استاد الدوحة
كاريكاتير

الوكرة يبدأ مسيرته بالتعثر .. الشحانية يعزز موقعه في صدارة دوري الدرجة الثانية

المصدر: عبد المجيد الكزار

img
  • قبل 12 شهر
  • Thu 28 September 2017
  • 10:13 AM
  • eye 437

عزز الشحانية موقعه في صدارة دوري الدرجة الثانية إثر فوزه العريض على الشمال برباعية نظيفة في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس على ملعب سعود بن عبد الرحمن بنادي الوكرة ضمن منافسات الجولة الثانية.

وبذلك تابع "المطانيخ" إنطلاقتهم المثالية حيث أنهم نجحوا في تحقيق العلامة الكاملة وتعزيز موقعهم في الصدارة التي ينفردون

بها برصيد 6 نقاط، أما الشمال فقد تجمد رصيده عند نقطة كان قد حصل عليها من تعادله مع معيذر بهدفين لمثلهما.

وكان الشحانية قد إستهل مسيرته في المسابقة بالفوز على مسيمير مؤكدا جاهزيته وحسن إستعداداه للسعي وراء تحقيق هدفه الإستراتيجي في الموسم الرياضي الحالي وهو الصعود إلى دوري نجوم QNB للموسم المقبل.

بالمقابل سقط الوكرة مستهل مشاركته بدوري الدرجة الثانية أمام مسيمير بهدف مقابل هدفين في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب نادي السيلية.

فوز عريض

إستعرض الشحانية عضلاته أمام الشمال فلم يتأخر كثيرا في إفتتاح باب التهديف منذ الدقيقة 25 عبر لاعب الوسط الأرجنتيني كلاوديو لوتشيانو فاسكيز  في الدقيقة 25..

وأكد الشحانية أفضليته بهدف ثاني أحرزه المدافع الإسباني المخضرم ألفاور ميخيا الذي يقود فريقه للموسم الرابع على التوالي وكان ذلك في الدقيقة 37 لينتهي الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين.

وفشل الشمال في القيام بردة الفعل المناسبة في الشوط الثاني الذي أكد فيه "المطانيخ" تفوقهم المطلق بهدف ثالث أحرزه المهاجم الإيفواري كيسي أمانغوا في الدقيقة 56 رافعا رصيد أهدافه منذ بداية المسابقة إلى 3  بعدما كان قد أحرز ثنائية في مرمى مسيمير بالجولة الماضية.

ولم يتأخر حمد الجهيني أكثر من 7 دقائق بعد دخوله إحتياطيا في تدوين إسمه بقائمة الهدافين في المباراة عندما أحرز في الدقيقة 78 الهدف الرابع لفريقه والثاني له شخصيا بعد هدفه في مرمى مسيمير هو الآخر.

وبهذا الفوز الثاني على التوالي بدأ الشحانية بداية صحيحة بمسار المنافسة على الصعود حيث أن المتصدر في نهاية دوري الدرجة الثانية سيصعد مباشرة بينما سيخوض الفريق الذي سيحتل المركز الثاني المباراة الفاصلة ضد الفريق الذي سيحتل المركز الحادي عشر ماقبل الأخير في دوري نجوم QNB.

يذكر أن فريق المطانيخ سيغيب عن منافسات الجولة الثالثة التي ستلعب في يوم 18 من شهر أكتوبر المقبل بعد إنتهاء فترة التوقف والتي سيواجه فيها الوكرة معيذر بينما يلتقي الشمال مع مسيمير.

بداية دراماتيكية

بعد أن غاب الوكرة عن منافسات الجولة الأولى بسبب الراحة إعتبرت مباراته أمس أمام مسيمير إختبارا حقيقيا لقياس إمكانياته وقدراته بعد رحيل العديد من لاعبيه الأساسيين عن صفوفه عقب هبوطه نهاية الموسم الماضي من دوري النجوم إلى دوري الدرجة الثانية.

ولكنه فشل في الإختبار وخيب آمال محبيه وأنصاره الذين كانوا يمنون النفس في أن ينطلق إنطلاقة صحيحة ويظهر أنه على إستعداد للمنافسة الحقيقية على الصعود وإستعادة مكانته بدوري الأضواء.

وبالعودة إلى مجريات المباراة التي خاضها على ملعب نادي السيلية أمام مسيمير الجريح الذي كان خرج خاوي الوفاض من الجولة الأولى لم يتأخر  "الموج الأزرق" في تحقيق بداية مثالية بإفتتاحه باب التهديف منذ الدقيقة 2 عبر مهاجمه الكونغولي برانس إيبار.

وحاول الوكرة المحافظة على تقدمه بينما سعى مسيمير إلى إدراك التعادل فحقق الأخير مراده في الدقيقة 34 عبر البرازيلي روبيرت بريتو.

وبقي التعادل قائما طويلا في الشوط الثاني قبل أن يتمكن اللاعب البديل عبد الرحمن طارق بعد 7 دقائق فقط من نزوله إلى أرضية الملعب من إحراز هدف الفوز وترجيح كفة مسمير الذي تنفس الصعداء بتعويض خسارته في الجولة الأولى وإفتتاح رصيده بأول 3 نقاط في الموسم الجاري.

وكان الوكرة قد إضطر إلى إكمال المباراة بتسعة لاعبين إثر طر مدافعيه محمد عرفة في الدقيقة 88 ومهند درجال في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بعد أن نال كليهما البطاقة الصفراء الثانية

التعليقات

مقالات
السابق التالي