استاد الدوحة
كاريكاتير

هل بدأت إدارة أم صلال التخطيط مبكراً لاستعادة الأمجاد الماضية؟

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 2 سنة
  • Mon 06 February 2017
  • 11:46 PM
  • eye 633

لم يشأ نادي أم صلال الانتظار إلى غاية انتهاء الموسم الجاري من أجل أن يفتح باب التفاوض مع مهاجمه الإيفواري يانيك ساغبو حول تجديد العقد الذي يجمع بينهما والذي سوف ينتهي في يونيو المقبل.
إدارة النادي اختصرت الوقت وأسرعت في الأمر لكي تقطع الطريق على كل الراغبين في مخاطبة ود اللاعب الأسمر والاستفادة من قدراته وخدماته الهجومية المميزة التي أبان عنها منذ أن بدأ الدفاع عن صقور برزان بعد تعاقده معهم في شهر يوليو من عام 2015.
فقد تم الكشف يوم الجمعة الماضي عن تجديد العقد بين الطرفين لمدة موسمين ليستمر ساغبو البالغ من العمر 28 عاما في صفوف أم صلال إلى غاية يونيو 2019 ويحافظ بذلك دوري النجوم على واحد من أبرز المهاجمين المتواجدين فيه حاليا والذي يشكل فعلا قيمة مضافة في منافساته بفضل حضوره المهم في مبارياته.
خطوة أولى صحيحة
يبدو أن إدارة النادي على الرغم من انشغالها بمشاركة فريقها في دوري النجوم وما يترتب عنها من تحديات ورهانات، إذ إنه لايزال ينافس من أجل بلوغ بر الأمان المطلق وتأكيد بقائه رسميا رغم أنه نظريا يعد خارج حسابات الأندية المهددة بالهبوط إلى دوري الدرجة الثانية إلا أنها بدأت في التفكير المبكر جدا لترتيب أوضاعه وإعداده.
ومما لاشك فيه أن الإدارة الحالية برئاسة الشيخ حمد بن ناصر آل ثاني الذي كان قد تولى المسؤولية بعد أن تسلم مقاليدها من سلفه الشيخ فيصل بن أحمد آل ثاني في الثلاثين من أغسطس الماضي لمدة أربعة أعوام، تسعى إلى أن تكسب الوقت وتنهي مسألة التعاقدات مع المحترفين الأجانب الذين سوف يقودون فريقها في أقرب الآجال حتى تتفرغ فيما بعد لباقي المواضيع والملفات الأخرى العالقة التي يجب حسمها قبل أن يعود الفريق الموسم المقبل إلى استعداداته وتحضيراته.
وسيكون ساغبو بعد التجديد لموسمين ثاني المحترفين الأجانب المستمرين رسميا مع أم صلال إلى جانب لاعب الوسط الدولي السوري محمود المواس (23 عاما) الذي كان قد تعاقد معه في فترة الانتقالات الشتوية الماضية لمدة موسم ونصف الموسم ليحل في قائمة لاعبيه بدلا من المهاجم الأردني ثائر البواب الذي فسخ عقده بالتراضي، في انتظار معرفة مصير المحترفين المتبقيين اللذين يضمهما حاليا وهما المدافع البرازيلي أندرسون المتعاقد معه لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة من الجيش ولاعب الوسط البحريني فوزي عايش المتعاقد معه في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة إلى غاية نهاية الموسم.
وكان السيلية قد استغنى عن عايش الشهر الماضي بداعي تراجع مستواه بعد أن دافع عن ألوانه في عدة مواسم إلا أنه لحسن حظه عرض عليه أم صلال اللعب في صفوفه ليكون بديلا للاعبه البرازيلي أليف سانتوس الذي قرر فسخ تعاقده معه بعد أن قررت لجنة الانضباط في الاتحاد القطري لكرة القدم إيقافه عن اللعب لمدة ثلاث مباريات بسبب «سلوكه المشين تجاه المنافس باستخدام القوة المفرطة في غير حالة التنافس على الكرة» في مباراة فريقه أمام الجيش ضمن منافسات الجولة الثامنة عشرة.

التجربة الأفضل
لا جدل أن التجديد مع ساغبو في هذا التوقيت أمر مهم لأنه كان من المرجح جدا أن تدخل أندية محلية وخارجية على خط المحترف الإيفواري ويصبح بالتالي هدفا للمزايدة عليه عطفا على أنه يلفت الأنظار إليه بفضل إمكانياته وقدراته الهجومية التي فرض بها نفسه ضمن دائرة أفضل المحترفين الأجانب في دوري النجوم.
 فكثيرة هي المباريات التي حلق فيها عاليا بخط هجوم أم صلال وأحرز فيها أهدافا وقاده فيها إلى انتزاع النتائج الإيجابية منذ أن حط رحاله في قلعته قادما من نادي هال سيتي الإنجليزي الذي كان المحطة الثالثة في مسيرته الاحترافية التي انطلق قطارها من فرنسا حيث أبصر النور بمدينة مارسيليا في الثاني عشر من أبريل عام 1988.
وكان ساغبو قد تعلم كرة القدم وصقل موهبته في مركز التكوين التابع لنادي موناكو إلى أن اشتد عوده ونضج فالتحق بالفريق الأول ثم انضم بعد ذلك إلى نادي إيفيان وعاد مجددا إلى ناديه الأصلي موناكو قبل أن يكتشف عالم الدوري الإنجليزي الممتاز عبر بوابة هال سيتي.
وفي أول موسم له مع أم صلال (2015 - 2016) تمكن من إحراز 13 هدفا في دوري النجوم الماضي محطما بذلك رقمه الشخصي في عدد الأهداف التي أحرزها في مسابقة الدوري خلال موسم واحد.
وكان ساغبو قبل أن يصبح من صقور برزان قد  حقق أفضل حصيلة أهداف له موسم 2011 - 2012 عندما أحرز لصالح نادي إيفيان بدوري الدرجة الأولى الفرنسي 10 أهداف في 33 مباراة.
أما هذا الموسم فقد أحرز 8 أهداف في 16 مباراة بعد مرور 19 جولة من دوري النجوم حيث غاب عن واحدة بداعي الإصابة بينما تم إيقافه من قبل لجنة الإنضباط لمباراتين "نتيجة افتعاله العراك والتسبّب في الصراع" بمباراة فريقه أمام الريان في الجولة الخامسة عشرة.

عامل مهم
أعرب الشيخ حمد بن ناصر آل ثاني رئيس نادي أم صلال والمهاجم ساغبو عن ارتياحهما لتجديد التعاقد بينهما لمدة موسمين إضافيين واستمرار العلاقة بينهما ورغبتهما في محاولة إعادة الصقور إلى التحليق عاليا لكي تبلغ أمجادها الماضية التي سبق وأن حققتها في الفترة الماضية في زمن وجيز عندما تمكن الفريق في أول موسمين بعد صعوده إلى دوري النجوم في 2006 - 2007 و2007 - 2008 من احتلال المركز الثالث فيهما والتتويج بأغلى البطولات كأس الأمير عام 2008 وبلوغ الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا عام 2009.
ولا جدل أن استعادة تلك الانجازات تحتاج إلى الكثير من الجهد والعمل وتوفير القدرات البشرية من لاعبين جيدين مواطنين ومحترفين أجانب وجهاز فني متميز.
وفي الحقيقة يعد ساغبو مثالا للمحترف الجيد الذي أبان عن مؤهلات وقدرات محترمة ومميزة وقد يكون الخطوة الصحيحة في درب العودة إلى مسار النجاح والتألق إذا ما تم توفير باقي الشروط والمتطلبات الأخرى.
هذا وقد أكد رئيس نادي أم صلال عقب تجديد التعاقد مع المهاجم الإيفواري أن استمراره كان ضروريا لأنه يقدم الإضافة المرجوة على جميع المستويات وعامل مهم في الفريق.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي