استاد الدوحة
كاريكاتير

الملك والعميد يختتمان الجولة بمواجهة لا تقبل القسمة على اثنين

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 11 شهر
  • Sat 21 October 2017
  • 10:42 AM
  • eye 386

ستكون مباراة قطر والأهلي مساء اليوم على استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل في ختام منافسات الجولة الخامسة من دوري نجوم QNB إحدى أكثر المواجهات سخونة على اعتبار أنها تجمع فريقين في حاجة ماسة إلى تحقيق النقاط من أجل الابتعاد عن المراكز المتأخرة.

ويملك نادي قطر 3 نقاط من فوز وحيد وثلاثة هزائم، أما الأهلي فلم يحصد إلى حد الآن إلا نقطة وحيدة من تعادل وثلاثة هزائم، وفي مثل هذه الوضع فإن كل فريق لن يكون مستعدا للتنازل عن الفوز، خصوصا أن المستوى بينهما يبدو متقاربا إلى حد كبير، مع أفضلية طفيفة لنادي قطر الذي كان أداؤه مقبولا في أغلب المباريات، على عكس الأهلي الذي مازال يبحث عن توازنه.

ولا شك أن المدربين، الأرجنتيني غابرييل كالديرون، والإسباني خواكين كاباروس، وكلاهما يخوض هذا الموسم تجربته الأولى في قطر، يتطلعان إلى أن تشكل مباراة الجولة الحالية منعطفا إيجابيا يعطي الثقة قبل الفترة القادمة، خصوصا أن تواصل الجولات دون أن تتحسن الأمور خاصة على صعيد النقاط يعني زيادة الضغوط بشكل قد يؤدي إلى انتهاء التجربة مبكرا.

 

القطراوي يريد إيقاف نزيف النقاط

بدأ نادي قطر الموسم بقوة في أول جولتين، ففي البداية خسر مع الدحيل لكنه قدم مستوى جيدا جدا وكان بإمكانه الفوز أو التعادل على أقل تقدير، ثم فاز على المرخية، فكانت المؤشرات توحي أن الفريق في طريقه لتقديم موسم رائع ينسي جماهيره خيبة الهبوط إلى الدرجة الثانية، لكن الأمور تدهورت بالخسارة أمام العربي، وهي خسارة لم تكن منتظرة في ظل ما قدمه القطراوية قبلها وفي ظل البداية المتعثرة للعربي في المسابقة.

وحاول الملك القطراوي التدارك في الجولة الماضية لكنه اصطدم بمنافس قوي اسمه السد لم يكن مستعدا للتنازل عن الفوز بحكم المنافسة الشرسة في أعلى الجدول، ليتلقى فريق المدرب كالديرون الخسارة الثالثة في أربع جولات.

بالتالي يدخل نادي قطر مباراة اليوم برغبة قوية في أن يعود للانتصارات ويوقف نزيف النقاط، وليثبت حقا أنه في الموسم الحالي لن يرضى بأن يكون في المراكز المتأخرة وأن يعيش مجددا كوابيس الهبوط إلى الدرجة الثانية.

ويحتاج الفريق القطراوي إلى تحسين أدائه سواء على المستوى الدفاعي بعد أن تلقت شباكه 8 أهداف في 4 مباريات، أو على المستوى الهجومي، خصوصا أن لاعبي الخط الأمامي لم يقدموا المستويات المأمولة إلى حد الآن، وفي مقدمتهم المهاجم حبيب حبيبو القادم من الدوري الفرنسي والذي لم يسجل أي هدف إلى حد الآن. 

لا خيار للأهلي سوى الفوز

لم تعد الخيارات كثيرة أمام الأهلي بعد بدايته الهزيلة في الدوري، فهو يحتاج إلى الخروج من نفق النتائج السلبية بأقصى سرعة لا سيما أن الضغوط بدأت تزيد من مباراة إلى أخرى، وتحديدا على الجهاز الفني بقيادة الإسباني خواكين كاباروس.

وزادت معاناة العميد الأهلاوي بالخسارة الثقيلة في الجولة الماضية أمام الدحيل بالستة، وهي هزيمة كشفت بشكل واضح سوء استعداد الفريق للموسم الجديد، وأثارت عديد التساؤلات حول قدراته وسقف طموحاته.

والحقيقة أن الأهلي تميّز خلال السنوات الماضية بأسلوب لعب يعتمد على الدفاع المنظم والصارم والهجمات المرتدة الخاطفة التي ترهق الخصوم وتحسم نتائج المباريات، لكننا لم نر شيئا من ذلك في بداية الموسم الحالي، بل شاهدنا دفاعا مفككا وهجوما بلا مخالب.

وتعتبر المواجهة أمام نادي قطر مساء اليوم مفصلية في مثل هذه الظروف، لأن أي نتيجة غير الفوز قد تأتي بعواقب وخيمة على الأهلي، وخصوصا إذا انتهى اللقاء بخسارة رابعة في خمس جولات وتجمد الرصيد عند نقطة واحدة.

ولعل الفريق يحتاج في المقام الأول إلى روح معنوية مغايرة للتي رأيناها في المباريات الماضية، لأن الأهلي يملك مجموعة لاعبين جيدين بإمكانهم تقديم مستويات مميزة، وبالخصوص النجم مشعل عبدالله الذي طالما قاد فريقه لتحقيق الانتصارات، ودوره محوري بلا شك في ظل الأزمة الحالية للعميد.   

 

 

بطاقة المباراة

الفريقان: قطر والأهلي

المناسبة: الجولة الخامسة من دوري نجوم قطر

التاريخ: السبت 21 أكتوبر 2017

الملعب: استاد عبدالله بن خليفة

التوقيت: السابعة و35 دقيقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي