استاد الدوحة
كاريكاتير

مباراة قمة في الجولة الأخيرة بالقسم الثاني.. الشحانية المتصدر يصطدم بالوكرة الوصيف

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 11 شهر
  • Wed 13 December 2017
  • 10:06 AM
  • eye 666

تشهد الجولة العاشرة في دوري الدرجة الثانية مباراة قمة بين الشحانية الذي ينفرد بالصدارة والوكرة الذي يتمركز خلفه في الوصافة ويضيق عليه الخناق حيث إن الفارق بينهما ثلاث نقاط.

وسيكون ملعب سعود بن عبدالرحمن بنادي الوكرة بداية من الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم مسرحا لهذه المواجهة المهمة جدا في سباق التنافس الذي يخوضه الفريقان من أجل نيل المركز الأول في الترتيب النهائي والتتويج بلقب البطولة والصعود والعودة مجددا إلى دوري نجوم QNB بعد موسم واحد على هبوطهما منه.

وستقام على الملعب ذاته في الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة من مساء اليوم أيضا المباراة الثانية في الجولة وتجمع بين مسيمير الذي يتمسك بأمل العودة في المنافسة على الصعود رغم تراجع نتائجه بصورة واضحة وتقهقره إلى المركز الرابع ومعيذر الذي تلاشت حظوظه تماما حيث إنه يحتل المركز الخامس والأخير متأخرا بفارق كبير عن المركزين الأول للصعود مباشرة والثاني للعب المباراة الفاصلة أمام صاحب المركز الحادي عشر في دوري نجوم QNB.

أما الشمال الذي يحتل المركز الثالث فيخلد إلى الراحة في هذه الجولة وهي الأخيرة بالقسم الثاني من دوري الدرجة الثانية قبل بداية القسم الثالث والأخير.

 

صراع مفتوح على النقاط الثلاث

يتجدد اللقاء بين الشحانية الذي ينفرد بالصدارة برصيد 15 نقطة وملاحقه الأول الوكرة الذي يحتل المركز الثاني برصيد 12 نقطة بعد أن خاض كل واحد منهما 7 مباريات حقق المطانيخ فيها أربعة انتصارات وثلاثة تعادلات وأحرز فيها 15 هدفا بينما دخلت أربعة أهداف لمرماه، أما الموج الأزرق فقد حقق فيها ثلاثة انتصارات وثلاثة تعادلات وتلقى خسارة واحدة وأحرز فيها 11 هدفا بينما دخلت مرماه سبعة أهداف.

وكان اللقاء الأول بينهما قد جرى في منافسات الجولة الخامسة وانتهى بينهما بلا غالب ولا مغلوب بعد أن تعادلا بلا أهداف وكان التعادل الأول الذي يسقط الشحانية في فخه بعد بداية قوية جدا حقق فيها ثلاثة انتصارات متتالية بينما كان الثالث للوكرة بالإضافة إلى خسارة واحدة في أول أربع مباريات لعبها.

ولكن الموج الأزرق انتفض بقوة في القسم الثاني وخلع عنه رداء التواضع وارتدى رداء التميز والقوة حيث إنه حقق العلامة الكاملة في المباريات الثلاث التي خاضها فيه وتمكن من التقدم في المراكز إلى أن انفرد بالوصافة.

ويتطلع الفريق الوكراوي إلى مواصلة سلسلة انتصاراته من أجل رفع رصيده إلى 15 نقطة والتساوي مع الشحانية في النقاط غير أن المهمة لا تبدو سهلة، لاسيما أن المطانيخ رغم أنهم صاموا عن الفوز في آخر مباراتين بسبب سقوطهم فيهما بفخ التعادل أمام كل من الشمال ومعيذر بالنتيجة ذاتها هدف لمثله يرغبون في مواصلة الانفراد بالصدارة وقطع خطوة جديدة في درب الصعود الذي يسيرون فيه.

 

الفوز شعار المتعثرين

يحمل المتعثران مسيمير ومعيذر شعار الفوز في المواجهة الثانية التي يخوضانها بينهما بعدما كانا قد تعادلا في المباراة الأولى بينهما بالجولة الخامسة بثلاثة أهداف لمثلها.

ويأمل مسيمير أن يستعيد نغمة الفوز وتوازنه والتمسك بأمل المنافسة على الصعود بعد أن تراجع بشكل محير وغريب.

وكان مسيمير قد حقق نتائج إيجابية على العموم في القسم الأول مكنته من التواجد في مركز الوصافة برصيد 7 نقاط متأخرا بفارق 3 نقاط فقط عن الشحانية المتصدر آنذاك غير أنه في القسم الثاني أصابه «فيروس» الهزيمة حيث انه خسر المباريات الثلاث التي خاضها فيه وبدأ يتراجع إلى أن استقر به المقام بالمركز الرابع بفارق 8 نقاط عن الصدارة.

ويوجد كحيلان في موقف لا يحسد عليه حيث انه بات من الناحية المنطقية بصفة رسمية خارج سباق المنافسة على الصعود، إذ إنه يحتل المركز الخامس والأخير برصيد 4 نقاط حصل عليها بمشقة من المباريات السبع التي خاضها وهو الوحيد بين أندية الدرجة الثانية الذي لم يحقق الفوز في البطولة إلى غاية الآن.

 

 

 

موقف الأندية 

 

 

النقاط

الفارق

عليه

   له

خسارة

تعادل 

  فوز

لعب

الفريق

الترتيب

  15

+11

   4

  15

  0

     3

   4

   7

الشحانية

   1   

  12

  +

   7    

  11

   1

3   

7   

الوكرة 

    2

   9

  -6

  17

  11

   3

    3

   2

   8

الشمال

    3

   7

  -5

   15

  10

   4

    1

   2

   7

مسيمير 

    4

   4

  -4

   14

  10

   3

   4   

   0

7   

 معيذر

    5

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي