استاد الدوحة
كاريكاتير

مونديال مواهب العالم ينتهي بتتويج الملكي الإسباني وبوصافة لشباب قطر

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Thu 02 February 2017
  • 11:43 PM
  • eye 693

بنجاح كبير منقطع النظير اختتمت النسخة السادسة من بطولة الكأس الدولية عقب منافسات ساخنة بين مواهب كرة القدم الذين قدموا من مختلف ارجاء العالم للتنافس فوق المعشبات الخضراء لملاعب اكاديمية اسباير الفريدة من نوعها.
إذاً وأسدل الستار على مهرجان المواهب العالمية في مونديال الدوحة المُصغر كما اطلقنا عليه في (استاد الدوحة)، وهو حقا كذلك كأس عالم مصغرة للاعبين الشباب خصوصا وقد شهدت مشاركة 14 فريقا قدموا من أندية تنتمي لقارات العالم المختلفة، وفي طليعتها أندية عالمية شهيرة.
وقد انتهت منافسات البطولة التي تواصلت يوميا على مدار 11 يوما في الفترة من 21 يناير وحتى 31 يناير الفائت بتتويج فريق ريال مدريد -الملكي الإسباني- باللقب وذهب البطولة، وحل فريق اسباير قطر في الوصافة وتوج بالفضيات، وفريق ريد بول سالسبورغ النمساوي بالمركز الثالث وتوج بالبرونزيات.
وكان تصدر الثلاثي الإسباني القطري النمساوي للحدث بعد تنافس رائع جمع 12 فريقا شاركت في منافسات البطولة هي فرق "ريال مدريد واسباير قطر وسالسبورغ النمساوي وايندرلخت الالماني وكاشيوا الياباني وباريس سان جيرمان وايندهوفن الهولندي والترجي التونسي والأهلي السعودي وروما الإيطالي وبايرن ميونيخ الألماني والرجاء المغربي" كما شارك "شابيكوينسي البرازيلي واحلام سوريا" بدعوة خاصة من اللجنة المنظمة حملت رسالة رياضية انسانية عميقة التأثير. 
****
المواهب الأسبايرية القطرية أبدعت 
نهائي البطولة الذي حظي بحضور جماهيري كبير شهد مواجهة قوية بين البطل ريال مدريد والوصيف اسباير قطر، والذي انتهى بانتصار صعب للفريق الإسباني الذائع الصيت.
 ويمكن القول انه يكفي شباب اسباير قطر -أغلب لاعبي الفريق هم أعضاء في المنتخب الوطني للشباب- انهم قد وقفوا ندا قويا للاعبي أشهر أندية العالم ريال مدريد الذي لم يستطع حسم المواجهة امامهم إلا مع الدقائق الأخيرة بعد ان كانت المواهب القطرية قريبة من التقدم والتفوق في الشوط الأول، وعلى الشباب القطري الذي مثل الاكاديمية الرائعة اسباير ان يفتخر بتحقيق انجاز التأهل للنهائي، وهو ما فشلت في تحقيقه فرق عديدة تنتمي لأندية عالمية شهيرة على غرار باريس سان جيرمان وبايرن ميونيخ وروما الإيطالي وايندهوفن الهولندي.
****
كرنفال قطري عالمي 
الأهم في هذا الحدث الذي شهدته الدوحة التي باتت احدى عواصم الرياضة العالمية ليس فقط في المنافسات العالمية الطراز الفريدة من نوعها، بل في تحول الحدث من خلال فعالياته المتعددة إلى اشبه بكرنفال رياضي وكروي واجتماعي كبير من خلال توافد الجماهير من مختلف الجنسيات والفئات العمرية لتشجيع فرق البطولة وسط تنافس على الظهور بتقليعات تشجيع مختلفة خصوصا وقد خصصت اللجنة المنظمة للبطولة جوائز مالية لأفضل المشجعين الذين يتفردون في نمط تشجيعهم.
وقد اعتبر الكثير من المراقبين والمتابعين للبطولة ان نسخة 2017 كانت من أكثر النسخ جماهيرية ان لم تكن أكثرها على الاطلاق.
*****
تكريم خمسة نجوم لريال مدريد البطل
تكريم خاص "خمسة نجوم" حظي به ابطال البطولة، إذ في احتفالية رائعة جرى تتويج أصحاب المركز الأول شباب ريال مدريد بكأس البطولة والميداليات الذهبية وسط فرحة كبيرة للاعبي النادي الملكي الإسباني الذين توجوا جهودهم بعد منافسات قوية وصعبة بنيل لقب وكأس البطولة، ليسجل فريق الريال بنسخة 2017 الانجاز الأول لناديهم في تاريخ البطولة بعد ان عجزت كل فرق ناديهم السابقة في الفوز باللقب بالرغم من وصولها مرتين من قبل للنهائي كان اخرها بالنسخة الخامسة قبل الأخيرة التي خسروها امام فريق اسباير الدولي بهدفين نظيفين.
وقد استحق شباب ريال مدريد نيل الجائزة المالية الأولى وقدرها 75 الف دولار امريكي.
****
أسباير الفضي وسالسبورغ البرونزي
شمل تكريم نجوم بطولة الكأس الدولية فريق اسباير قطر صاحب المركز الثاني ووصافة البطولة، والذي كُرّم بالميداليات البرونزية وبجائزة مالية قدرها 25 ألف دولار امريكي.
كما جرى تكريم فريق ريد بول سالسبورغ النمساوي صاحب المركز الثالث في البطولة بالميداليات البرونزية وجائزة مالية قدرها 10000 الف دولار.
وحصل فريق كاشيوا ريسول الياباني صاحب المركز الخامس وأحد أفضل الفرق في البطولة على جائزة الفريق المثالي.
******************
حضور كبير ونجوم قطر يكرّمون الأبطال  
 حضر النهائي كوكبة من كبار الشخصيات في مقدمتهم سعادة أغناثيو إسكوبار سفير مملكة إسبانيا لدى الدولة، ومحمد خليفة السويدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون بالإنابة، وعيسى بن عبدالله الهتمي، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة ومدير عام قنوات الكأس الرياضية، وهاني طالب بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر.
كما حضر نجوم الكرة القطرية السابقون الذين تألقوا دوليا ومحليا وهم مبارك مصطفى، وعادل مال الله، وأحمد خليل حيث وجهت الدعوة لهم من قبل اللجنة المنظمة للبطولة للمشاركة في حفل ختام البطولة في لفتة طيبة، وتولوا تتويج نجوم البطولة بجوائز الأفضل بوجود أحمد الحرمي المدير التنفيذي للمسابقات بمؤسسة دوري نجوم قطر.
******************
نجوم البطولة ميغويل وتومو وموري وجونيور 
حصل أبرز مواهب الفرق المشاركة في الكأس الدولية على تكريم خاص بعد تتويجهم كنجوم للبطولة بفضل مستوياتهم المتميزة التي قدموها خلال المنافسات، وكان في مقدمة المواهب التي جرى تكريمها الإسباني الموهوب "ميغويل بيريز" لاعب ريال مدريد الذي توج بلقب وجائزة أفضل لاعب، وسلمه الجائزة نجم العنابي السابق عادل مال الله.
فيما ذهب لقب وجائزة هداف البطولة لأصحاب الأربعة أهداف وهم الثلاثي جونيور لاعب بايرن ميونيخ، وكيتو موري لاعب كاشيوا الياباني، وبيريز لاعب ريال مدريد، وتولى تقديم جائزة الهداف نجم وهداف العنابي السابق "السنياري" مبارك مصطفى.
كما توج الياباني الموهوب "تومو شيواتا" لاعب فريق كاشيوا الياباني بلقب وبجائزة افضل حارس مرمى، وتولى تكريمه نجم حراسة العنابي السابق أحمد خليل.
****************
أسباير تألق بشوط والريال تُوج بشوط 
 توج ريال مدريد بلقب الكأس الدولية بفضل فوزه على منافسه فريق أسباير قطر بهدفين نظيفين لينال كأس البطولة والميداليات الذهبية وجائزة مالية قدرها 75 الف دولار امريكي.
واحتاج ريال مدريد الى 78 دقيقة ليصل الى التفوق بهدف التقدم الذي سجله جوزي انطونيو قبل ان يسجل هدفه الثاني قبيل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي للمواجهة التي خرج منها اسباير قطر مكتفيا بإنجاز التأهل لأول مرة للنهائي اما الريال فتجاوز النهائي بنجاح لأول مرة في تاريخ البطولة بعد ان فشل مرتين من قبل في تجاوزه وإحراز اللقب.
المواجهة كانت قد بدأت بحذر شديد من الفريقين قبل ان يعمد لاعبو ريال مدريد لمحاولة البدء بالهجوم، غير ان كل محاولاتهم جوبهت بتنظيم دفاعي قوي من جانب لاعبي اسباير. 
واستمر رتم اللعب خلال البداية على ذلك النهج مع اللعب الحذر في ظل تحفظ الفريقين، ورويدا رويدا  بدأ اللعب في الانفتاح نحو الهجوم وتحصل اسباير على ركلة حرة إثر هجمة لم يستفد منها.
وكرر اسباير هجومه وتقدم عبدالرشيد ابراهيم وراوغ ومرر كرة خطرة تحولت لركنية كادت تأتي بهدف التقدم عند ق12 حينما ارتقى أحمد سهيل للكرة وحولها برأسية رائعة عادت من قائم المرمى ليضيع هدف التقدم للاسبايريين.
وبدا ريال مدريد تحت الضغط قبل ان يهاجم عند ق17 ويصنع فرصة تسجيل، غير ان صحوة الحارس شهاب ممدوح أفشلت مشروع الهدف، وكرر حارس اسباير تألقه بصده لكرة خطرة أخرى.
وتواصلت بعدها المواجهة على طريقة الكر والفر وعاد اللعب الحذر، وبرزت هجمات عديدة من الطرفين غير مكتملة إلا من هجمة خطرة مع ق32 انتهت عند الخطير "هاشم علي" الذي تلقى تمريرة طويلة استقبلها برأسه قبل ان يشتتها الدفاع لركلة ركنية لم تثمر عن جديد.
وكاد ريال مدريد ان يسجل مع ق39 وسط غفلة الدفاع حينما توغل المهاجم "راوول سان بلاس" داخل منطقة الجزاء وسدد كرة خطرة مرت بجانب القائم بسلام، وانتهى بعدها الشوط الأول بدون أهداف.
الشوط الثاني للمواجهة شهد تدشين ريال مدريد لهجومه مبكرا من خلال هجمتين خطرتين انتهتا دون استفادة منهما ليشعر لاعبو اسباير بالخطر وليبدأوا تقدمهم بعيدا عن ملعبهم بهدف تخفيف الضغط الواقع على دفاعهم، غير انهم لم يهاجموا إلا مرة واحدة.
وبدأت عقب 14 دقيقة تغييرات المدرب برونو ميغويل بغية حفظ توازن فريقه بدفعه بالثنائي المهاجم يوسف عبدالرزاق وناصر اليزيدي بدلا من عبدالرشيد ابراهيم واحمد الجانحي.
وهاجم اسباير مع ق 63 وانتهت الهجمة بتسديدة للمتميز احمد سباعي من وضع خطر داخل منطقة الجزاء لكن الحارس ديجو سواريز سيطر على الكرة، ورد الريال بهجمة وتسديدة لميركيا الاكساندرو سيطر عليها الحارس اليقظ شهاب ممدوح.
وتواصل ايقاع اللعب مع تبادل للسيطرة على الكرة غالبا في وسط الميدان مع افضلية نسبية للاعبي الريال رفاق الموهوب ميغويل بيريز الذي ظل تحت رقابة لاعبي اسباير.
وعقبها ضغط لاعبو الريال ليثمر ضغطهم عن هدف السبق عند الدقيقة 78 من هجمة انتهت بتخليص الحارس شهاب للكرة لتعود للمتحفز جوزي انطونيو الذي اعادها في المرمى.
وشهدت الدقائق التالية بعد هدف التقدم للريال محاولات هجومية للاعبي اسباير، اخرها من عكسية الظهير ناصر بيربخش عند ق 83 لم تجد المتابعة المطلوبة ليخلصها دفاع الريال، وهجمة اخرى وتسديدة خطرة من البديل ناصر اليزيدي مرت قريبة من المرمى.
ورد ريال مدريد بهجوم سريع تحول الى ركنية لم تشكل خطرا قبل ان يعزز الريال تقدمه بهدف ثان عند الدقيقة 88 بتسديدة لا تصد ولا ترد بعيدة المدى من البديل انطونيو كاسياس، لتنتهي المواجهة بفوز الريال بهدفين نظيفين.
                           *********************************
سالسبورغ النمساوي ثالثاً باكتساحه اينتراخت الألماني  
حل ريد بول سالسبورغ النمساوي ثالثا في البطولة بفضل فوزه على اينتراخت فرانكفورت الالماني بأربعة اهداف بيضاء.
وتقدم الفريق النمساوي برباعيته خلال الشوط الاول للمواجهة في ظل تسيد واضح لمجريات اللعب، وترجم سالسبورغ سيادته على اللعب بتسجيله رباعية بيضاء، التي قد تبدو كبيرة امام منافس كاينتراخت الالماني، غير انها تعكس حقيقة افضلية سالسبورغ الذي كان قادرا حتى على زيادة غلته من الأهداف والخروج بنتيجة أكبر لو سجل من الفرص الأخرى التي سنحت له، ولو لم يدخل للشوط الثاني بهدوء مكتفيا برباعيته التي تقدم بها.
اما بالنسبة لاينتراخت فرانكفوزت فلقد بدا خلال المواجهة تحديدا في الشوط الأول غريبا في ادائه الذي ظهر عليه خصوصا وقد قدم مستويات متميزة خلال مواجهاته السابقة واخرها امام ريال مدريد بنصف النهائي التي خسرها بثلاثة أهداف لهدف لكنه كان اكثر فاعلية وظهر كفريق ند لمنافسه على العكس من ظهوره بصورة هزيلة بعيدا عن مستواه المعهود خصوصا في جانب تنفيذ الشق الدفاعي، ولعل عودته للسيطرة على مجريات اللعب بالشوط الثاني تؤكد ما قلنا عنه انه كان غريبا خلال هذه المواجهة التي واجه خلالها منافسا عنيدا يلعب من اجل الفوز.
وبعودة لرصد أهداف المواجهة فلقد بدأت بهدف أول مع الدقيقة الخامسة عبر الدن اجانوفتش، وعزز القائد بنجامين والكويست تقدم فريقه بهدف ثان مع الدقيقة 20، وعاد الدن اجانوفتش لتسجيل هدفه الثاني والثالث لفريقه، واختتم مع الدقيقة 30 دومينيك شوبشلاي نجم المواجهة الأهداف الأربعة.

                       *********************************************
المواهب العالمية تودع دولية أسباير على أمل المشاركة في النسخة السابعة المقبلة

ناصر الحربي 
كاشيوا الياباني يتفوق على البياسجي ويحل خامساً  
حقق كاشيوا ريسول الياباني الانجاز بفوزه بالمركز الخامس في الكأس الدولية بعد تجاوزه بجدارة واستحقاق منافسه القوي باريس سان جيرمان بهدفين لهدف.
واستطاع الفريق الياباني قلب تأخره بهدف الى انتصار بهدفين في الشوط الثاني من المواجهة التي بسط خلالها أفضليته بعد ان انتهى الشوط الأول بتفوق الفريق الفرنسي.
وسجل لكاشيوا هدفه الأول هدافه كيتو موري الذي تقدم لصدارة الهدافين بأربعة أهداف، وأضاف نجم المواجهة تسوتسومي الهدف الثاني فيما سجل للبياسجي هدفه الوحيد ايمانويل أتاه.
الشوط الأول للمواجهة شهدت بدايته تفوق باريس سان جيرمان، إذ بدأ لاعبوه بفرض تفوقهم أمام منافسيهم الذين ظهروا في وضع الدفاع، ولم يقوموا بالرد على الهجوم الفرنسي طوال ثلثي الشوط، وكترجمة لهجمات البياسجي وافضليته شهدت ق 19 هجمة خطيرة انتهت بركنية نفذها الظهير لوكاس مارونييه لتجد إيمانويل أتاه الذي قابلها بتسديدة قوية في مرمى كاشيوا مسجلا هدف التقدم.
وتواصل المد الهجومي للبياسجي بعد التقدم دون جديد، وعقب تراجع ملحوظ للاعبي كاشيوا الياباني بدأوا في التقدم وترك وضع الدفاع الذي كانوا عليه تحديدا مع الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول، ليتضح انهم كعادتهم يلجأون لأسلوب الدفاع والتقوقع في ملعبهم بهدف قراءة منافسيهم ثم يتحركون للرد بعدها، وهذا ما حدث في هذه المواجهة أيضا حينما دشنوا هجومهم، وواصلوا طلعاتهم الهجومية قبل عودة البياسجي للهجوم من جديد وكاد يسجل عند ق 43 لولا ان المدافع موتوهيكو انقذ مرماه قبل وصول بوستولاشي للكرة أمام المرمى.
وشهد الشوط الثاني تحولا كبيرا في مجريات اللعب، ذلك ان اليابانيين مارسوا أسلوبهم المعتاد مع كل الفرق التي قابلوها بتحولهم للهجوم الفعّال، وتمكنوا من قلب الطاولة على منافسيهم، وسريعا ما وصلوا الى هدف التعديل، فما هي إلا دقيقتان من البداية إلا وسجلوا هدف التعادل عبر الهداف كيتو موري الذي قابل بكل حرفنة تمريرة زميله موتوهيكو ماي العرضية بكل ثقة في المرمى الفرنسي.
وتواصلت الهجمات اليابانية قبل تخلص الفرنسيين من الضغط الواقع عليهم وتسنى لهم الرد عند ق 63 بهجمة وتمريرة من عمر ياسين لتيموتي وياه الذي سدد وليتدخل الحارس تومو شيواتا ويمنع مشروع الهدف الفرنسي.
وكترجمة لافضليتهم وصل اليابانيون لإحراز هدف الانتصار عند الدقيقة 65 كنتاج للضغط الذي مارسوه على منافسيهم، إذ سُجل الهدف من خطأ لا يُغتفر لحارس البياسجي بيري ايوفري الذي تحرك بالكرة أمام مرماه وحاول التقدم بها ليخطفها من أمامه المتحفز تسوتسومي ويرسلها في مرماه.
وبالرغم من محاولة العودة والهجوم للاعبي البياسجي بعدها إلا ان الدفاع الياباني المنظم لم يُمكنهم من إدراك غايتهم بالوصول الى هدف التعادل. 
                               ***************************
ايندهوفن سابعاً بفوزه على الترجي
حل ايندهوفن الهولندي سابعا بفوزه على الترجي التونسي بركلات الترجيح (5 - 3)، وذلك بعد انتهاء الوقت الأصلي للمواجهة بالتعادل بهدف لكلا الفريقين.
وشهد الشوط الأول للمواجهة تسجيل الهدفين، وكان التقدم للفريق التونسي الذي سجل اولا عبر اسامة سويد قربوج قبل تعادل الفريق الهولندي بواسطة المغربي محمد امين ايهاترين المغربي.
الترجي كان قد استهل الشوط الأول للمواجهة بضغط وهجوم على منافسه من خلال سيطرته على مجريات اللعب، ليترجم افضليته بإحرازه هدف التقدم الجميل مع ق 9 بواسطة نجمه أسامة قربوج، الذي تسلم كرة بينية وانسل بين لاعبين هولنديين، وسدد في المرمى الهولندي.
وتوالت هجمات الترجي في تلك الأثناء وكاد يسجل وتحديدا عبر لاعب الوسط المتميز معتز أورطاني أو أسامة قربوج.
ولم يكن ايندهوفن متفرجا، بل قام بطلعات هجومية كان منطلقها جناحه الخطير سيكو سيديبي الذي تسبب بعدها بهدف التعادل عند ق 35، حينما راوغ ومرر لزميله الموهوب محمد أمين إيهاترين، الذي سدد بقوة في المرمى التونسي، وسنحت للفريق الهولندي بعد التعادل فرصة للتقدم من تسديدة لبوب ميليس لكن الحارس جبالي المتألق منع ذلك.
ولم يأت الشوط الثاني الذي كان متكافئا وسط تبادل للهجمات بجديد بالرغم من فرص التسجيل التي كان اخطرها للفريق التونسي عبر الثلاثي اسامة قربوج ويوسف دريدي واشرف دربالي، وللفريق الهولندي عبر بوب دانييلز وميليز وسيكوو ومحمد امين ايهاترين.
وبنتيجة التعادل احتكم الفريقان لركلات الترجيح التي نفذ ايندهوفن خمسا منها بنجاح فيما ضاعت ركلة للترجي ولم تلعب الأخيرة، ليحتل ايندهوفن المركز السابع، فيما كان المركز الثامن من نصيب الترجي.
                         *************************
ترتيب فرق البطولة والجوائز
 1 / ريال مدريد الإسباني المركز الأول - (75) ألف دولار 
 2 / اسباير قطر المركز الثاني - 25 ألف دولار
3 / المركز الثالث ريد بول سالسبورغ النمساوي – 10 آلاف دولار
4 / ايندرلخت فرانكفورت الألماني المركز الرابع
5 / كاشيوا ريسول الياباني المركز الخامس 
6 / باريس سان جيرمان الفرنسي المركز السادس
7 / بي اس في ايندهوفن الهولندي المركز السابع
8 / الترجي الرياضي التونسي المركز الثامن
9 / أهلي جدة السعودي المركز التاسع 
10 / روما الإيطالي المركز العاشر
11 / بايرن ميونيخ المركز الحادي عشر
12 / الرجاء البيضاوي المغربي المركز الثاني عشر 

التعليقات

مقالات
السابق التالي