استاد الدوحة
كاريكاتير

تخطى السيلية برباعية نظيفة.. الصاعد سراج يقود الفهود لنصف نهائي كأس كيو.إس.إل للمرة الثالثة

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 11 شهر
  • Tue 12 December 2017
  • 10:12 AM
  • eye 598

تأهل الغرافة إلى نصف نهائي كأس كيو.إس.إل 2017 - 2018 وذلك بعدما تغلب على السيلية برباعية نظيفة معززا صدارته للمجموعة الأولى وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين يوم امس الإثنين بملعب الشمال في الجولة الخامسة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى لبطولة كأس كيو.إس.إل 2017.

تقدم الغرافة بهدف عن طريق عبدالمجيد عناد (د 8) وسجل عمرو سراج الهدف الثاني من تسديدة أيضا من خارج المنطقة قبل نهاية الشوط الأول بدقيقتين. وفي الشوط الثاني أضاف سراج الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه من تمريرة انفرد على إثرها وأودع الكرة بهدوء داخل شباك السيلية وعند الدقيقة 86 سجل ناصر الكعبي الهدف الرابع.

وبهذه النتيجة يرفع الغرافة رصيده إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة وتأهل رسميا لنصف النهائي كبطل للمجموعة الأولى، فيما تجمد رصيد السيلية عند نقطة واحدة في المركز الأخير للمجموعة.

 

الفهود ونصف النهائي

تأهل الفهود لنصف نهائي كأس كيو.إس.إل بتصدره للمجموعة وسوف يواجه ثاني المجموعة الثانية والذي لم يتحدد بعد بانتظار الجولة الخامسة من هذه المجموعة.

وتأهل الغرافة لنصف النهائي للمرة الثالثة في تاريخ مشاركاته الخمس في البطولة، حيث سبق وأن تأهل الفهود مرتين في نسختي 2011 - 2012 ثم 2012 - 2013 وودع المنافسات من هذا الدور. ويبدو الفهود بقيادة المدرب الفرنسي جان فرنانديز عازمين هذه المرة على الوصول للنهائي للمرة الأولى.

 

عودة للمباراة

وبالعودة للمباراة، سنجد أن الغرافة دفع بمعظم عناصر الفريق الأول وكسب الفريق وجها جديدا وهو عمرو سراج الذي سجل هدفين، وفي المقابل فإن السيلية واصل سياسته في هذه البطولة بالدفع بالفريق الثاني وهو فريق على أية حال لا يقوده سامي الطرابلسي مدرب الفريق الأول بل المدرب امين عبدالحميد.

ولم يقدم السيلية أي مردود في هذه المباراة تماما مثل المباريات السابقة التي لم يحصد فيها الفريق إلا نقطة واحدة، فيما تلقى السيلية أمام الغرافة الهزيمة الرابعة من المباريات الخمس التي خاضها في منافسات المجموعة الأولى.

وإجمالا، جاءت المباراة متوسطة المستوى وإن كان الغرافة الأفضل أداء والأفضل حتى على مستوى الحافز، فيما أدى السيلية مباراة تحصيل حاصل دون أي مردود فني للشواهين.

التعليقات

مقالات
السابق التالي