استاد الدوحة
كاريكاتير

فوارق النقاط بدأت التمهيد للطوابق الفنية .. فرق الريادة تضرب قوة

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 سنة
  • Tue 17 October 2017
  • 10:27 AM
  • eye 595

ضربت فرق ريادة جدول ترتيب دوري نجومQNB  بقوة وواصلت هيمنتها بفوز جديد هو الرابع توالياً لقطبي الصدارة الدحيل والسد والثالث لمثلث المطاردة المتمثل بأم صلال والريان والسيلية..واللافت أن الإنتصارات كانت صريحة هذه المرة خصوصا لحامل اللقب الذي دك شباك العميد بنصف درزن في حين اكتفى السد بثلاثية في مرمى الملك، أما الرهيب والصقور فقد نسجا على ذات المنوال عندما تجاوزا المرخية والعربي برباعية، فيما إكتفى السيلية بإنتصار صغير على الخريطيات بهدفين لهدف.

نتيجة إنتصارات أصحاب الطليعة زادت الطين بلة عند فرق ذيل التريب التي راوحت مكانها بسقوط آخر أبقى القاع على حاله بجديد إنضمام الاحلام عقب الخسارة الكبيرة أمام أم صلال، في حين بات العميد مثار حديث الشارع الكروي المحلي بعد السداسية التي هزت أركانه بإنتظار ردة الفعل الإدارية .

وعلى تلك الشاكلة يبدو أن دوري نجوم قطر يمضي نحو الظاهرة الجديدة القديمة المتمثلة بالطوابق الفنية بواقع الفواصل الرقمية الكبيرة على مستوى النقاط بين الفرق،  والحديث هنا ليس على فقط عن الفوارق بين القاع والقمة، بل حتى عن الأندية التي تتوسط جدول الترتيب خصوصا إذا ما إستمرت الامور على حالها كما في الجولة الرابعة التي كرست تبايناً كبيراً في المستوى والمردود.

 ------------

هدف حمد الله.. نقطة تحول كبرى في مباراة غير متكافئة!

اتفق لاودورب مدرب الريان وأيمن منصور مدرب المرخية على أن الهدف الأول الذي أحرزه حمد الله من ضربة خطأ مباشرة بعد دقيقتين فقط من صافرة البداية أسهم بشكل كبير جدا في تغيير مسار المباراة  حيث أنه عبّد الطريق أمام "الرهيب" لتحقيق فوز كاسح أبقاه على بعد 3 نقاط من الصدارة المشتركة بين الدحيل والسد بينما أزّم موقف "مرخاوي الحزم" بالمركز 12 بلارصيد من النقاط..

ولقد كان من الطبيعي أن المرخية في أول مباراة تحت إشراف أيمن منصور الذي تولى المهمة الفنية بدلا من يوسف آدم الذي أقيل من منصبه بسبب "سوء النتائج" وليس الأداء قد إستعد لخوضها بالإعتماد على طريقة دفاعية أو بالأحرى متوازنة جدا تقوم على الدفاع بأكبر عدد من اللاعبين والهجوم بالمرتدات السريعة.

ولكن  هدف السبق المبكر جدا أفسد "المخطط" التكتيكي للفريق المرخاوي الذي بات مرغما على التخلي  عن حذره الدفاعي الذي لم يكن له أصلا الوقت الكافي لكي يتقيد ويلتزم به وفرض عليه التقدم من أجل محاولة إدراك التعادل بيد أنه كانت تنقصه الأدوات والوسائل اللازمة للتحول في أداء المهام الدفاعية والهجومية بشكل متوازن وفعّال..

إجتهاد المرخية في الإندفاع غير المنظم إلى الأمام صب في صالح لاعبي الوسط المتقدمين والمهاجمين بالفريق الرياني حيث أنهم إستفادوا من مساحات فارغة في خطي وسط ودفاع خصمهم  في صناعة العديد من فرص التهديف  التي أثمرت عن أربعة أهداف فقط لأنه كان بالإمكان أن تكون الحصة مضاعفة لو إستغلت كلها بالشكل الصحيح.. 

--------------

السيلية يمضي بثقة رغم ملاحظات الطرابلسي

رغم الملاحظات التي أبداها التونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية حول مردود لاعبيه في مباراة الخريطيات، الا أن الفريق حقق الأهم عندما سجل الإنتصار الثاني تواليا والثالث في النسخة الحالية من دوري نجوم QNB  من أربع مباريات بمحصلة نقطية وضعت الشواهين على مقربة من فرق صدارة جدول التريب محتلاً المركز الخامس بفارق الاهداف عن الريان الرابع .

الطرابلسي تحدث عن فرط ثقة أظهره لاعبوه خلال المباراة بعدما شعروا بأن المهمة بدت سهلة عطفا على المستويات التي قدموها في سابق المباريات والتي اعتقدوا أنها تؤهلهم لتحقيق إنتصار صريح على الخريطيات، الأمر الذي قادهم الى ظهور محتشم هو الأكثر تواضعا في البطولة المحلية من وجهة نظر المدرب، بيد أن ذلك لم يمنع الطرابلسي من الحديث عن الشخصية القوية للفريق الذي استفزه التأخر قبيل نهاية الشوط الأول بثماني دقائق فأبى رفاق فاغنر رينار الخروج من الحصة الاولى دون تسديد دين الخريطيات فعادوا للمباراة سريعا.

لم يكن الشواهين بحاجة الى النقص العددي الذي أصاب صفوف الخريطيات بطرد أحمد عبد الحي في الدقيقة 68 ذلك أنهم كانوا قد سجلوا هدف التقدم قبل الطرد بثلاث دقائق بلعبة جميلة بين محمد مدثر والمتألق دائما فاغنر رينار..لتتواصل متاعب أشبال المدرب التونسي الآخر أحمد العجلاني بعدما تجمد رصيدهم عند النقطة اليتيمة في المركز العاشر !.

 -----------------

حراس المرمى صداع في رأس الخور

لازال الخور يدفع ثمن اخطاء حراس المرمى التي باتت ازمة تهدد الفريق في الموسم الحالي , وبعد اخطاء الحارس بابا جبريل في مباراة الريان بالجولة الاولى والتي كانت سببا في خسارة الفريق , جاء الدور على الحارس الجديد كلود امين الذي تسبب في خسارة الفريق امام الغرافة بالجولة الماضية بعد طرده في الشوط الاول وهو ما ادى الى لعب الفرسان لاكثر من خمسين دقيقة بعشرة لاعبين.

وكان امين تدخل على لاعب الغرافة مؤيد حسن في كرة لاتستحق ذلك التدخل ليمنحه الحكم خميس المري البطاقة الحمراء ليغادر الملعب في اول مباراة له مع الخور وهو ما سبب حرجا كبيرا للمدرب بانيد الذي كان يراهن عليه بعد ابعاد بابا جبريل من التشكيلة الاساسية بسبب كثرة اخطاءه .

كلود امين كان رهان ادارة الخور في الموسم الحالي بعد التعاقد معه قادما من فريق الدحيل لكنه في اول ظهور نال البطاقة الحمراء لتستمر معاناة الفرسان مع حراس المرمى , وقد يضطر مدرب الفريق بانيد لاعادة الحارس المغضوب عليه بابا جبريل اعتبارا من الجولة المقبلة في ظل عدم توفر حراس خاصة وان الحارس الذي كان بديلا لجبريل وهو غيث جمعة انتقل الى فريق معيذر بعد التعاقد مع كلود امين الذي كان يعول عليه في انهاء هذه المشكلة الكبيرة .

-----------

بدلاء ام صلال في مستوى الاساسيين

واصل صقور برزان التحليق في سماء دوري نجوم QNB بفوز ثالث كان امام العربي وبرباعية كاملة , وواصل الفريق البرتقالي توهجه بفضل الاداء الجماعي والروح القتالية العالية التي اظهروها في جميع مبارياتهم الماضية وهو ما جعلهم يحتلون المركز الثالث في جدول الترتيب بنهاية الجولة الرابعة خلف الدحيل والسد .

ام صلال لديه مجموعة من اللاعبين وبدلاء في مستوى الاساسيين لذلك عند غياب اي لاعب لايجد المدرب محمود جابر مشكلة في اختيار البديل وهو ما ظل يفعله في المباريات الماضية , حيث غاب عن تشكيلة الفريق في لقاء العربي لاعب مهم وهو اسماعيل محمود ولكن المدرب جابر اختار بزمان خوبياري الذي عوّض مكان اسماعيل وكان احد نجوم المباراة بعد ان تسبب في الهدف الاول .

وفي ظل وجود مجموعة مميزة تتوفر لدى المدرب جابر خيارات متعددة خاصة على مستوى الاجنحة وصناعة اللعب والهجوم , وهو ما جعل الفريق يقدم مردودا عاليا ويفوز في ثلاث مباريات امام الخريطيات والاهلي والعربي ويتعادل مع الغرافة , ليكون الفريق البرتقالي مرشحا في الموسم الحالي للتواجد مع الاربعة الكبار بل وقد يكون محتلا المركز الثالث لفترة ليست بالقصيرة.

الاختبار القادم لام صلال سيكون امام الدحيل في الجولة الخامسة , ولاشك ان المباراة ستكون محكا حقيقا لفريق ظل يسجل تالقا كبيرا في الجولات الماضية .

-----------

 

قدّم مستوى هزيلا وخسر بالستة.. ماذا يحدث للعميد؟

 

صحيح أن الدحيل كان متوهجا للغاية في مباراته أمام الأهلي ضمن الجولة الرابعة لدوري نجوم QNB خاصة على الصعيد الهجومي في ظل تألق لافت ليوسف العربي ويوسف المساكني ونام تاي هي، لكن ذلك لا يبرر بتاتا المستوى الهزيل الذي ظهر به العميد والذي يثير جملة من التساؤلات حول مستقبل الفريق في الموسم الحالي.

الأهلي ظهر مفككا دفاعيا وغير قادر على إيقاف هجمات الفريق المنافس بالرغم من أنه كان يدافع طوال الوقت بعدد كبير من اللاعبين، كما أنه لم يستطع أن يشن هجمات معاكسة خطيرة يخفف بها قليلا من الضغط المتواصل للدحيل.

والحقيقة أن هذا الأمر يبدو غريبا للغاية في فريق عوّدنا طوال المواسم الماضية بقدراته الكبيرة على شن الهجمات المرتدة السريعة التي كانت تقض مضاجع الفرق المنافسة، بتواجد مشعل عبدالله، وأسماء مميزة سابقة أبرزها ديوكو وموبيلي.

وفي ظل ظهور العميد دون تحصين دفاعي قوي ولا مخالب هجومية، يمكن أن نتساءل عن الأسباب التي أدت إلى هذا الوضع، فهل يتعلق الأمر باختيارات اللاعبين الأجانب، أم أسلوب المدرب؟ وبمثل المستوى الذي قدمه الفريق الأهلاوي في مباراته أمام الدحيل يحق لجماهير الفريق أن تتخوف كثيرا على مصير العميد خلال الفترة القادمة، وهو الذي يتواجد حاليا في المركز قبل الأخير في جدول الترتيب برصيد نقطة وحيدة.

---------

وعكة تغيب علي أسد عن السد

غاب الدولي علي أسد عن لقاء السد ونادي قطر وهو اللقاء الذي جمع الفريقين يوم الأحد في منافسات الجولة الرابعة لدوري نجوم كيو.إن.بي.

وظهر اللاعب في مدرجات المباراة التي فاز فيها فريقه الملقب بالزعيم 3-1 على نادي قطر الملقب بالملك رفقة وكيل أعماله.

وبالتقصي عن سبب غياب علي أسد تبين أنه لا يعاني من أي من إصابات الملاعب وإنما أصيب بوعكة صحية في المعدة نتيجة تسمم على ما يبدو وهو ما استلزم راحة اللاعب للحصول على العلاج اللازم وسيتواجد علي أسد على الأرجح في مواجهة الزعيم المقبلة في الجولة الخامسة أمام العربي يوم الجمعة المقبل.

التعليقات

مقالات
السابق التالي