استاد الدوحة
كاريكاتير

يتطلعون لاقتفاء أثر كنجي ونام تاي هي .. محترفو دوري النجوم يطرقون أبواب مونديال روسيا

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 12 شهر
  • Fri 06 October 2017
  • 10:18 AM
  • eye 453

يخوض عدد من اللاعبين المحترفين في أندية دوري نجوم QNB مباريات هامة مع منتخبات بلدانهم في تصفيات كأس العالم روسيا 2018، ويحمل بعضهم آمالا كبيرة في بلوغ المونديال، على غرار يوسف المساكني نجم الدحيل والمنتخب التونسي، والبوريكيني آلان تراروي صانع ألعاب نادي المرخية، ويتطلع جناح نادي الغرافة، السلوفاكي فلاديمير فايس، إلى أن يتمكن منتخب بلاده من الحفاظ على فرصة التأهل من خلال الملحق، وهو أيضا ما يطمح إليه كل من محمود المواس لاعب أم صلال ومارديك مارديكيان مهاجم العربي رغم أن المهمة تلوح صعبة على المنتخب السوري المتعادل ذهابا مع نظيره الأسترالي 1-1، خاصة أن سوريا ستكون مضطرة لخوض ملحق آخر في حالة التأهل على حساب أستراليا.

 

ويأمل محترفو دوري النجوم الذين مازالوا يحتفظون بأمل التأهل لمونديال 2018 إلى أن ينسجوا على منوال كل من محترف السد مرتضى كنجي الذي ضمن الوصول إلى نهائيات روسيا مع المنتخب الإيراني بتصدر المجموعة الآسيوية الأولى، وأيضا لاعب الدحيل نام تاي هي الذي كان قد حقق هو الآخر التأهل للمونديال مع منتخب كوريا الجنوبية في المجموعة ذاتها.

 

المساكني وتراوري..حظوظ كبيرة في التأهل

في تصفيات القارة الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018، ينطلق المنتخب التونسي بحظوظ كبيرة في خطف بطاقة التأهل عن المجموعة الأولى حيث يحتل حاليا الصدارة برصيد 10 نقاط قبل جولتين من نهاية التصفيات، بفارق 3 نقاط عن أقرب منافسيه منتخب الكنغو الديمقراطية.

 

ويطمح يوسف المساكني وزملاؤه إلى تحقيق الفوز على غينيا في كوناكري غدا السبت لأن ذلك قد يمكنهم من التأهل رسميا في حال خسارة الكنغو الديمقراطية أو تعادلها في المباراة التي تجمعها مع ليبيا في اليوم ذاته.

 

وقدّم المساكني مستويات مميزة في الفترة الأخيرة جعلت المدرب نبيل معلول يمنحه شارة قيادة نسور قرطاج، وتعوّل عليه الجماهير التونسية بشكل كبير لقيادة منتخبها إلى النهائيات مجددا بعد الغياب عن نسختي جنوب إفريقيا 2010 والبرازيل 2014.

 

وهناك أيضا لاعب آخر من محترفي الدوري القطري يملك منتخب بلاده آمالا كبيرة في بلوغ المونديال عن قارة إفريقيا، وهو البوركيني آلان تراوري محترف المرخية.

 

ويحتل منتخب بوركينا صدارة المجموعة الرابعة بالشراكة مع منتخب الرأس الأخضر برصيد 6 نقاط لكل منهما، ويلعب المنتخب البوركيني غدا أمام نظيره الجنوب إفريقي في جوهانزبروغ، ويطمح للعودة بالنقاط الثلاث من أجل تعزيز حظوظه في التأهل.

 

المواس ومارديكيان يظهران أمام أستراليا

في آسيا، خاض المنتخب السوري الذي يضم كلا من محمود المواس لاعب أم صلال ومارديك مارديكيان محترف العربي، مباراة ذهاب الملحق القاري أمام نظيره الأسترالي يوم أمس في ماليزيا وقد انتهت المواجهة بنتيجة التعادل 1-1 وهي نتيجة تجعل مهمة السوريين صعبة نوعا ما قبل مباراة العودة في أستراليا يوم الثلاثاء القادم لكن آمالهم تبقى قائمة.

 

وتقدم المنتخب الأسترالي خلال الشوط الأول من اللقاء بهدف روبي كروس عند الدقيقة 40 لكن المنتخب السوري ضغط بشكل كبير في الشوط الثاني وأدرك التعادل من ضربة جزاء في الدقيقة 85 بإمضاء عمر السومة.

 

وبالنسبة لثنائي الدوري القطري، فقد ظهرا في تشكيلة المدرب أيمن الحكيم خلال المواجهة الهامة، حيث لعب محمود المواس أساسيا واستبدله المدرب بزميله فراس الخطيب عند الدقيقة 75، أما مارديك مارديكيان فقد كان احتياطيا ودخل خلال الدقائق الأخيرة من المواجهة لزيادة الزخم الهجومي، وبعد دخوله بوقت وجيز تحقق هدف التعادل.

 

فايس يتطلع لبطاقة الملحق

في تصفيات قارة أوروبا المؤهلة للمونديال، يطمح فلاديمير فايس العائد مؤخرا إلى تشكيلة الغرافة، إلى أن يحرز مع منتخب سلوفاكيا بطاقة المركز الثاني في المجموعة السادسة، حيث أن ذلك سيمكنه من التأهل للملحق الأوروبي، ومواجهة أحد المنتخبات صاحبة المركز الثاني في المجموعات الأخرى، والفائز في تلك المواجهة يتأهل للنهائيات.

 

ولعب المنتخب السلوفاكي يوم أمس أمام نظيره الاسكتلندي في غلاسكو، وسيستضيف بعد غد الأحد نظيره المالطي الذي يحتل المركز الأخير في المجموعة.

 

وكان فايس قد سجل هدفين في التصفيات الحالية (دون اعتبار مباراة اسكتلندا أمس)، أولهما أمام منتخب مالطا يوم 26 مارس الماضي وانتهت المباراة بفوز سلوفاكيا 3-1، والهدف الثاني أمام ليتوانيا يوم 10 يونيو الماضي وفازت سلوفاكيا 2-1، وسيعمل بلا شك على تقديم المزيد لتحقيق حلم الوصول إلى كأس العالم للمرة الأولى في مشواره، بعد أن سبق له المشاركة في نهائيات كأس أوروبا سنة 2016.

التعليقات

مقالات
السابق التالي