استاد الدوحة
كاريكاتير

العنابي يجني فوائد كبيرة من الاختبار المولدوفي القوي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 سنة
  • Tue 24 January 2017
  • 4:54 PM
  • eye k

جنى المنتخب القطري الكثير من الفوائد من الاختبار الودي الذي خاضه الليلة قبل الماضية امام المنتخب المولدوفي على استاد جاسم بن حمد بنادي السد وانتهى بالتعادل بهدف لمثله، وذلك في إطار التحضيرات لمواجهتي استهلال الدور الحاسم من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال روسيا، حيث سيستقبل العنابي نظيره الإيراني في الدوحة يوم 23 مارس قبل ان يحل ضيفا على المنتخب الاوزبكي يوم 28 الشهر نفسه في الجولتين السادسة والسابعة من منافسات المجموعة الأولى لحاسمة الإقصائيات المونديالية.

العنابي لم يكن بكامل حضوره البدني كما أكد ذلك المدرب الاوروغوياني خورخي فوساتي المدير الفني للمنتخب القطري عقب اللقاء عطفا على الضغوط التي يرزح تحتها اللاعبون خلال الفترة الحالية بسبب توالي منافسات دوري نجوم قطر، إذ فرغ اللاعبون للتو من المشاركة في الجولة السادسة عشرة من البطولة المحلية وسيعودون غدا للظهور مع فرقهم في الجولة الموالية السابعة عشرة.. في حين بدا المنتخب الضيف في قمة المستوى اللياقي بمعدلات جري كبيرة جدا اظهرها منتخب مولدوفا بدليل انه حافظ على النسق منذ الدقيقة الأولى حتى الأخيرة، الامر الذي أرهق العناصر العنابية.. وعليه فإن الاختبار الاول والمثالي للمنتخب القطري كان بدنيا في مجابهة فريق في مستوى عال جدا من الناحية البدنية، والنجاح في مجاراته طيلة ساعة كاملة، في حين لا يمكن اعتبار أن الدقائق الثلاثين الاخيرة من المباراة سارت على ذات الشاكلة وذلك عطفا على التغييرات التي اجراها كلا المدربين خصوصا فوساتي الذي غير تقريبا كل الفريق بالزج بتسعة لاعبين في غضون اقل من عشر دقائق ولم يبق على ارض الميدان سوى المدافعين بيدرو وإبراهيم ماجد من أجل منح الفرصة لأكبر عدد ممكن من اللاعبين في التجربة الودية.   

 

الأسبقية عنابية 

العنابي كان البادئ بالتسجيل في وقت مبكر عبر سيبستيان سوريا الذي استثمر تمريرة ياسر ابوبكر وحولها لشباك الحارس كوزلييف، فيما جاء الرد للمنتخب المولدوفي عبر اندري كوجاكاري الذي استقبل كرة مرتدة من الدفاع وسددها كما جاءت لتسكن شباك الحارس سعد الشيب في الدقيقة 24.

أصحاب الارض استهلوا المباراة بالطريقة المعتادة للأوروغوياني خورخي فوساتي بالاعتماد على ثلاثة مدافعين حيث سقط كسولا وإبراهيم ماجد خلف خوخي بوعلام، في حين شغل الثنائي بيدرو وياسر ابوبكر الأروقة بأدوار مزدوجة في الإسناد والارتداد، وشكل كل من سالم الهاجري ولويس مارتن ثنائي محور الارتكاز وتولى علي اسد والمعز علي عمليات التنشيط الهجومي بسقوطهما خلف رأس الحرية سيبستيان سوريا.

في المقابل، لعب الفريق الضيف بطريقة 4 – 4 - 2 الكلاسيكية وفق طابع هجومي بحت بمشاركة فاعلة من لاعبي خط الوسط في العمل الهجومي وإسناد رأسي الحربة فارضا زيادة عددية في مناطق العنابي في وقت مبكر جدا ما سمح لرفاق علي أسد بتنفيذ هجوم مرتد منسق مع الدقيقة الثالثة على انطلاقة المباراة لتصل الكرة الى ياسر ابوبكر الذي هيأها لسبيستيان سوريا على مشارف المنطقة اطلقها هذا الأخير قوية سكنت شباك الحارس المولدوفي كوزلييف هدف السبق للمنتخب القطري.

 

عودة قوية

لم يتأثر المنتخب المولدوفي بالتأخر بل سرعان ما نظم صفوفه وفق معطيات جديدة بعدما تنبه لأسلوب لعب العنابي خصوصا على مستوى الانطلاقات عبر الأطراف حيث مارس دينو جراور ضغطا على ابوبكر وفعل فاديم بولهان الشيء نفسه مع بيدرو، فلم تعد ألعاب العنابي الهجومية تلقى النجاعة الكافية بسرعة استرجاع الفريق الضيف للكرة فبات الأكثر استحواذا وسيطرة على المجريات رويدا رويدا، مشهرا ذات السلاح الذي استخدمه العنابي مطلع المباراة بالاعتماد على الاطراف، الامر الذي شكل خطرا متواصلا على مرمى الشيب وكاد ايفانونف ان يسجل عندما وصلته كرة رادو جنساري العكسية بيد ان تسديدته وجدت قدم كسولا لتبعدها لركنية، فيما حادت تسديدة اليسكاندرو عن القائم الايسر لمرمى العنابي.

الدقيقة 24 شهدت عودة الفريق الضيف في النتيجة بعدما نفذ ايفانونف ركنية ابعدها بوعلام برأسه لخارج المنطقة استقبلها اندري كوجاري وسددها كما جاءت قوية سكنت شباك سعد الشيب مسجلا هدف التعادل للمنتخب المولدوفي.

 

صحوة وتوازن

أدرك العنابي ان في مواصلة التراجع ما قد يسمح للفريق الضيف بزيارة ثانية لشباك الحارس الشيب، ليخرج اشبال المدرب فوساتي من مناطقهم نحو الهجوم معتمدين هذه المرة على مهارة علي اسد في صناعة ألعاب وإحداث تأثير فاعل عبر إشغال المعز وسيبستيان، الامر الذي اجبر المنتخب المولدوفي على التراجع بعض الشيء والتخلي عن الاندفاع الهجومي.

العنابي كاد ان يعاود التسجيل عبر خوخي بوعلام الذي استقبل ركنية ياسر ابوبكر وسددها قوية لتعلو عارضة مرمى الحارس كوزلييف في أخطر فرص الدقائق الأخيرة من الشوط الأول والتي اعادت الثقة للعنابي بعد فترة من سيطرة واضحة للمنتخب المولدوفي.

 

أفضلية عنابية

اختار فوساتي نهجا مغايرا للشوط الثاني عندما فضل حرمان الفريق الضيف من المساحات التي منحته الأفضلية في الحصة الأولى فمارس ضغطا عاليا في نصف ملعب المنتخب المولدوفي ما سبب إرباكا كبيرا لهذا الأخير وجعله غير قادر على ممارسة نهجه المعتاد في الاستحواذ والوصول لمناطق العنابي.

تلك المستجدات منحت المنتخب القطري افضلية واضحة في سرعة استرجاع الكرة وشن الهجوم الذي أثمر عن خطورة متواصلة على مرمى المنتخب الضيف بدأت مع الدقيقة 52 عندما سدد لويس مارتن كرة قوية مرت بجوار القائم، ثم أطلق بيدرو كرة قوية من داخل المنطقة إثر تمريرة بينية من علي اسد سيطر عليها الحارس في الدقيقة 55 فيما كانت الفرصة الأخطر للعنابي عندما توغل علي اسد وسدد كرة قوية أبعدها الحارس كوزلييف في الدقيقة 60.. الرد الوحيد للمنتخب المولدوفي جاء في الدقيقة 62 إثر تسديدة قوية من ايفانونف ابعدها الحارس البديل عمر باري بردة فعل رائعة.

 

جملة من التغييرات

نفذ فوساتي ما كان قد اكده قبل اللقاء بإشراك اكثر من تشكيل من خلال جملة من التغييرات أجراها المدرب، فكانت البداية مع انطلاقة الشوط الثاني بمشاركة محمد موسى بديلا لمحمد كسولا، فيما شارك الحارس عمر باري بدلا من سعد الشيب.

التبديلات تواصلت مع الدقيقة 60 عندما زج فوساتي بأربعة لاعبين دفعة واحدة فأشرك كلا من حامد إسماعيل بدلا من سالم الهاجري ورامي فايز بدلا من ياسر ابوبكر وكريم بوضياف بدلا من بوعلام خوخي ثم عبدالرحمن الحرازي بدلا من المعز علي قبل ان يدفع في الدقيقة 68 بأحمد صالح خلفان بدلا من علي اسد ثم احمد عبدالمقصود بديلا للويس مارتن في الدقيقة 75 واخيرا عبدالمجيد عناد بديلا لسيبستيان سوريا في الدقيقة 79 فلم يبق من التشكيل الاساسي سوى بيدرو والقائد إبراهيم ماجد، وبدا واضحا تأثر العنابي بكثرة التغييرات خصوصا في الناحية الهجومية لكنه حافظ على الاداء الدفاعي القوي لتنتهي المباراة بالتعادل.

***

ابدى رضاه على أداء اللاعبين الشباب الجدد.. فوساتي:

 طبقنا أفكاراً تكتيكية تخدمنا أمام إيران أوزباكستان 

 

أبدى الاورغوياني خورخي فوساتي مدرب المنتخب القطري كامل رضاه عن اداء العنابي في مواجهة مولدوفا، مؤكدا بأن فريقه واجه منافسا قويا جدا من النواحي البدنية واستطاع ان يجاريه بل ويتفوق عليه رغم الضغوط التي كان يعاني منها لاعبو المنتخب القطري عطفا على توالي منافسات دوري نجوم قطر حيث فرغ اللاعبون للتو من المشاركة في الجولة السادسة عشرة من البطولة المحلية وسيعودون للظهور مع فرقهم في الجولة الموالية السابعة عشرة.

وأوضح فوساتي بان العنابي سجل حضورا مميزا مطلع اللقاء وكان الافضل والاكثر وصولا وخطورة خصوصا بعدما سجل هدف السبق المبكر، مشيرا الى ان الفريق الضيف أظهر ردة فعل جيدة بفضل القدرات البدنية والفنية التي يتمتع بها، مثنيا على اداء اللاعبين الجدد في صفوف العنابي وخصوصا الشباب منهم والذين شاركوا مع الفريق للمرة الأولى في مناسبة ودية دولية.

واكد فوساتي على ان المنتخب القطري جنى عديد الفوائد من مواجهة المنتخب المولدوفي حيث كانت المباراة فرصة لتطبيق افكار تكتيكية وخططية تخدم العنابي في مواجهتيه المقبلتين في حاسمة التصفيات المونديالية امام إيران واوزباكستان يومي 23 و28 مارس المقبل.

وشدد فوساتي على انه لم يكن ينظر الى النتيجة باعتبارها لا تعنيه بالمرة في اختبارات ودية يبقى الغرض منها تحضير الفريق الوطني لقادم الاستحقاقات وخصوصا تصفيات المونديال الروسي، مشيرا الى ان العنابي قدم مطلع الشوط الثاني عرضا طيبا خصوصا بعد التعديلات التكتيكية التي اجراها المدرب ممررا تعليماته بالضغط على المنتخب المولدوفي لحرمانه من الكرة ومن المساحات التي تجعله يقوم بعمله الهجومي المعتاد، مؤكدا نجاح اللاعبين في تطبيق التعليمات، لافتا الى انه لم يكن بالإمكان مواصلة ذات النهج خصوصا في خضم الحاجة لإجراء عديد التغييرات على التشكيل من اجل الحفاظ على اللاعبين وعلى قواهم البدنية خصوصا خلال الفترة الحالية التي تشهد ضغطا على مستوى مباريات دوري نجوم قطر.

****

الهاجري وخلفان وعناد والحرازي ورامي.. ظهور دولي أول 

شهدت مواجهة العنابي ومنتخب مولدوفيا الظهور الأول لخمسة لاعبين بقميص المنتخب القطري عبر تسجيل المشاركة الدولية الاولى لهم.. البداية كانت من لاعب السد سالم الهاجري الذي بدأ المباراة اساسيا قبل ان يغادر في الدقيقة 60 رغم ان الهاجري قد استدعي لمباراة روسيا الودية التي جرت في العاشر من شهر نوفمبر الماضي لكنه لم يشارك.. ثم لاعب العربي رامي فايز ابوشمالة الذي حل بديلا للظهير الايسر ياسر ابوبكر في الدقيقة 60 ثم لاعب الريان عبدالرحمن الحرازي الذي شارك بديلا للمعز علي منذ الدقيقة 62 رغم ان الحرازي قد تم استدعاؤه لمباراة صربيا الودية التي جرت في شهر سبتمبر 2016 لكنه لم يشارك، قبل ان يأتي الدور على أحمد صالح خلفان الذي حل بديلا لعلي اسد في الدقيقة 68 رغم ان أحمد خلفان كان قد استدعي ايضا لقائمة المنتخب القطري في مباراة روسيا الودية لكنه لم يشارك، واخيرا لاعب الريان عبد المجيد عناد الذي شارك بديلا لسيبستيان سوريا في الدقيقة 79.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي