استاد الدوحة
كاريكاتير

يتنافسان على بطاقة التأهل المتبقية بالمجموعة الأولى.. الخريطيات ونادي قطر.. من منهما يرافق الغرافة إلى دور الأربعة؟

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 9 شهر
  • Mon 11 December 2017
  • 10:12 AM
  • eye 355

يلتقي الخريطيات مع نادي قطر في الساعة الخامسة وعشر دقائق مساء اليوم على ملعب الخور في الجولة الخامسة والأخيرة من منافسات المجموعة «أ» في كأس QSL.

ويحتل «الصواعق» المركز الثاني برصيد 8  نقاط بفارق نقطتين خلف الغرافة الذي ينفرد بالصدارة، أما «الملك» فيحتل المركز الثالث برصيد 5 نقاط متقدما على الخور صاحب المركز الرابع والدحيل صاحب المركز الخامس بفارق نقطة، فيما يقبع السيلية في المركز السادس والأخير برصيد نقطة واحدة.

وكان الغرافة قد ضمن منذ انتهاء منافسات الجولة الماضية تأهله إلى الدور نصف النهائي لينحصر التنافس على بطاقة التأهل الثانية في المجموعة الأولى بين الخريطيات ونادي قطر، بينما ودع الخور والدحيل والسيلية نهائيا الأمل في بلوغ المربع الذهبي ومواصلة المنافسة على لقب البطولة التي تقام مبارياتها في فترات توقف نشاط دوري نجوم QNB بسبب التزام المنتخب القطري بأجندته الدولية التي يخوض خلالها مبارياته المقررة بأيام الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

 

الهجوم نقطة قوة الصواعق

حقق الخريطيات في المباريات الأربع التي خاضها في منافسات المجموعة الأولى لكأس QSL انتصارين وتعادلين ليحتل الوصافة خلف الغرافة الذي ينفرد بالصدارة وضمن التأهل إلى دور الأربعة.

وكان «الصواعق» بقيادة المدرب التونسي أحمد العجلاني قد استهلوا مسيرتهم في البطولة بتخطي عقبة السيلية بثلاثة أهداف مقابل هدف ثم حققوا فوزهم الثاني فيها بعدما تغلبوا على الخور بأربعة أهداف مقابل هدفين قبل أن يتعادلوا مع الدحيل بأربعة أهداف لمثلها ومع الغرافة بهدف لمثله.

ويفرض الصواعق نفسه أفضل هجوم في المجموعة الأولى بعد مضي أربع جولات، حيث أحرز 12 هدفا كان للاعبيه عبداللـه العنزي والمغربي رشيد تيبركانين حصة الأسد فيها حيث أحرز كل واحد منهما 4 أهداف.

وبالمقابل، لا يعتبر دفاع الصواعق نقطة قوة في طريقة لعبهم بالبطولة عطفا على أن مرماهم تلقى 8 أهداف أي بمعدل هدفين في كل مباراة، الأمر الذي يجعل من خطهم الخلفي هو الثالث بالمجموعة في ترتيب الأفضل الذي يعد من نصيب الغرافة الذي لم تهتز شباكه سوى ثلاث مرات.

 

الاختبار الأول لعبدالـله مبارك

حقق نادي قطر فوزا وتعادلين بينما خسر مرة واحدة في مجموع مبارياته الأربع التي لعبها بقيادة مدربه السابق الأرجنتيني غابرييل كالديرون قبل أن يقال من مهامه بسبب سوء النتائج في دوري نجوم QNB ويسلم مقاليد المسؤولية الفنية للمدرب الوطني عبداللـه مبارك الذي قاده في الجولتين الأخيرتين منه قبل التوقف إلى فوز وتعادل.

وكان «الملك» صاحب المركز الثالث وراء الغرافة والخريطيات قد قص شريط مشاركته في البطولة بفوز عريض على الدحيل الذي يخوضها بفريقه الثاني تحت 23 عاما بخمسة أهداف مقابل هدفين قبل أن يسقط في فخ التعادل مع السيلية بثلاثة أهداف لمثلها.

وكان الفريق القطراوي يمني النفس في مواصلة نتائجه الإيجابية بمنافسات الجولة الثالثة بيد أن التوفيق خانه فيها بخسارته أمام الغرافة بهدف مقابل هدفين ثم صام في مباراته الثانية على التوالي عن الفوز بعدما اكتفى بالتعادل السلبي مع الخور غير أنه لحسن حظه بقي أمله في المنافسة على التأهل لنصف النهائي قائما إلى غاية الجولة الخامسة والأخيرة.

ويعد نادي قطر ثاني أفضل هجوم في منافسات المجموعة الأولى برصيد 9 أهداف، كما أنه يعد في الوقت ذاته ثاني أفضل دفاع فيها بالتساوي مع الخور بعدما تلقت شباك كل واحد منهما 7 أهداف.

 

الطرق المؤدية لنصف النهائي

يتنافس الخريطيات ونادي قطر على البطاقة المتبقية للتأهل ومرافقة الغرافة إلى الدور نصف النهائي، علما بأن موقف الفهود المتأهلين سلفا سيتضح بعد أن يلعبوا مع السيلية إذا ما كانوا سينهون منافسات المجموعة في الصدارة أم بالمركز الثاني.

ويتوافر الخريطيات على أكثر من خيار للتأهل حيث إنه سيحققه على حساب غريمه القطراوي في حال الفوز عليه أو التعادل معه أو حتى الخسارة أمامه ولكن بفارق هدف لا أكثر، حيث إنه في الحالة الأخيرة سيتساوى معه برصيد 8 نقاط لكليهما وفي فارق الأهداف في جميع المباريات بـ + 3 لكل واحد منهما غير أن العدد الأكبر للأهداف المسجلة في جميع المباريات سيكسر التعادل بينهما ويرجح كفة الصواعق.

وبالمقابل، فلا خيار للفريق القطراوي من أجل الصعود إلى المركز الثاني وانتزاع بطاقة التأهل سوى الفوز بفارق هدفين على الأقل لكي يصبح فارق أهدافه في جميع المباريات أعلى من فارق أهداف الخريطيات.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الخريطيات - نادي قطر

التاريخ: الإثنين 11 ديسمبر 2017

المناسبة: الجولة الخامسة - المجموعة أ

الملعب: الخور

التوقيت: الساعة الخامسة و10 دقائق

التعليقات

مقالات
السابق التالي