استاد الدوحة
كاريكاتير

لم ينتصر على الزعيم منذ موسم 2010 – 2011.. الخور المنتشي يبحث عن فوز طال انتظاره أمام السد

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 10 شهر
  • Fri 01 December 2017
  • 10:06 AM
  • eye 359

يستضيف الخور مساء اليوم على استاد خليفة الدولي نادي السد ضمن منافسات الجولة العاشرة من دوري نجوم QNB، في مباراة يطمح من خلالها الفرسان لتأكيد مستواهم الجيد في الفترة الماضية وتحديدا منذ قدوم المدرب الجديد ناصيف البياوي الذي حقق فوزين على التوالي منذ تسلم مهامه، بينما يتطلع السد إلى تعويض الخسارة التي مني بها في الجولة الماضية أمام الدحيل والتي جعلته يتراجع إلى المركز الثالث ويصبح متأخرا عن المتصدر بفارق 4 نقاط، وعن الريان الوصيف بـ3 نقاط.

ويبحث الخور عن فوزه الأول على السد منذ فترة طويلة، وتحديدا منذ مباراة القسم الأول في موسم 2010 - 2011، حين تفوق على الزعيم بثلاثة أهداف مقابل هدف، ومنذ ذلك الحين لم يعرف الخور طعم الفوز على السد، حيث فاز الزعيم في 9 مباريات، وانتهت 4 مباريات بالتعادل.

 

الخور يتطلع لفوز ثالث توالياً

يعيش الخور فترة إيجابية منذ قدوم المدرب ناصيف البياوي الذي تسلم مقاليد الجهاز الفني خلفا للفرنسي لوران بانيد الذي تمت إقالته إثر مباراة الجولة الثامنة التي خسر فيها الفرسان أمام الدحيل 2 - 4.

وكان الفريق قد حقق 4 نقاط تحت قيادة بانيد من فوز وتعادل و5 هزائم، بينما جمع في مباراتيه اللتين لعبهما مع المدرب الجديد ناصيف البياوي 6 نقاط، من فوزين، على حساب نادي قطر 2 - 1، وعلى حساب السيلية بهدف دون رد.

ومن الواضح أن المدرب الجديد تمكن من تحسين الحالة المعنوية للاعبيه وجعلهم يقدمون أفضل ما لديهم، ما جعل الفريق يخرج من الوضع المتأزم الذي كان فيه، لكن الفترة القادمة لن تكون سهلة، حيث يحتاج الخور إلى أن يثبت تطور مستواه وأن يواصل حصد النتائج الإيجابية من أجل الابتعاد أكثر فأكثر عن منطقة الخطر، حيث يمتلك حاليا 10 نقاط في المركز السادس، والفارق بينه وبين فرق القسم الثاني من الجدول ليس كبيرا.

ويخوض الخور في الجولة الحالية تحديا كبيرا في مواجهة السد الذي يتفوق تاريخيا بشكل واضح جدا في مبارياته أمام الفرسان، فهل يستطيع البياوي أن يحل "عقدة" الفرسان أمام الزعيم ويقود فريقه إلى فوز ثالث على التوالي، أم يتواصل التفوق السداوي؟.

 

لا خيار أمام السد إلا الفوز

من ناحيته، يدخل السد مباراة اليوم برغبة كبيرة في أن يتجاوز سريعا كبوته في الجولة الماضية حين خسر مباراة القمة أمام الدحيل.

ولم تقتصر مشكلة السد في المباراة السابقة على الخسارة والابتعاد عن المتصدر بفارق 4 نقاط، بل ما زاد الطين بلة هو إصابة نجم الفريق وهدافه بغداد بونجاح الذي سيغيب لفترة غير قصيرة، وسيكون السد محروما من خدماته في المرحلة القادمة.

وليست هذه المرة الأولى التي يغيب فيها بونجاح عن السد في الموسم الحالي، فقد تعرض لإصابة في كأس السوبر أبعدته عن الجولات الثلاث الأولى من الدوري، وعاد بعدها ليشارك ويتألق بتسجيله في كل المباريات التي شارك فيها منذ الجولة الرابعة وإلى حد الجولة الماضية، أي 6 أهداف في 6 مباريات، ما يؤكد الأهمية البالغة للمحترف الجزائري في الفريق.

لكن على كل حال، فإن السد مطالب بأن يتعامل مع هذا الظرف ويعود لحصد الانتصارات خاصة أنه يستعيد أحد أبرز ركائزه وهو المدافع بيدرو الذي غاب هو أيضا للإصابة.

ومن المنتظر أن يخوض السد اللقاء بهدف تحقيق الفوز ولا شيء غيره، بالنظر إلى تفوقه فنيا على منافسه، وبالنظر إلى أنه لا يريد أن يبتعد أكثر عن المقدمة، لكن المهمة قد لا تكون سهلة أمام فريق يعيش حالة من النشوة والثقة بفوزيه المتتاليين تحت قيادة مدربه الجديد.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الخور - السد

المناسبة: الجولة العاشرة من دوري QNB

التاريخ: الجمعة 1 ديسمبر 2017

التوقيت: السادسة و10 دقائق

التعليقات

مقالات
السابق التالي