استاد الدوحة
كاريكاتير

العربي أمام تحدي كسب معركة البقاء في المرحلة القادمة 

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 2 سنة
  • Thu 26 January 2017
  • 12:15 AM
  • eye 601

سيكون العربي امام كسب معركة البقاء في دوري النجوم على ضوء التطورات الاخيرة داخل اسوار القلعة الحمراء، وبعد الخسارة الكبيرة امام الاهلي والمستوى الباهت الذي قدمه الفريق في الشوط الاول جاء قرار لجنة الانضباط بمنح الادارة مهلة حتى يوم الاربعاء لسداد المستحقات المالية للاعبين الثلاثة المعارين من فريق الجيش ليمثل حلقة ضغط جديدة ولكن الادارة العرباوية قررت مباشرة وفي نفس يوم صدور القرار اعادة الثلاثي رامي فايز ومحمد جمعة العلوي وواغنر لفريقهم الجيش والاعتماد على عناصر الشباب واللاعبين المسجلين في كشوفات الفريق في بقية جولات الدوري.
المرحلة القادمة ستكون الاكثر صعوبة على الفريق العرباوي الذي سيسعى مدربه اولا لتعويض غياب الثلاثي رامي ومحمد جمعة وواغنر خصوصا ان اللاعبين الثلاثة يعتبرون اساسيين في قائمة الفريق، وسيكون من الصعب ايجاد البديل المناسب في وقت قصير، حيث سيواجه الفريق مباراة صعبة في الجولة القادمة امام لخويا المتصدر، تتطلب ضرورة الفوز وتحقيق النقاط الثلاث حتى يتفادى الفريق الدخول مرة اخرى الى النفق المظلم الذي بات على بعد خطوات منه.

قرار الانضباط ورد العربي
لجنة الانضباط باتحاد الكرة كانت قد قررت منح العربي مهلة نهائية لتسديد المستحقات المالية للاعبي فريق الجيش الثلاثة من أجل استمرار إعارة اللاعبين واتخذت اللجنة قرارها بعد الاطلاع على رد العربي والذي أكد فيه عدم امتلاكه قيمة المستحقات المالية التي يطالبه بها الجيش والتي تصل إلى 4 ملايين ريال.
وكانت اللجنة قد اكدت في قرارها أن المهلة الممنوحة للعربي تتضمن أحد حلين أولهما سداد المستحقات المالية الخاصة بنادي الجيش، أو التوصل إلى اتفاقية تسوية بين الناديين، وذلك بحد أقصى لمدة 72 ساعة، وكانت المؤشرات تؤكد أن العربي لن يخسر جهود لاعبيه الثلاثة فقط، وعودتهم إلى نادي الجيش إذا لم يتوصل إلى اتفاق مع الجيش أو سداد مستحقاته المالية، ولكن سيتعرض لعقوبة من لجنة الانضباط حسب المادة (8) من لائحة الانضباط، والتي تشمل 16 عقوبة وهي: لفت النظر، التحذير، الغرامة، سحب البطولة، المنع من تسجيل اللاعبين، اللعب مباراة بدون جمهور، اللعب مباراة على أرض محايدة، فرض حظر على اللعب في ملعب معين، إلغاء نتيجة مباراة، الإبعاد من المسابقة، الهبوط إلى درجة أدنى، خصم نقاط، اعتبار الفريق مهزوماً، حجز المستحقات المالية من الاتحاد أو إدارة دوري النجوم.
وتأتي هذه العقوبة بناءً على المادة 24 من لائحة لجنة أوضاع اللاعبين الخاصة بالتأخر في دفع المستحقات.. وتنص الفقرة الأولى للمادة 24 على أنه يجب على الأندية الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه اللاعبين والأندية وفقاً للشروط والأحكام المنصوص عليها في العقود المبرمة مع لاعبيهم المحترفين في عقود الانتقال.
وجاء الرد العرباوي سريعا على قرار الانضباط بإعلانه اعادة اللاعبين الثلاثة الى ناديهم دون اكمال فترة الاعارة التي كانت مقررة لنهاية الموسم الحالي، وشددت الادارة على انها سوف تعتمد على اللاعبين الشباب في النادي خلال المرحلة القادمة وقال محمد المنصوري المتحدث الرسمي باسم النادي العربي: قامت الإدارة بإبلاغ المدرب البرازيلي أوزفالدو بأنه سيحصل على الدعم الكامل في الفترة المقبلة للاستفادة من خدمات باقي اللاعبين المقيدين ضمن كشوفات الفريق وبالذات اللاعبين الشباب وهم مستقبل النادي لسد النقص الذي سوف يواكب خروج اللاعبين الثلاثة من العربي.
وقال المنصوري: تقدم إدارة العربي شكرها للاعبين الثلاثة المعارين على جهودهم مع النادي خلال الفترة السابقة وتتمنى لهم التوفيق في مستقبلهم الكروي في المرحلة المقبلة.

تعويض مكان ثلاثي الجيش 
التحدي الاول بالنسبة للمدرب اوزفالدو سيكون هو تعويض غياب ثلاثي فريق الجيش رامي فايز ومحمد جمعة اضافة الى واغنر ريبرو، ونظرا لان اللاعبين الثلاثة يعتبرون اساسيين في تشكيلة الفريق ستكون من هنا صعوبة المهمة خاصة في توفير لاعبين يلعبون في الناحية اليسرى، ونجد ان رامي كان يلعب في قلب الدفاع الى جانب فيفان كواسي، ومحمد جمعة كانت له ادوار هجومية ودفاعية من خلال مشاركته في مركز مزدوج ما بين الظهير الايسر والوسط الايسر، اما واغنر فهو بات يلعب خلف المهاجمين وعوض مكان البرازيلي باولينهو خلال فترة اصابة الاخير التي غيبته عن العديد من المباريات السابقة.
المدرب اوزفالدو الذي تولى مهمة الاشراف على الامور الفنية في النادي خلال الفترة الماضية ركز خلال التدريبات الماضية على ايجاد البديل المناسب ويتوقع ان يشرك احمد صالح خلفان في الوسط الايسر ويعيد خوخي بوعلام للمشاركة في قلب الدفاع الى جانب فيفيان كواسي، مع اشراك عمر العمادي واحمد فتحي في الوسط لتعويض غياب احمد عبدالمقصود الذي كان قد رحل الى النادي الاهلي في فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

سداد مستحقات اللاعبين 
ادارة العربي اكدت خلال تصريحات المتحدث الرسمي ان تركيز الادارة نحو سداد المستحقات المالية للاعبين المواطنين في الفريق من اجل ضمان الاستقرار في المرحلة المقبلة، وسيكون هذا هو التحدي الذي يواجه الادارة ايضا في الوقت الحالي حتى تضمن عدم تعرضها لأي ازمات في مرحلة حساسة من الموسم.
وعلى صعيد اللاعبين المواطنين ومستحقاتهم نجد ان هنالك استقرارا بعض الشيء في ظل عمل الادارة على الايفاء بالمبالغ المالية المفروضة عليها، ولم تكن هنالك أي مشكلة سوى المتعلقة باللاعب فيفيان كواسي الذي تأخرت مستحقاته المالية وهدد وكيله باللجوء الى الفيفا في حال عدم سداد المبلغ المطلوب.
ادارة فريق الاحلام تسعى لتجنب الدخول في أي منعطف قد يسهم في عرقلة مسيرة الفريق ولذلك ستكون حريصة خلال المرحلة القادمة على توفير الاستقرار والايفاء بمستحقات لاعبيها، خاصة ان التعاقدات السابقة في عهد الادارة الماضية أسهمت ايضا في قرار اتحاد الكرة بمنع النادي من التعاقدات خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية الا في حال وجود ضمان مالي شخصي من رئيس النادي.

موقف الفريق الحالي 
الخسارة الاخيرة للعربي امام الاهلي بنتيجة 2 - 4 جعلت الفريق يتراجع الى المركز التاسع برصيد 19 نقطة ليقترب بالتالي من الدخول في دائرة الهبوط مرة اخرى خصوصا ان الفارق بينه والمهددين بالهبوط ليس بالكبير، فالسيلية صاحب المركز العاشر على بعد نقطة واحدة امام العربي ورصيده 18 نقطة، بينما الخريطيات الذي يحتل المركز الحادي عشر على بعد اربع نقاط من العربي ورصيده 15 نقطة.
وضع الفريق الحالي يتطلب من المدرب اوزفالدو التركيز لعدم الدخول في دائرة الهبوط، وانه في حال تعرض الفريق الى خسارة في الجولة المقبلة امام لخويا وفوز السيلية والخريطيات فهذا يعني ان الفريق العرباوي بالفعل سيكون على بعد خطوة واحدة من الدخول الى دائرة الهبوط، وبالتالي سيكون احد المهددين فعليا بالسقوط الى الدرجة الثانية.
هدف العربي خلال المرحلة القادمة يفترض ان يتمثل في تفادي الهبوط الى الدرجة الثانية وتأمين البقاء في دوري النجوم، ولابد ان يعمل المدرب البرازيلي لتحقيق هذا الهدف بعيدا عن أي حسابات اخرى لان وضع الفريق صعب بالفعل في ظل الظروف الحالية والتطورات التي حدثت في الفترة الاخيرة، ويجب ألا تعمل الادارة العرباوية لاكثر من هذا الهدف لان معركة البقاء ستكون هي الاصعب حاليا في المرحلة القادمة.

تصريحات رئيس النادي 
وبعد قرار اعادة اللاعبين الثلاثة لفريق الجيش اكد رئيس النادي العربي الشيخ خليفة بن حمد بن جبر آل ثاني ان الادارة سوف تتصدى للمهمة ولن تترك الفريق يغرق خلال المرحلة القادمة التي ستكون تحديا كبيرا بالنسبة لهم، واشار رئيس العربي الى حجم المشاكل والصعوبات التي واجهها الفريق في المرحلة الماضية ولكنهم قادرون على تجاوزها.
وأضاف الشيخ خليفة بن جبر: الكل شاهد على الظروف التي مر بها العربي بداية الموسم، وأيضاً ظروف التحكيم وأمور أخرى نفضل تأجيل الحديث عنها، وقد يعلمها البعض، ونعلم أن أمنية البعض أن يروا الفريق في الدرجة الثانية، ولكن العربي بإذن الله سوف يخيّب ظنهم وسيعود قريباً قوياً بتضافر جهود الجميع.
وتابع رئيس النادي العربي: نعلم أن هناك من يحاول أن يبث سمومه وإشاعاته وتشويه سمعة الإدارة الحالية بتوجيهات مريبة لكي يرضي من يوجهونه، ولكن جمهور العربي أذكى ويعرف الخفايا وكان باستطاعتنا التهرب من المسؤولية وترك العربي يغرق، ولكن حبنا للنادي يدفعنا للتصدي لتلك الظروف ولن نترك للمتصيد فرصة لهدم العربي أو تراجعه.
وقال الشيخ خليفة بن جبر: نؤكّد أيضاً أننا بحاجة لوقفة جماهيرنا الوفية في هذه الظروف وترك المندسين الذين يرغبون في «تهييج» الجمهور لكي تزيد مشاكل العربي، وأن مخططاتهم ستعود أدراجها وسيبحثون عن طرق أخرى وأساليب جديدة، ولكن بدعم الجماهير سيظل العربي فوق الجميع بإنجازاته.
واختتم رئيس النادي العربي تصريحاته قائلاً: أدعو الجمهور لأن يفرق بين الحق والباطل لأن هناك من لا يستطيع كتابة الحقائق ولا يملكون الشجاعة لقول الحق، وكلنا نتمنى أن يسود العدل بين الجميع ولا نريد أن يكون للعربي حق أكثر من غيره، ولا نطلب سوى المساواة، وهذا الذي ينقصنا للتطوّر. 
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي