استاد الدوحة
كاريكاتير

قبل استئناف دوري نجوم QNB عبر الجولة الثامنة.. فترة التوقف "فرصة لإعادة ترتيب الأوراق"

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 1 سنة
  • Wed 15 November 2017
  • 10:24 AM
  • eye 475

استفادة متباينة للفرق.. وسياسة مختلفة للمدربين لاستغلال بطولة الكأس

 

جاءت فترة التوقف الثانية في الموسم الحالي لتمنح مدربي فرق دوري نجوم QNB الفرصة لاعادة ترتيب اوراقهم من جديد عبر بطولة كأس QSL التي لعب فيها كل فريق مباراتين, وتفاوتت الاستفادة من فترة التوقف وبطولة الكأس من فريق الى الاخر, فنجد ان بعض المدربين مازالوا يعتمدون على العناصر الاساسية في المباريات وعلى رأس هذه الفرق الريان الذي تصدر مجموعته الثانية بالعلامة الكاملة, ولايزال مدربه لاودروب يلعب بقائمة شبه اساسية ليحقق الاستفادة من بطولة الكأس.

ونفس الامر ينطبق على ام صلال الذي شارك في البطولة بغرض تجهيز لاعبيه للدوري, بينما نجد ان فرقا اخرى اتبعت سياسة مختلفة وعلى رأسها السد الذي اعتمد على تشكيلة من اللاعبين الشباب في بطولة الكأس, وبالتالي فان مدربه فيريرا استغل فترة التوقف لتجهيز صف ثان للفريق الاول.

كما ان فترة التوقف كانت فرصة لبعض المدربين لتجهيز بعض العناصر التي كانت بعيدة عن اجواء المباريات بسبب تعرضها للاصابة او ابتعادها لأي اسباب اخرى كما حدث مع مدرب المرخية يوسف ادم الذي استغل التوقف الحالي لتجهيز مهاجمه الجديد عبدالقادر الياس الذي انضم للفريق حديثا لكنه كان بعيدا عن اجواء اللعب التنافسي لفترة ليست بالقصيرة.

الريان وأم صلال وتجهيز الأساسيين

فرق الريان وام صلال وايضا الخريطيات وبنسبة كبيرة الغرافة عملت على استغلال فترة التوقف لتجهيز عناصر الفريق الاول الاساسية استعدادا لبقية مباريات الدوري, ونجد ان الفريق الرياني الذي حصل على العلامة الكاملة في مجموعته الثانية بكأس QSL اتبع مدربه مايكل لاودروب سياسة تجهيز عناصره الاساسية للدوري من خلال استغلال بطولة الكأس لرفع لياقة لاعبيه والمحافظة على حساسية المباريات, حيث يأمل الريان ان يستمر على نفس الاداء القوي ببطولة الدوري.

فريقا ام صلال والخريطيات ايضا اتبعا نفس الاسلوب في تجهيز عناصر الفريق الاول من خلال استغلال فترة التوقف, واعتمد مدرب صقور برزان محمود جابر على بعض من ركائزه الاساسية في المباريات, كما ان مدرب الخريطيات احمد العجلاني اكد في اكثر من مرة انه يسعى لتحقيق اكبر استفادة ممكنة من فترة التوقف وبطولة الكأس من خلال العمل مع المجموعة خاصة ان فريقه يعتبر الاكثر حاجة الى فترة التوقف لاعادة ترتيب الاوراق من جديد قبل عودة منافسة الدوري عبر الجولة الثامنة.

السد وتجهيز صف ثانٍ

مدرب فريق السد جوزفالدو فيريرا ومنذ انطلاقة كأس QSL عمل على استغلال فترة توقف الدوري بغرض تجهيز صف ثان من اللاعبين الشباب يكون لهم القدرة على اللعب مع الفريق الاول والتعود على اجواء المباريات الكبيرة. هذه السياسة لم تتغير، فالمدرب البرتغالي كلف مساعده هشام زاهد بالاشراف على الفريق في مباريات الكأس وقام بتجهيز عدد كبير من اللاعبين لقناعته بأن مشوار الموسم الحالي طويل ويحتاج الى زاد بشري كبير ولذلك استغل فترة التوقف لتجهيز فريق اخر.

هذه السياسة اتبعتها بعض الفرق الاخرى التي اعتمدت ايضا على بعض من العناصر الشابة في الكثير من المباريات، منها الدحيل الذي يعاني ايضا من نقص عدد كبير في فترة التوقف نتيجة ارتباط الكثير من لاعبيه بالتواجد واللعب مع المنتخبات الوطنية, وهذه الغيابات الكثيرة فرضت على المدرب بلماضي الاعتماد على عناصر في بطولة الكأس اغلبها من فريقي تحت 23 عاما وتحت 19 عاما.

أهداف مزدوجة عند بعض الفرق

هنالك بعض الفرق نجد انها خلال فترة التوقف قامت بتجهيز لاعبين شباب وايضا اشراك بعض اللاعبين الاساسيين لتحقيق العديد من الاهداف على امل ان تأتي منافسة الدوري وهي قد قامت بالمحافظة على لياقة لاعبيها الاساسيين وفي نفس الوقت جهّزت بعض العناصر من اللاعبين الشباب.

ونجد ان فهود الغرافة استغلوا بطولة كأس QSL وقام المدرب جون فرنانديز باشراك تشكيلة شبه اساسية كان الهدف منها تجهيز الفريق بشكل جيد لمباريات الدوري القادمة, وينتظر ان تنعكس النتائج والمستوى الذي قدمه الغرافة على مردود الفريق في الدوري خصوصا انه لم يخسر حتى الان في بطولة الكأس وجمع عشر نقاط, حيث تعادل في اخر مباراة له امام الخريطيات.

التعليقات

مقالات
السابق التالي