استاد الدوحة
كاريكاتير

"استاد الدوحة" تختار أبرز الأسماء بين المدربين واللاعبين والحكام.. تشافي والبياوي والمري.. الأفضل في الجولة الثامنة

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 10 شهر
  • Tue 21 November 2017
  • 9:47 AM
  • eye 457

بعد انقضاء منافسات الجولة الثامنة من دوري نجوم QNB اخترنا لكم من ضمن المباريات الست الأسماء التي خطفت الأضواء وتألقت بشكل لافت سواء على الدكة أو في الملعب بالكرة أو بالصافرة. وقد وقع الاختيار على قائد نادي السد النجم الإسباني تشافي هيرنانديز كأفضل لاعب والتونسي ناصيف البياوي كأفضل مدرب وخميس المري كأفضل حكم.

 

تشافي.. الإبداع المتواصل

خطف قائد وصانع ألعاب السد تشافي الأضواء في الجولة الثامنة بتميزه وتألقه في قيادة الزعيم إلى تخطي عقبة أم صلال بلا مشاكل إثر الفوز عليه 4 - 1 واستمراره في تضييق الخناق بشدة على الدحيل، حيث إن الفارق بينهما نقطة.

وكان الفريق السداوي الذي استعاد من الريان المركز الثاني بعدما بات يتفوق عليه بفارق الأهداف متأخرا في النتيجة منذ الدقيقة 9 غير أن تشافي أدرك له التعادل عندما انبرى لتسديد ضربة خطأ مباشرة فوضع الكرة بشكل رائع في المرمى بالدقيقة 39.

وتوج صانع الألعاب الإسباني تنظيمه للعمليات الهجومية لعيال الذيب بتمريرة حاسمة صوب رأس المدافع الإيراني الذي أحرز الهدف الثالث لفريقه بالدقيقة 84.

 

البياوي.. بداية ناجحة

اتجهت الأنظار صوب المدرب التونسي ناصيف البياوي في أول مباراة يقود فيها فريقه الجديد الخور بدوري نجوم QNB بدلا من الفرنسي لوران بانيد الذي أقيل من منصبه بسبب سوء النتائج.

ونجح المدرب التونسي في اختباره الأول بامتياز بعدما قاد الفرسان للفوز على نادي قطر 2 - 1 في مباراة يمكن اعتبارها قمة أسفل الترتيب عطفا على الوضعية الحرجة التي كان يتواجد بها الفريقان، حيث إنهما كانا يغرقان في منطقة أسفل الترتيب ويشكلان كوكبة المهددين بالهبوط.

المدرب الشاب عرف كيف يشحن معنويات لاعبيه بالثقة التي كانوا يفتقدون إليها كما أنه ركز في إعداده للمباراة على الجانبين الذهني والنفسي من أجل إخراج الفرسان من الإحباط الذي كانوا يشعرون به بسبب النتائج السلبية التي حصدوها.

وقد قدم الخور أداء مهما وانتزع النقاط الثلاث التي جعلته يتقدم إلى المركز الثامن رافعا رصيده إلى 7 نقاط في انتظار تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية في الجولات المقبلة لبلوغ منطقة الأمان المطلق.

 

المري.. على قدر المسؤولية

قاد الحكم خميس المري واحدة من المباريات الأكثر أهمية في منافسات الجولة الثامنة والتي جمعت بين العربي والريان وانتهت بحسم الرهيب ديربي الكرة القطرية لصالحه 4 - 2.. وعلى الرغم من حساسية هذا النوع من المباريات، رغم أن أهميتها قلت ونقصت بسبب التراجع الكبير للعربي في المواسم الأخيرة وابتعاده الطويل عن المنافسة على اللقب، إلا أنها مباراة لا تخلو من أهمية وتنافس بين الغريمين.

المري وبحنكته المعهودة وبمساعدة معاونيه تفوق في قراراته ومنها منح ضربة جزاء للريان بالدقيقة 32 ضاعف منها تاباتا النتيجة بإحراز الهدف الثاني الذي تقدم به فريقه، كما أنه كان حريصا جدا على ألا تخرج المباراة عن حدود الروح الرياضية واللعب النظيف حتى ولو اضطر إلى توزيع البطاقات الصفراء، ثلاث للريان واثنتان للعربي من أجل أن يضبط سير مجرياتها ويسير بها حتى النهاية إلى بر الأمان.

التعليقات

مقالات
السابق التالي