء الاجهزة الفنية المسموح لهم بالتواجد على دكة الاحتياط اثناء المباريات الى 11 شخصا بدلا من ثمانية كما كان متبعا في البطولات الخليجية السابقة.

واشار حامد الشيباني رئيس اللجنة الفنية الى أن الزيادة جاءت بعد مطالبات بعض المنتخبات بهذا الأمر رافضا الكشف عن هوية ممثلي المنتخبات الذين طلبوا تلك الزيادة.

 

التصريحات الإعلامية.. رياضية فقط

أكد حامد الشيباني ان اللجنة الفنية اتخذت قرارا يقضي بأن التصريحات التي يدلي بها اعضاء الوفود والمنتخبات واللاعبون والإداريون المتواجدون على أرض الكويت خلال خليجي 23 يجب ان تكون رياضية فقط وتخص الجانب الكروي الرياضي دون التطرق لأية امور اخرى بعيدة عن الجانب الرياضي الكروي، وشدد الشيباني على ان أي شخص يخالف هذا القرار سيعرض نفسه للعقوبات وفقا لقانون دولة الكويت، على اعتبار ان اللائحة الخاصة بالنسخة الثالثة والعشرين من كأس الخليج لا تتضمن بنودا ومواد خاصة بهذا الشأن.

ويبدو ان القرار يأتي بغية إبقاء البطولة في إطارها الرياضي الكروي بعيدا عن المناكفات التي قد تخرج من البعض وتعكر صفو البطولة التي تهدف اساسا الى جمع شمل الرياضيين الخليجيين.

 

فحص المنشطات

أكد حامد الشيباني ان اخضاع اللاعبين لفحوصات كشف تعاطي المنشطات سيتم الاستمرار به بنفس الطريقة المعتادة في كل البطولات، على ان يتم اختيار اللاعبين عقب كل مباراة لإخضاعهم للفحوصات الخاصة بالمنشطات بشكل عشوائي.

 

المنتخب القطري.. بالعنابي

تم خلال اجتماع اللجنة الفنية لبطولة كأس الخليج، تحديد ألوان المنتخبات المشاركة في البطولة، وتقرر ان يرتدي المنتخب القطري القميص العنابي التقليدي المعتاد خلال المباريات الثلاث في الدور الاول ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم منتخبات اليمن والعراق والبحرين.. فيما سيرتدي المنتخب اليمني القمصان البيضاء خلال مباراة استهلال المجموعة التي تجمع المنتخبين غدا السبت على استاد نادي الكويت.

 

حمد المناعي: اللجنة الفنية مسؤولة عن العقوبات.. والجديد استبدال المصاب

أكد حمد المناعي عضو اللجنة الفنية لخليجي 23 رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد القطري لكرة القدم ان اللجنة الفنية ستواصل اجتماعها باعتبارها المسؤولة عن مباريات البطولة، لافتا الى ان الاجتماعات ستعقد عقب كل جولة لاعتماد المباريات والتقارير الخاصة بها والنتائج ايضا.

واوضح المناعي ان اللجنة الفنية هي المسؤولة عن ايقاع العقوبات على المنتخبات واللاعبين والاشخاص خلال البطولة في حال وجود تقارير يتم رفعها من قبل المسؤولين على إدارة المباريات من حكام ومراقبين، مشيرا الى ان اللاعب الذي يحصل على بطاقتين صفراوين سيتم ايقافه مباراة واحدة، على ان يتم في نهاية الدور الأول إلغاء البطاقة الصفراء الواحدة، في حين لا يتم الغاء البطاقتين الصفراوين او البطاقات الحمراء.

واشار المناعي الى ان قائمة المنتخبات يجب ان يتم تقديمها قبل كل مباراة بساعة ونصف الساعة وتتضمن اللاعبين الاساسيين والبدلاء، لافتا الى انه تم خلال الاجتماع شرح كافة التفاصيل الإدارية والفنية وعرض جدول المباريات والأمور المتعلقة بالتنظيم.

وكشف المناعي ان اللجنة ستطبق ما جاء في لائحة البطولة بخصوص المفاضلة بين المنتخبات المتساوية في النقاط بعد الدور الأول بحيث يتم اللجوء الى المواجهات المباشرة بين الفرق المتعادلة ومن ثم فارق الأهداف في المجموعة ومن ثم الأكثر تسجيلا للاهداف ومن ثم البطاقات الصفراء والحمراء واخيرا اللجوء الى القرعة اذا تواصل التساوي.

واوضح المناعي ان التعديل الجديد هو السماح بتغيير اللاعب المصاب خلال البطولة وليس قبلها كما كان في السابق ولكن بشرط وجود تقرير طبي من مستشفى معتمد يفيد بتلك الإصابة التي تحرم اللاعب من اكمال البطولة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي