استاد الدوحة
كاريكاتير

الصواعق يبحث عن الفوز الأول منذ 2051 يوم .. الخور والخريطيات في مواجهة البحث عن الذات!

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 12 شهر
  • Fri 29 September 2017
  • 9:58 AM
  • eye 333

العجلاني في خطر وبانيد يبحث عن النقطة السادسة!

 

الفائز مولود والخاسر مفقود.. وفي حالتنا سيكون الخريطيات مفقودا عملا بهذا المثل الشهير إذا تلقى الفريق الخسارة الثالثة على التوالي في دوري نجوم كيو.إن.بي عندما يصطدم الصواعق بفرسان الخور بملعب الخور اليوم الجمعة في منافسات الجولة الثالثة من البطولة.

 

الخريطيات، نظريا صاحب الملعب، خسر مباراتي الجولة الأولى بنفس النتيجة 3-1 أمام أم صلال  ثم الريان ورصيده بالتالي صفر من النقاط، بينما الخور خسر في الجولة الأولى 4-1 أمام الريان وفاز في الثانية على الأهلي 2-0 وحصد ثلاث نقاط.

اللقاء قد يقبل القسمة على إثنين، بل وارد جدا أن تكون هكذا القسمة، التعادل، لكن هزيمة الخريطيات للمباراة الثالثة على التوالي مع توقف البطولة بسبب ارتباطات المنتخب، سيعني أن مصير المدرب أحمد العجلاني سيكون في مهب الريح.

 

ماذا قدم الخريطيات؟

لم يقدم الصواعق الكثير هذا الموسم، والدليل الخسارة أمام الريان ثم أم صلال بنفس النتيجة 3-1 وتلقي الفريق 6 أهداف في مباراتين أي بمعدل 3 أهداف في المباراة الواحدة وهو الذي تلقى تحت إمرة المدرب أحمد العجلان 19 هدف في 20 مباراة (أي أقل من هدف في المباراة الواحدة) في الدوري منذ قدوم التونسي الموسم الماضي. وهذا بالطبع مؤشر خطير .

 

وفي كل الأحوال فقد استعد الفريق للمواجهة ومن المتوقع أن يدفع العجلان نفس تشكيلة المواجهة الماضية أمام الريان والتي تضم: سعيد نصر الله، المهدي الخماسي، جوزوي جونيرو موحى، محمد عبدالرحمن عبدالله، أحمد عبدالحي عيسى، سعود ناصر، محمد سلام عامر، محمود سعد عبدالحليم، أنور ديبا،  رشيد تيبركانين، سانزهار تورسونوف.

 

ماذا قدم الخور؟

كان بالمقدور أن يواجه الخور نفس المصير، لولا فوزه الجولة الثانية على الأهلي بهدفين نظيفين بعد الخسارة في المباراة الإفتتاحية أمام الريان 4-2.

 

الفريق بقيادة المدرب الفرنسي لوران بانيد بحاجة إلى مزيد من العمل والجهد الفني والوصول إلى المرمى.

ومن المتوقع أن يستعين المدرب الفرنسي بنفس المجموعة في مواجهة الصواعق باستنثاء على الأرجح عودة المدافع نايف البريكي كابتن الفريق والذي كان قد تعرض للطرد في المواجهة الأولى أمام الريان.

التشكيلة المتوقعة: غيث جمعة المهندي، خالد نواف القريني، لوسيانو كاستان، مهدي رضا أحمد، رضا شنبه قنبر، محمد بدر سيار، سوروش رفيعي، ماديسون فورماجيني، سيف حسن المهندى، ديفيد دا سيلفا ومعهم حمد منصور.

 

5 سنوات وسبع شهور

لم يحقق الخريطيات الفوز على الخور منذ 5 سنوات وسبع شهور 12 يوم، ومجموع ذلك 2051 يوما منذ الدور الثاني موسم 2011 / 2012 عندما سجل الصواعق أخر فوز لهم على الفرسان بنتيجة 2-1، ومنذ ذلك الحين التقى الفريقان 10 مرات كان التعادل فيها حاضرا 7 مرات وفاز الخور 3 مرات كان أخرها في القسم الثاني من الموسم الماضي. والحديث دائما عن دوري النجوم.

 

تفوق الفرسان

لماذا نقول أن العجلاني في خطر؟ ولماذا افترضنا أن الخريطيات قد يخسر؟. الحقيقة أن المباراة يحكمها فقط ما يقدمه اللاعبون خلال 90 دقيقة، لكن هناك معطيات أخرى قد لا تكون مهمة داخل المستطيل الأخضر، لكن استرشادية على الأقل.

الخور يتفوق على الخريطيات في مجمل المواجهات السابقة في دوري النجوم وعددها 22 مواجهة، وفيها فاز الفرسان 12 مرة مقابل مباراتين اثنتين فقط فاز فيهما الخريطيات وكان التعادل حاضرا في 8 مواجهات.

 

          الخريطيات                                                       الخور

          22                         المواجهات                          22

2                           إنتصارات                          12

8                           تعادلات                             8

6                           تعادلات إيجابية                    6

2                           تعادلات سلبية                      2

2                           كلين شيت                          12

13                         الاهداف                             24

 

بطاقة المباراة

الزمان : الجمعة 29 سبتمبر 2017

الفريقان: الخريطيات / الخور

المناسبة: الجولة الثالثة من دوري النجوم

الملعب : الخور

التوقيت : الثامنة مساء

 

طاقم قطري

يقود اللقاء طاقم حكام قطري بقيادة الحكم عبدالله العذبة حكم ساحة ومعه يوسف عارف الشمري وأحمد صالح حكمين مساعدين والحكم الرابع محمد ظرمان وحكمين إضافيين محمد أحمد الشمري وعبدالعزيز موسى العلي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي