استاد الدوحة
كاريكاتير

يواجه الخور المتعثر لمواصلة إنفراده بالصدارة.. الدحيل يسعى للعودة إلى سكة الإنتصارات

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 سنة
  • Fri 03 November 2017
  • 9:55 AM
  • eye 469

يتطلع  الدحيل الذي ينفرد بصدارة دوري نجوم QNB إلى إستعادة نغمة الفوز عندما يحل ضيفا على  الخور الذي يعاني الأمرين  في المباراة التي سوف تجمع بينهما مساء اليوم ضمن منافسات الجولة السابعة..

وكان الدحيل قد تعثر في مباراته الماضية بالتعادل مع الغرافة الذي أوقف  سلسلة إنتصاراته المتتالية  لأول مرة منذ بداية البطولة..

 

ويبدو الدحيل حامل اللقب مرشحا فوق العادة للفوز من الناحية المنطقية ومواصلة تقدمه في صدارة الدوري أمام ملاحقيه الرئيسيين السد والريان  على حساب  الخورالذي يقدم مستويات ضعفية ويحصد نتائجا سلبية أزمت وضعه في منطقة الهبوط وعجلت بإقالة مدربه الفرنسي لوران بانيد من منصبه.

 

مرشح قوي للفوز

يسعى الدحيل للعودة مجددا إلى سكة الإنتصارات لتأمين صدارة دوري نجوم QNB التي ينفرد بها برصيد 16 نقطة..

ويدرك لاعبو المدرب الجزائري جمال بلماضي أن الخطأ ممنوع عليهم اليوم لأن السد والريان يتربصان بفريقهم ويهددونه في صدارته إذ أنهم  لن يدخروا جهدا في محاولة إنتزاعها منه  ولاسيما  أنهما لايتأخران عنه سوى بنقطة واحدة..

وكان الدحيل قبل أول تعثر يتعرض له في الدوري هذا الموسم بالتعادل مع الغرافة 1-1  قد حقق العلامة الكاملة بخمسة إنتصارات متتالية إنتزعها من نادي قطر 3-2 والعربي 2-0 والريان 5-3 والأهلي 6-1 وأم صلال 4-1..

وقدم حامل اللقب مستويات عالية وعروضا قوية وتميز فيها بأدائه الهجومي القوي جدا الذي تفوق به على الفرق التي واجهها ولم ينج منه سوى الغرافة بالتعادل معه..

ويفرض الدحيل نفسه بقوة  في الشق الهجومي بدليل أنه يتوفر على أفضل هجوم حيث أحرز 21 هدف بقيادة مهاجمه  المغربي يوسف العربي الذي يعتلي صدارة الهدافين برصيد 11 هدفا ويعد مرشحا بقوة للمحافظة على لقب هداف دوري النجوم للموسم الثاني على التوالي بعد أن أحرزه الموسم الماضي برصيد  24 هدفا في 18 مباراة فقط رغم  أنه غاب عن المشاركة في 8 مباريات  خمسة  منها بسبب م أنضمامه إلى منتخب بلاده في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017  أما الثلاثة المتبقية فكانت بداعي تعرضه إلى إصابة في الكتف ..

 

مهمة صعبة جدا    

يخوض الخور مباراته الصعبة جدا أمام الدحيل بعد التغيير الفني الإجباري الذي شهده حيث أقدمت إدارته عقب خسارته أمام أم صلال 0-1 في الجولة الماضية على إقالة المدرب الفرنسي لوران بانيد من منصبه الفني وكلفت مساعده المغربي عمر نجحي  بإعداد « الفرسان » لها وقيادتهم اليوم  قبل تعيين مدرب رسمي للفريق.

وكانت الخسارة أمام صقور برزان التي أدى بانيد ثمنها غاليا هي الثالثة  على التوالي للخور والرابعة بالموسم مقابل فوز وتعادل  ليحتل برصيد 4 نقاط المركز التاسع متقدما بفارق نقطة عن نادي قطر الذي يحتل المركز الثاني عشر الأخير وبفارق الأهداف فقط عن العربي العاشر والمرخية الحادي عشر.

وكان الخور قد خسر أمام الريان 2-4 قبل آن يحقق الفوز  على الأهلي 2-0 ويتعادل مع الخريطيات 1-1 غير أنه سار مجددا في الإتجاه المعاكس وخسر  أمام كل من الغرافة 0-3 والمرخية 0-1 وأخيرا أم صلال 0-1.

ومن البديهي أن الفرسان يودون إنتشال فريقهم من منطقة أسفل الترتيب والتقدم إلى وسط الترتيب الآمن بيد أن تحقيق مسعاهم يحتاج إلى  تقديم مستويات أفضل وتحسين نتائجهم وهذا يتطلب منهم مضاعفة الجهود وبذل تضحيات كبيرة جدا..  

 

بطاقة المباراة

 التاريخ: 3 نوفمبر 2017

الفريقان: الخور والدحيل

المناسبة: الجولة السابعة

الملعب: الخور

التوقيت: الساعة 7 و25 دقيقة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي