استاد الدوحة
كاريكاتير

استاد الدوحة تختار لاودروب والعربي الأفضل في أكتوبر

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 31 October 2017
  • 10:13 AM
  • eye 611

 إختارت استاد الدوحة الندماركي مايكل لاودروب كأفضل مدرب في دوري نجوم QNB عن شهر اكتوبر بعد قيادته لفريق الريان لتحقيق العلامة الكاملة بثلاث انتصارات أعادت الرهيب الى واجه المنافسة وبات على بعد نقطة واحدة من المتصدر الدحيل ومتساوياً مع السد في النقاط عقب العرض الكبير الذي قدمه في الكلاسيكو الأخير.

بالمقابل استحق هداف النسخة السابقة من دوري نجوم قطر ومتصدر جدول الهدافين في النسخة الحالية يوسف العربي لقب اللاعب الأفضل في الشهر ذاته بعدما انهمرت أهدافه في الجولات الثلاث مسجلاً سبعة اهداف جعلته يبتعد بفارق خمسة اهداف كاملة عن أقرب مطارديه، حيث لم يغب العربي عن زيارة الشباك طيلة الشهر  بل وعرفت مباراة الأهلي تسجيله لسوبر هاتريك .

---------

لاودروب ..الافضل باقتدار

استحق الدنماركي مايكل لاودروب مدرب الريان لقب الأفضل في شهر اكتوبر بعدما قاد فريقه الى صحوة كبيرة خلال الجولات الثلاث التي لعبت من عمر دوري نجوم QNB متجاوزا الآثار السلبية التي خلفتها الخسارة الثقيلة في الجولة الثالثة والأخيرة في شهر سبتمبر أمام الدحيل محققاً العلامة الكاملة في الشهر الموالي بعد استهلال مثالي أمام المرخية برباعية مقابل هدف، ثم مضى ليطوي عناد السيلية في الجولة الموالية بانتصار ثمين بهدف دون رد قبل أن يصل بالفريق الى قمة المستوى إبان مواجهة السد في كلاسيكو الكرة القطرية.

ولعل الظهور الللافت للريان في النصف الثاني من الكلاسيكو ساهم بشكل فاعل في إختيار لاودروب كأفضل مدرب في الشهر، حيث أسهمت تعليماته وتدخلاته التي دلت على قراءة جيدة لمعطيات المباراة في قلب الرهيب تأخره بهدف الى انتصار ثمين بهدفين، ليجمع لاودروب العلامة الكاملة في شهر اكتوبر ليكون الوحيد بين المدربين في الدوري الذي يقود فريقه الى ثلاث إنتصارات في الجولات الثلاث .

ووجد لاودروب منافسة قوية من بعض المدربين على لقب الأفضل على غرار التونسي سامي الطربالسي مدرب السيلية الذي واصل قيادة فريقه الى تحقيق نتائج لافتة، فلولا الخسارة التي مني بها فريقه أمام الريان في الجولة الخامسة بهدف دون رد، لربما كان الطرابلسي هو المدرب الأفضل خصوصا وأنه قاد فريقه الى إنتصارين أحدهما كان عريضا على الملك القطراوي وبخماسية كاملة .

-------------

العربي ماكينة أهداف لا تتوقف  

أثبت يوسف العربي انه ماكينة أهداف لا تتوقف عن التسجيل بعدما نجح في تسجيل رقم يبدو قياسي من الأهداف خلال المباريات الثلاث التي خاضها فريقه في شهر اكتوبر، فلم يغب عن زيارة الشباك في المباريات الثلاث، فكانت البداية قوية جداً بسوبر هاتريك سجله في مرمى الأهلي من أصل سداسية التي انتصر فيها الدحيل على العميد الذي اكتفى بهدف شرفي، قبل أن يواصل الظهور اللافت في المباراة الموالية بعدما أخذ على عاتقه تسجيل نصف أهداف فريقه الأربعة التي ولجت مرمى أم صلال في مباراة كانت أشبه بالتحدي بالنسبة لحامل اللقب.

وواصل العربي العزف على ذات منوال التسجيل في المباراة الثالثة على التوالي في شهر اكتوبر بعدما بصم على الهدف الوحيد لفريقه في مرمى الغرافة في المباراة التي انقاد فيها حامل اللقب الى التعادل الاول..لتأتي محصلة العربي في شهر اكتوبر سبعة أهداف في ثلاث مباريات جعلت نسبة تسجيله الرجل تتجاوز الهدفين في المباراة الواحدة .

الاهداف السبعة التي سجلها العربي جعلته يغرد وحيداً على قمة جدول الهدافين برصيد 11 هدفا وبفارق خمسة اهداف كاملة عن أقرب مطارديه وهو الأوزبكي تيمور عبد الخالكيوف صاحب الأهداف الستة، ما يعني أن مسألة اللحاق بيوسف العربي في ظل هذا الفارق وفي ظل تواصل المحصلة التهديفية العالية التي يتوفر عليها، باتت في غاية الصعوبة .

العربي وجد منافسة شرسة في إختيار الأفضل في شهر اكتوبر خصوصا مع مواطنه عبد الرزاق حمد الله الذي بدأ يستعيد الوهج والألق الذي كان عليه إبان التتويج بلقب هداف دوري نجوم قطر مع الجيش، حيث كان حمد الله عراب عودة الريان الى الكلاسيكو بتسجيله هدف التعادل الذي كان الخامس له هذا الموسم، خلافا الى تميز حمد الله على مستوى صناعة الأهداف رغم أنه مهاجم صريح حيث قدم الى الآن ثلاث تمريرات حاسمة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي