استاد الدوحة
كاريكاتير

إشهار المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة «سيغا»

المصدر: عبد العزيز ابوحمر

img
  • قبل 2 سنة
  • Mon 06 February 2017
  • 11:44 PM
  • eye 745

أعلنت الجمعية العمومية للمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا" رسميا عن إشهار الكيان القانوني لـ(سيغا) ومقرها الرئيسي سويسرا ليكتمل بذلك تأسيس أول منظمة دولية في العالم تعني بالنزاهة في الرياضة.
 جاء ذلك في اجتماع الجمعية العمومية الذي انعقد يوم الثلاثاء في العاصمة البريطانية لندن بحضور المؤسسين للمنظمة الدولية وما يقرب من 100 شخصية ممثلين وأعضاء "سيغا" حيث تمت المصادقة بالاجماع على النظام الأساسي للمنظمة الدولية الوليدة.
 وبفضل دعم دولة قطر، ظهرت لأول مرة في تاريخ الكرة العالمية منظمة دولية مستقلة تعنى بالنزاهة حيث تأسست "سيغا" بمبادرة قطرية انطلقت قبل أكثر من 3 سنوات تم خلالها حشد الجهود الدولية لبناء تحالف دولي أعلن أعضاؤه في يونيو الماضي عن الموافقة على المسودة الأولى لتأسيس المنظمة الدولية في خطوة فريدة من نوعها شكلت انطلاقة عالمية نحو تقنين النزاهة وحماية مستقبل الرياضة.
 وحضر اجتماع الجمعية العمومية محمد بن حنزاب ممثلا عن المركز الدولي للأمن الرياضي، العضو المؤسس في المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا).

 مايكل هيرشمان: ما قدمته قطر سيظل خالداً في الذاكرة  
أوضح مايكل هيرشمان الرئيس التنفيذي لمجموعة المركز الدولي للأمن الرياضي ان العالم بأسره أصبح يعرف أن الشرارة الأولى لـ"سيغا" انطلقت من دولة قطر والحقيقة ان هذا الأمر يعد مصدر فخر لنا جميعا داخل أسرة المركز الدولي للامن الرياضي.
 وأوضح مؤسس منظمة الشفافية الدولية إن النجاح الحقيقي يكمن في جمع كل هذه الأطراف والمنظمات والمؤسسات، والتي أحيانا تبدو متنافرة أو لنقل متعددة المصالح ومتنوعة الأهداف والغايات، نحو هدف واحد في إطار مستقل ومحايد والعالم الآن شهد على ميلاد منظمة دولية انطلقت فكرتها الأساسية من دولة شرق أوسطية وأنا سعيد بما تحقق وفخور أيضا بما قدمه المركز الدولي للأمن الرياضي من خلال دعم دولة قطر وهو ما سيظل خالدا في ذاكرة الرياضة العالمية، وفخور أيضا بما ستقدمه "سيغا" للرياضة العالمية فهذا الحلم الذي تحول إلى حقيقة المتمثلة في "سيغا" يشكل الطريق الأمثل لحماية مستقبل ونزاهة الرياضة في كل دول العالم تزامنا مع تفشي الفساد في كرة القدم والرياضة بشكل عام.
 
حنزاب: صفحة جديدة 
اعتبر محمد بن حنزاب رئيس المركز الدولي للامن الرياضي أن الإشهار الرسمي للمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا" يطوي صفحة ويفتح صفحة جديدة في تاريخ الرياضة العالمية وما يجعلني أشعر بالفخر ما سمعته من تعليقات جانبية من قبل الوفود والشخصيات المشاركة في "اجتماع لندن".
وقال بن حنزاب: مثلما تناقلت وسائل الإعلام العالمية، إنه يوم تاريخي في مسيرة الرياضة العالمية، أن يتم هذا الإنجاز الذي انطلق من دولة قطر وهذه المنظمة ستضع الرياضة العالمية على الطريق الصحيح من خلال إعادة هيكلة المؤسسات والاتحادات الرياضية على نحو يجعل أداءها قابلا للقياس من ناحية الجوانب المتعلقة بالنزاهة والشفافية والحوكمة الجيدة وبالتالي غلق منافذ الفساد الذي استشرى بشكل هائل في جسد الرياضة العالمية.
 
السفير راميل حسنوف: جهود قطر ملموسة على صعيد الرياضة العالمية  
أثنى سعادة السفير راميل حسنوف، الأمين العام لمجلس الدول الناطقة باللغة التركية على الإشهار الرسمي لمنظمة سيغا وقال إننا عندما وقعنا على مسودة تأسيس المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة قبل عدة شهور فعلنا ذلك لأننا نؤمن بأفكار هذه المنظمة وأنا على يقين بأنها ستصبح إرثا تاريخيا سيظل مسجلا لدولة قطر في ذاكرة الرياضة العالمية.
وأشار الأمين العام لمجلس الدول الناطقة باللغة التركية إلى أنها فرصة متميزة بالنسبة لنا ان نكون من الأعضاء المؤسسين وما شهدناه من حماس لدى كل الأعضاء والأهم أيضا هو ما لمسناه من حماس لدى الدول الأعضاء في المجلس وبخاصة المعنيين بالرياضة ونحن مستعدون للإفادة والاستفادة من المنظمة الجديدة.
 
بيان مجلس سيغا  
وأعلن مجلس منظمة "سيغا" في بيان له عقب اجتماع الجمعية العامة، الذي شارك فيه أعضاء ممثلين لأكثر من 100 منظمة دولية، أنه قد تم إدراج منظمة "سيغا" كمؤسسة مستقلة وفق القوانين السويسرية وجار حاليا اختيار المقر الرئيسي لها في سويسرا.
وأضاف البيان أن المنظمة تعكف حاليا على إعداد مشاريع نموذجية مخصصة لأربع منظمات رياضية تشمل كلا من رابطة الدوريات الأوروبية المحترفة لكرة القدم واتحاد اللجان الأولمبية الوطنية بالكاريبي وجمعية "تحالف اسبورتس للنزاهة" والاتحاد الأوروبي للرياضات المائية.
وعلى ضوء هذه المشاريع النموذجية، ستلتزم المنظمات الأربع بتنفيذ المعايير العالمية لمنظمة "سيغا" التي ستقوم بالمقابل بتنفيذ مشاريع التدريب والتعليم وبناء القدرات التي تم تصميمها خصيصا لمساعدة كل منها على إحراز تقدم عملي ملموس في مجالات عملها.. وستساهم هذه المشاريع الرائدة في تعزيز قدرات منظمة "سيغا" لاستكشاف أفضل الطرق لدعم المنظمات الرياضية في المستقبل.
وقال مجلس منظمة "سيغا" في البيان: لقد مثل اليوم لحظة تاريخية لسيغا حيث أظهرنا للعالم أننا هنا لأجل الاستمرار ونحن وإن كنا ندرك أننا لانزال في بداية رحلتنا فاننا واثقون من النتائج المثمرة التي سنحققها من خلال عملنا المشترك مع أعضاء منظمتنا والحركة الرياضية على نطاق أوسع.
وأضاف المجلس: سيكون بإمكاننا من خلال تعزيز التعاون المشترك إحداث الفارق المستدام والحقيقي في مجال حماية النزاهة في الرياضة.. مُعربا عن تطلعه لتنفيذ مشاريع رائدة مع أربع منظمات مرموقة وثقته في تقديم الدعم لها في تحقيق التقدم الفعلي المنشود.
 وفي هذا السياق، قال المجلس: يكمن هدفنا على المدى البعيد في تعميم تنفيذ المعايير العالمية لسيغا على أكبر عدد ممكن من المنظمات بما يخدم صالح الرياضة وجميع المدافعين عنها.
 وأضاف البيان ان المشاركين في اجتماع الجمعية العامة قد استمعوا الى عروض حول الميزانية المؤقتة والميزانية طويلة المدى لمنظمة "سيغا" الى جانب الاستراتيجية الإعلامية للمنظمة.. وتقرر أن يتم انعقاد الاجتماع القادم للجمعية العامة للمنظمة في يوليو.
 
الأعضاء المؤسسون لمجلس «سيغا» 
المركز الدولي للأمن الرياضي ومقره الدوحة بدولة قطر.
مؤسسة ديلويت العالمية  
مؤشر بورصة داو جونز  
رابطة الدوري الاسباني للمحترفين لكرة القدم (الليجا)
رابطة الدوري السويدي لكرة القدم  
معهد بازل لحوكمة الشركات  
مؤسسة "اديت للنزاهة الرياضية"
الاتحاد العالمي للتايكوندو   
المنظمة القبرصية للرياضة  
الاتحاد الكاريبي للجان الأولمبية الوطنية  
جمعية "تحالف اسبورتس للنزاهة"
الاتحاد الأوروبي للرياضات المائية  
هيئة الخطة الوطنية لأخلاقيات الرياضة بالجمهورية البرتغالية  
المؤسسة البرتغالية للرياضة  
الاتحاد الدولي لفنون الدفاع عن النفس المختلطة  
معهد ماكين 
اللجنة الأولمبية الوطنية البرتغالية  
اللجنة الأولمبية الوطنية لسانت فنسنت والغرينادين  
اللجنة الأولمبية الوطنية لترينيداد وتوباغو  
مؤسسة بيفوت سبورت  
مؤسسة كويست  
منظمة الأولمبياد الخاص  
اللجنة الأولمبية الوطنية بجمهورية كوسوفو  
معهد اثيسفير ومجلس الدول الناطقة باللغة التركية
 
البنك الدولي وماستر كارد 
يعد البنك الدولي والمنتدى الاقتصادي الدولي وماستر كارد من أبرز الأعضاء الموقعين على تأسيس المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضية (سيغا). والمعروف أن ماستر كارد من أبرز المؤسسات الراعية للرياضة العالمية وكانت ضمن الرعاة الرسميين للفيفا.
 
أبرز المحطات في تاريخ تأسيس (سيغا)
انطلقت الفكرة الأولى والمبادرة من العاصمة القطرية الدوحة.
في مارس 2012 – وفي جامعة باريس الأولى السوربون، كانت الندوة الدولية للنزاهة الرياضية التي تم فيها الإعلان عن إجراء بحث أكاديمي مهني ميداني مشترك بين الجانبين.
في مايو 2014 بباريس، وفي جامعة باريس الأولى السوربون، وبدعم من الحكومة الفرنسية، تم الإعلان عن نتائج البحث المشترك بين المركز الدولي للأمن الرياضي وجامعة باريس الأولى السوربون وهو البحث الذي كشف عن أرقام صاعقة عرفت العالم بالمخاطر الهائلة التي تحيط بالرياضة العالمية.
المحطة الرابعة جاءت في أكتوبر 2014، كان المؤتمر الدولي الرابع للامن الرياضي في لانكستر هاوس بلندن وبحضور غير مسبوق من الشخصيات والمؤسسات الدولية.
في مارس 2015 وفي لشبونة بالبرتغال، «بالاسيو فوز» أحد المعالم التاريخية في العاصمة البرتغالية لشبونة، أقيمت القمة الإقليمية للسياسة العامة في الرياضة 2015 وناقشت القمة عددا من الموضوعات في حضور أكثر من 60 شخصية بارزة، من بينهم وزراء ومسؤولون عن أكبر خمسة تجمعات وتكتلات لغوية في العالم تمثل بدورها أكثر من نصف سكان الأرض.
المحطة السادسة في يونيو 2015، انعقدت «قمة واشنطن»، وهي القمة المشتركة بين منظمة الدول الأمريكية والمركز الدولي للأمن الرياضي وفيها اتسعت رقعة الدول والمنظمات المؤيدة لمبادرة التحالف الدولي لحماية الرياضة.
في نوفمبر 2015، وفي أحد أبرز مقرات صناعة القرار في العالم وهو هارود برات هاوس، مقر مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي في نيويورك، صدر إعلان تاريخي عن عدد من المنظمات الدولية والشخصيات والخبراء وضع - أي البيان - حجر الأساس لتشكيل تحالف دولي موسع لمكافحة الفساد وحماية مستقبل الرياضة.
في فبراير 2016، شهد معهد المحاسبين القانونيين بإنجلترا وويلز، ومقره العاصمة البريطانية لندن، اجتماعا هو الأول من نوعه جمع كل أصحاب المصالح المهتمين بالمشاركة في التحالف الدولي لحماية النزاهة في الرياضة.. وتباحث هؤلاء في مستقبل وشكل هذا التحالف المنشود وتم الاتفاق بشكل مبدئي على تأسيس منظمة مستقلة يطلق عليها (سيغا).
في ابريل 2016، عقد اجتماع ثان في مدريد برعاية الحكومة الإسبانية، بحضور المؤسسات والمنظمات وأصحاب المصالح وشخصيات بارزة. وشهد متحف ديل برادو، حدثا تاريخيا بموافقة 50 منظمة وشخصية على تأسيس (سيغا).
في يونيو 2016 تم الانتهاء في مدريد من تقارير لجان العمل التي شكلت وكذلك وضع النظام الأساسي للمنظمة الدولية.
في سبتمبر 2016، تم الإعلان عن تدشين المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا).
في يناير 2017، في العاصمة البريطانية لندن تم إشهار المنظمة وتسجيلها ككيان قانوني مستقل ومنظمة دولية مقرها سويسرا.
 
 
مشروعات نموذجية لأربع مؤسسات رياضية دولية 
وافقت أربع مؤسسات رياضية دولية على الخضوع لمشروع نموذجي يستهدف تنفيذ المعايير الدولية لمنظمة «سيغا».
ستلتزم المؤسسات الأربع الموضحة بالجدول المرفق بتنفيذ المعايير العالمية لمنظمة «سيغا» التي ستقوم بتنفيذ مشاريع التدريب والتعليم وبناء القدرات المصممة خصيصا لمساعدة كل منظمة على إحراز تقدم عملي ملموس في مجالات عملها.
ستسهم هذه المشاريع النموذجية في تعزيز قدرات منظمة «سيغا» لاستكشاف أفضل الطرق لدعم المنظمات الرياضية في المستقبل.
 
 
إشادة عالمية غير مسبوقة بالإشهار الرسمي لمنظمة «سيغا»
أشادت وكالات الأنباء العالمية بالتطور الذي شهدته الرياضة العالمية والمتمثل في الإشهار الرسمي للمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضية (سيغا)، ونقلت وكالة الأنباء الصينية فقرات متعددة من البيان الرسمي الصادر عن مجلس «سيغا» بعد اجتماع «لندن» التاريخي موضحة أنه تم إدراج منظمة «سيغا» كجمعية سويسرية وهي حاليا بصدد اختيار الموقع الذي ستتخذه مقرا لها في سويسرا.
وفي ذات الإطار، أشادت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) بأهمية الدور الذي تضطلع به المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة «سيغا» في مجال حماية النزاهة في الرياضة العالمية وجهودها الحثيثة لإيجاد حلول مستدامة للقضايا الشائكة التي تهدد الرياضة. وأضافت أن المنظمة الفتيّة قد نحجت في بلوغ مكانة دولية متميزة في وقت قياسي.
وعلق الموقع الرسمي لليجا على التوقيع على المعايير الدولية الموحدة للنزاهة في الرياضة لمنظمة «سيغا»، وقالت الليغا إن هذه المساهمة تعكس التزامها بمبادئ النزاهة في الرياضة والمنافسة النظيفة، معربة عن حرصها على تعزيز تعاون مثمر في المستقبل بين الجانبين بما يخدم أهداف ومصالح الطرفين.
 
رئيس الاتحاد الأوروبي لألعاب القوى: إنها نقلة نوعية وإعلان تاريخي 
اعتبر سفين أرني هانسن رئيس الاتحاد الأوروبي لألعاب القوى أن إشهار «سيغا» يعد نقلة نوعية للرياضة العالمية وإعلانا تاريخيا لهذه المنظمة الدولية التي تأسست ككيان مستقل. ونقلت وكالة الأنباء الصينية شينخوا ان «بيان لندن» يعد إعلانا تاريخيا.
وحظي إعلان منظمة «سيغا» باهتمام دولي واسع وأوردت شبكة راديو وتلفزيون ايرلندا في تقرير لها أن إشهار سيغا يعد تطورا رياضيا مهما من شأنه أن يسهم بشكل واسع في تحقيق النزاهة في الرياضة والتصدي لكل ما يشوب الرياضة العالمية من ممارسات غير مرغوب فيها.
 
 
عن سيغا..
•    أول مبادرة ناجحة لتأسيس منظمة دولية تعنى بالنزاهة في الرياضة العالمية.
•    الشرارة الأولى لتأسيس أول منظمة دولية تعنى بالنزاهة انطلقت من دولة قطر.
•    طرحت مؤسسات وشخصيات عالمية مرموقة مبادرات مشابهة في السابق ولم تر النور.
•    سيغا ستضع الرياضة العالمية على الطريق الصحيح من خلال إعادة هيكلة المؤسسات.
•    انطلقت سيغا بمشروع نموذجي عالمي حيث سيتم تطبيق المعايير الدولية على أربع منظمات رياضية مختلفة.
•    شخصيات عالمية ومؤسسات دولية مرموقة من الأعضاء المؤسسة لسيغا.
•    بعد الإشهار الرسمي لسيغا، أربع مؤسسات رياضية عالمية بدأت على الفور الاستعانة بالمعايير القياسية لسيغا.
•    من بينها رابطة الدوريات الأوروبية المحترفة لكرة القدم التي تضم الدوريات الأوروبية الشهيرة مثل الدوري الإنجليزي والليغا الإسباني والسيريي إي الإيطالي والدوري الفرنسي وغيرها.
•    سيغا أول منظمة دولية في العالم تعنى بالنزاهة في الرياضة وقد تم إشهارها بنجاح علما بأن محاولات عديدة في سنوات مضت لم تكلل بالنجاح.

التعليقات

مقالات
السابق التالي