استاد الدوحة
كاريكاتير

الصواعق يفشل في تحقيق أي فوز منذ 2052 يوما.. ماديسون يقلب مسار المباراة والفرسان تخطف نقطة

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 1 سنة
  • Sat 30 September 2017
  • 10:15 AM
  • eye 381

أدرك الخور التعادل في الدقيقة الأخيرة وخطف الفرسان نقطة ثمينة من فم الصواعق في اللقاء الذي جمع الخور والخريطيات بملعب الخور أمس في منافسات الجولة الثانية لدوري نجوم كيو.إن.بي موسم 2017 / 2018.

انتهى الشوط الأول بتقدم الخريطيات بهدف نظيف عن طريق رشيد تيير (د38) ولم يأتي الشوط الثاني بأي جديد إلا في الدقيقة الأخيرة عن طريق ماديسون الذي تلقى تمريرة البديل سعود الخلاقي ليدرك الفرسان التعادل في اللحظات الأخيرة من عمر اللقاء.

بهذه النتيجة يحصد الصواعق أو نقطة هذا الموسم وهي النقطة التي أنقذت مدربه أحمد العجلاني فيما رفع الخور رصيده إلى 4 نقاط.

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

د 38 هدف وحيد

لم يقدم الفريقان الكثير في الشوط الأول الذي لم يكن فيه اي شئ يذكر إلا هدف الشوط الوحيد لصالح نظريا أصحاب الارض الخريطيات عند الدقيقة 38 وسجله رشيد تيير من تمريرة من زميله سانجار تورسانوف وهو الهدف الذي انتهى به هذا الشوط.

 

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

د 88 فرص ولكن

حاول الفرسان كثيرا من دون خطورة حقيقية على مرمى الصواعق إلا ما ندر وفي المقابل كاد الخريطيات أن يسجل وكاد الشوط نفسه أن ينتهي بنفس النتيجة إلا أن ماديسون كان له رأي أخر وأدرك التعادل لفريقه في الوقت القاتل.

دفع المدرب الفرنسي لوران بانيد بالمهاجم سعود الخلاقي بدلا من سيف المهندي وهلال محمد سعيد بدلا من ديفيد دا سيلفا وفي الجانب الأخر دفع المدرب التونسي أحمد العجلاني بالظهر سعود ناصر بدلا من لاعب الوسط محمد عبدالرب.

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

 

 

  • د 54 أسفل القائم
  • رفض القائم عند الدقيقة 54 أن يهدي الخور التعادل من كرة من ضربة حرة سددها المتخصص ماديسون لكنها ارتطمت بأسفل القائم لتستمر معاناة الفرسان.
  • +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
  •  

د 80 في العارضة

  • شهدت الدقيقة 80 فرصة خطيرة للخور من ضربة حرة مباشرةمن منتصف الملعب رفعها مايدسون ترتد من يد الحارس أحمد سفيان الذي يسددها فترتطم بالعارضة لكن الحكم عبدالله العذبة يحتسب تسللا.
  • +++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
  •  

د83 غيث جمعة

  • لقطة المباراة كانت في الدقيقة 83 وكان بطلها غيث جمعة الذي تصدى لانفراد وتسديدة قوية من مسافة قريبة للأعسر أنور ديبا، وكان لها جمعة بالمرصاد.

+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

  • د 88 بلا خطورة!
  • حاول الفرسان كثيرا من دون خطورة حقيقية على مرمى الصواعق إلا ما ندر وفي المقابل كاد الخريطيات أن يسجل وكاد الشوط نفسه أن ينتهي بنفس النتيجة إلا أن ماديسون كان له رأي أخر وأدرك التعادل لفريقه في الوقت القاتل.
  • دفع المدرب الفرنسي لوران بانيد بالمهاجم سعود الخلاقي بدلا من سيف المهندي وهلال محمد سعيد بدلا من ديفيد دا سيلفا وفي الجانب الأخر دفع المدرب التونسي أحمد العجلاني بالظهر سعود ناصر بدلا من لاعب الوسط محمد عبدالرب.
  •  

 

إنذاران اثنان

شهد اللقاء انذارين اثنين كانا من نصيب لاعبي الخريطيات محمد سلام وسانجار تورسانوف. وغير ذلك لم يكن في المباراة ما يستدعي انفعال الحكم القادم عبدالله العذبة.

 

المباراة 11

فشل الخريطيات في كسر تفوق الخور ولو مرحليا  واستمر اخفاق الصواعق في تحقيق أي فوز على الخور في المباراة الـ11 على التوالي أي منذ 2052 حيث كانت أخر مباراة حقق فيه الخريطيات الفوز على الخور في 16 / 2 / 2012 أي من 2053 يوما.

 

بطاقة المباراة

التاريخ           :        29 سبتمبر 2017

الفريقين          :        الخريطيات / الخور

النتيجة           :      1 / 1

 

الأهداف          :     رشيد تيير، د 38 للخريطيات، ماديسون د 89 للخور

المناسبة          :         الجولة الثالثة من دوري نجوم كيو.إ.بي 2017 / 2018

المكان             :        ملعب الخور

الانذارات        :        محمد سلام وسانجار تورسانوف لاعب الخريطيات

الطرد               :     لا يوجد

 

طاقم حكام دولي

الحكام  :         الدولي عبدالله العذبة حكم ساحة، يوسف عارف الشمري مساعد أول، أحمد صالح محمد مساعد ثاني، محمد ظرمان حكم رابع، محمد أحمد الشمري حكم إضافي أول، عبدالعزيز موسى حكم إضافي ثاني

 

تشكيلة الخريطيات: أحمد سفيان، أحمد عبدالحي عيسى، محمد عبدالله عبدالرحمن، أولانجينرو موهي، محمود سعد عبدالحميد، محمد سلام، المهدي الخماسي، أنور ديبا، سانجا تورسانوف، رشيد تيير.

تشكيلة الخور: غيث جمعة، نايف مبارك البريكي، كاستان دا سيلفا، خالد نواف القريني، رضا شنبيه، حمد منصور راجح، سوروش رفيعي، سيف حسن المهندي، محمد بدر سيار، ماديسون، ديفيد دا سيلفا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي