استاد الدوحة
كاريكاتير

المكتب التنفيذي يبارك نقل خليجي 23 للكويت ويشكل لجنة للوقوف على الاستعدادات

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 9 شهر
  • Tue 12 December 2017
  • 9:58 AM
  • eye 483

بارك الاتحاد الخليجي لكرة القدم خطوة نقل النسخة الثالثة والعشرين من كأس الخليج لتقام في الكويت بدلا من الدوحة، وذلك خلال اجتماع تشاوري عقد أمس في مقر الاتحاد في برج البدع برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد، وهو ما يضفي الصفة الرسمية على مسألة نقل البطولة التي كان مقررا ان تقام في الدوحة، بيد ان رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» جعل الاتحاد الكويتي يطلب استضافة البطولة ليجد الطلب موافقة الاتحاد القطري لكرة القدم.

وقرر المكتب التنفيذي في الاتحاد الخليجي تشكيل وفد من الاتحاد لزيارة الكويت للوقوف على استعدادات الاتحاد الكويتي لاستضافة البطولة التي ستقام خلال الفترة ما بين الثاني والعشرين من شهر ديسمبر الجاري وحتى الخامس من يناير المقبل، في إشارة الى التأكيد على ذات موعد البطولة دون احداث أي تغيير حسب ما اشيع في الايام الأخيرة عن طلب كويتي بالتأجيل لكسب المزيد من الوقت من اجل التحضير كما يجب لاستضافة البطولة.

واطلع المكتب التنفيذي في الاتحاد الخليجي على نتائج القرعة السابقة التي سحبت في الدوحة شهر سبتمبر الماضي، ما يؤكد أن تلك القرعة هي التي سيتم اعتمادها في خليجي 23 دون سحب اخرى بعد مشاركة كل المنتخبات الخليجية بالإضافة الى العراق واليمن.

وكان الاتحاد الخليجي قد اصدر بيانا رسميا امس اكد فيه مباركة نقل كأس الخليج من قطر الى الكويت بعد رفع الإيقاف الدولي عن الأزرق، خلافا الى تشكيل وفد من الاتحاد لزيارة الكويت، في حين تم الاطلاع على نتائج القرعة التي تم اعتمادها سابقا شهر سبتمبر الماضي.

 

النقل الرسمي وتثبيت موعد خليجي 23

أقر الاتحاد الخليجي رسميا نقل بطولة كأس الخليج من قطر الى الكويت، وذلك من خلال مباركة المكتب التنفيذي نقل البطولة التي سبق وأن اكد الاتحاد الخليجي أنها ستقام في الدوحة، بيد ان موافقة الاتحاد القطري على طلب الكويت استضافة البطولة أسهمت في موافقة الاتحاد الخليجي على النقل الذي يعد تكليفا رسميا للاتحاد الكويتي بالاستضافة.

وبدا واضحا من خلال البيان ان موعد النسخة الثالثة والعشرين من كأس الخليج سيبقى على حاله دون أي تغييرات لتقام خلال الفترة ما بين 22 من ديسمبر الجاري وحتى الخامس من يناير المقبل في الكويت، ليقطع المكتب التنفيذي كل الشكوك التي اثيرت مؤخرا حول إمكانية تعديل الموعد خصوصا في ظل ضيق الوقت امام الاتحاد الكويتي للاستعداد لاستضافة الحدث، على اعتبار ان ثمة عديد المعوقات امام تعديل الموعد، اهمها الرزنامة القارية التي تتوافر على بطولة كأس اسيا تحت 23 عاما التي ستقام في الصين خلال الفترة ما بين التاسع وحتى السابع والعشرين من شهر يناير المقبل بمشاركة أربعة منتخبات خليجية هي: قطر وعُمان والسعودية والعراق، خلافا الى استحقاقات اخرى، ابرزها الادوار التمهيدية لدوري ابطال اسيا التي ستقام 30 يناير، الى جانب الرزنامة المحلية للاتحادات الخليجية.

 

الاطلاع على قرعة سبتمبر.. تأكيد على اعتمادها

اطلع المكتب التنفيذي في الاتحاد الخليجي على قرعة خليجي 23 التي تم سحبها في الدوحة شهر سبتمبر الماضي والتي تم اعتمادها رسميا آنذاك للبطولة الخليجية في حال مشاركة كل المنتخبات في البطولة، ويبدو ان الاطلاع على تلك القرعة تأكيد على انه سيتم اعتمادها بالشكل الرسمي للبطولة رغم نقلها الى الكويت.

ومن المنتظر ان تتم بعض التعديلات التي يتطلبها نقل البطولة من قطر الى الكويت، منها وضع المنتخب الكويتي على رأس مجموعته التي تضم السعودية والإمارات وعُمان، في حين سيكون المنتخب القطري على رأس المجموعة الثانية التي تضم منتخبات العراق والبحرين واليمن.

 

أنباء عن مطالبات بقرعة جديدة

طالبت بعض الاتحادات بإجراء قرعة جديدة لخليجي 23 خصوصا بعد نقل البطولة من قطر الى الكويت، لكن من المؤكد ان الاتحاد الخليجي سيعتد بالقرعة السابقة التي جرت في الدوحة شهر سبتمبر وغاب عنها ممثلو اتحادات السعودية والإمارات والبحرين، حيث من المنتظر ان يصدر جدول مباريات البطولة خلال الايام القليلة المقبلة وفق المستجدات التي طرأت على تسمية المجموعات، إذ سيقص المنتخب الكويتي صاحب الضيافة شريط الافتتاح يوم 22 ديسمبر الجاري، حيث سيلاقي على الاغلب منتخب السعودية ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم ايضا المنتخبين الإماراتي والعماني، على ان تقام مباريات المجموعة على استاد جابر الدولي، في حين تقام منافسات المجموعة الثانية على ملعب الكويت حسب التأكيدات الرسمية الصادرة عن الاتحاد الكويتي لكرة القدم، على ان يلتقي العنابي نظيره اليمني، في حين يواجه المنتخب العراقي نظيره البحريني.

التعليقات

مقالات
السابق التالي