استاد الدوحة
كاريكاتير

كلاهما غيّر المدرب منذ 3 جولات.. لكن النتائج متباينة العربي ينشد الهروب من القاع.. والخور يتطلع لمنطقة الأمان

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 11 شهر
  • Fri 08 December 2017
  • 10:03 AM
  • eye 490

يسعى العربي القابع في المركز الأخير برصيد 6 نقاط إلى الخروج من قاع الترتيب عندما يلاقي الخور صاحب المركز الثامن برصيد 10 نقاط، في المباراة التي يحتضنها استاد حمد الكبير اليوم ضمن منافسات الجولة 11 والأخيرة من القسم الأول لدوري نجوم QNB.

وفي حالة الفوز قد يتقدم العربي مركزا أو أكثر حسب ما ستفرزه بقية نتائج الجولة، إذ إن المرخية يملك نفس رصيده من النقاط (6)، ويتفوق عليه بفارق الأهداف، ويملك نادي قطر 7 نقاط.

أما الخور فإنه يتطلع إلى أن يخطو خطوة أخرى نحو الابتعاد عن منطقة الخطر، معوّلا على تحسن مستواه في الفترة الماضية، وتحديدا منذ قدوم المدرب الجديد ناصيف البياوي.

وتعتبر المواجهة هامة لكل فريق لأنها تأتي في ختام القسم الأول وتسبق فترة مطولة من التوقف، وتحقيق نتيجة إيجابية من شأنه أن يساعد على الاستعداد بالشكل الأمثل للقسم الثاني، خصوصا أن كلا المدربين تسلم المهمة أثناء سير الدوري ويحتاج بشدة إلى الفترة القادمة من أجل وضع بصمته واعتماد الاختيارات التي يراها مناسبة في متسع من الوقت.

والحقيقة أن الوضع متباين بين الفريقين رغم اشتراكهما في عملية التغيير الفني، حيث إن نتائج الخور تحسنت مع قدوم البياوي بدلا من بانيد، أما العربي فإنه لم يخرج من نفق النتائج السلبية مع لوكا بوناسيتش ومازال يبحث عن الخروج من عنق الزجاجة، لذلك يبدو أن كفة الفرسان أرجح في مباراة اليوم.

 

نقاط الهروب من القاع

بعد بداية غير مقنعة ولا تلبي الطموحات من وجهة نظر الإدارة العرباوية، تم اتخاذ القرار بتغيير المدرب قيس اليعقوبي إثر 7 جولات قاد فيها الفريق للفوز في مباراة واحدة، مع تعادلين و4 هزائم، ليأتي المدرب الكرواتي لوكا بوناسيتش ويقود العربي منذ الجولة الثامنة لكن النتائج لم تتحسن بتاتا، حيث خسر الفريق تحت قيادته في مباراتي الريان (2 - 4) والغرافة (1 - 3)، وتعادل مع المرخية (1 - 1)، لتكون المحصلة بعد 10 جولات 6 نقاط تضع العربي في المركز الأخير.

المدرب أكد حاجته لمزيد من الوقت من أجل تغيير شخصية الفريق، معلنا في الوقت ذاته أن مباراة الخور تشكل فرصة كبيرة للعربي من أجل مغادرة المركز الأخير، والحقيقة أن الفوز في هذه المباراة سيجعل المدرب يجهز فريقه في فترة التوقف في ظروف مريحة نسبيا، عدا عن مغادرة القاع في حال خدمته بقية النتائج، أما في صورة التعرض لخسارة جديدة فإن فترة الاستعداد للقسم الثاني ستكون شاقة بلاشك، كما أننا لا يمكن أن نتكهن بما ستقدم عليه إدارة العربي للخروج من الأزمة!!.

بوناسيتش كان قد أشار أيضا إلى أن أهم ما يعيب فريقه في الوقت الحالي هو تراجع أداء اللاعبين في أواخر كل لقاء، بعد أن يكونوا قد استهلوا المباريات بشكل مميز.. فهل يستطيع الكرواتي أن يغير هذا الأمر ونرى الفريق يقسّط مجهوداته بشكل أفضل أمام الخور؟.

 

مستوى الخور يرشحه للفوز

على عكس العربي، يبدو الخور في وضع جيد منذ تغيير الجهاز الفني وقدوم البياوي بدلا من بانيد، ورغم الخسارة في الجولة الماضية أمام السد، فإن المعنويات تبدو مرتفعة بحكم الفوز قبل ذلك على نادي قطر ثم على السيلية، وهو ما أبعد الفرسان نسبيا عن منطقة الخطر، لكن الفريق يطمح بلاشك إلى فوز جديد ينهي به القسم الأول برصيد 13 نقطة ويدخل لاحقا القسم الثاني بأقل الضغوط الممكنة.

ومن الواضح أن البياوي خلق روحا جديدة داخل الفريق واستطاع أن يحفز لاعبيه بشكل كبير ليقدموا أفضل ما لديهم، وهو ما لاح جليا في المباريات الثلاث، حتى في مباراة السد، حيث كان الخور متأخرا بهدفين لكنه عاد بقوة وأدرك التعادل وكان يتطلع لتحقيق الفوز، قبل أن تأتي ضربة الجزاء في آخر المباراة وتحسم المواجهة لفائدة السداوية.

ويبدو الخور في ظل مستواه الحالي مرشحا بقوة للفوز على العربي، وبالتالي الخروج بالنقاط الثلاث، رغم أنه يعاني بعض النقائص، من أبرزها غياب قلب الهجوم القادر على صنع الفارق خصوصا بعد إعلان المدرب عقب نهاية مباراة الجولة الماضية أمام السد استغناءه رسميا عن المحترف الكاميروني جيروم بسبب تواضع مستواه.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: العربي - الخور

المناسبة: الجولة الحادية عشرة من دوري نجوم QNB

التاريخ: الجمعة 8 ديسمبر 2017

الملعب: استاد حمد الكبير

التوقيت: الرابعة عصرا

التعليقات

مقالات
السابق التالي