استاد الدوحة
كاريكاتير

دوري الدرجة الثانية يدخل اسبوعه الثاني.. الشحانية المتصدر مع معيذر والوكرة يبدأ التحدي

المصدر: عبد المجيد آيت الكزار

img
  • قبل 12 شهر
  • Wed 27 September 2017
  • 9:45 AM
  • eye 446

يستهل الوكرة مسيرته في دوري الدرجة الثانية عندما يواجه مسيمير بملعب نادي السيلية إنطلاقا من الساعة السادسة من مساء اليوم ضمن منافسات الجولة الثانية التي تشهد مباراة قمة بملعب نادي الخور بين الشحانية الذي ينفرد بالصدارة ومعيذر الذي تعثر بالسقوط في فخ التعادل بالجولة الأولى.

ومعلوم أن الفرق الأربعة بالإضافة إلى الشمال الذي سيكون في راحة خلال منافسات هذه الجولة من النسخة الجديدة لدوري الدرجة الثانية الذي عادت عجلته إلى الدوران مجددا إعتبارا من الموسم الجاري بعد فصله عن مسابقة دوري قطر غاز التي كان يشارك في منافساتها فرق الرديف لأندية دوري النجوم وأندية الدرجة الثانية  منذ الموسم الرياضي 2013-2014  ستتنافس فيما بينها على بطاقة الصعود المباشر إلى دوري نجوم QNB للموسم المقبل والتي ستكون من نصيب الفريق الذي سيتصدر الترتيب النهائي عقب إجراء 15 جولة بينما سيلعب الفريق الذي سيحتل المركز الثاني مباراة فاصلة مع صاحب المركز الحادي عشر ماقبل الأخير بدوري نجوم  QNB.

 

مواجهة مرتقبة حافلة بالندية

 

سيكون الشحانية المتصدر برصيد 3 نقاط على موعد مع معيذر الذي يحتل مع الشمال المركز الثاني برصيد نقطة لكليهما في مباراة من المتوقع أن تكون حافلة بالندية والتنافس..

وقد لعبا الفريقان  في دوري النجوم  الموسم الماضي إلا أنهما هبطا منه إلى الدوري الدرجة الثانية بعد أن إحتل  المطانيخ (لقب الشحانية) المركز الثاني عشر وخاض المباراة الفاصلة  أمام نادي قطر المحتل للمركز الثاني في آخر نسخة من الدوري المشترك قطر غاز ليغ فخسر أمامه بهدف دون رد، أما كحيلان (لقب معيذر) فقد هبط مباشرة بسبب إحتلاله لللمركز الثالث عشر ما قبل الأخير..

وكان الشحانية قد إفتتح رصيده بنقاط الفوز المستحق الذي حققه على حساب مسيمير 3-1 بعد أن قدم أداء جيدا ليكشف عن جاهزيته وإستعداده للسعى وراء الصعود والعودة من جديد إلى دوري الأضواء.. 

بالمقابل خرج معيذر من مباراته أمام الشمال بنقطة تعادل بطعم الخسارة بسبب إهداره للفوز الذي كان في متنارله وتفريطه في نقطتين ثمينتين..

فبعد أن تقدم  كحيلان بهدفين أحرزهما محترفيه الأجنبيين الإيفواري محمد لامين ديالو والبرازيلي فيسينسوز لوبيز دسليفا في الدقيقتين 21 و68 فاجأه الشمال بإحراز هدفي التعادل  عبر البرازيلي رينان في الدقيقة 79 وحارس محمد في الدقيقة 81.

ومن المتوقع أن يستقرالمدرب الإسباني خوصي مورسيا على نفس التشكيلة الأساسية التي إنتزع بها  الشحانية فوزه الأول والتي يقودها المدافع الإسباني المخضرم ألفارو ميخيا في موسمه الرابع مع المطانيخ وتضم أيضا عدة لاعبين معروفين يتمتعون بخبرة واسعة في دوري النجوم كمصطفى جلال القائد السابق للخور ومسعد الحمد لاعب السد السابق بالإضافة إلى بقية المحترفين الأجانب ومن بينهم المهاجم الإيفواري كيسي أمانغوا الذي أحرز ثنائية  بمرمى مسيمير..

بينما قد يلجأ المدرب الفرنسي فيليب بورل الذي يقود كحيلان للموسم الثالث على التوالي في سعيه إلى الإطاحة بالشحانية وإنتزاع الصدارة منه إلى إجراء بعد التعديلات الإختيارية والإضطرارية أيضا على فريقه في مواجهة الشحانية علما أنه لن يستطيع الإعتماد على خدمات الظهير الأيمن شاهين علي بسبب تلقيه البطاقة الحمراء في المباراة الماضية..

كل الإحتمالات ممكنة!

يسعى مسمير بعد سقوطه القوي أمام الشحانية إلى التعويض على حساب منافسه الوكرة مساء اليوم بتحقيق الفوز الأول في المسابقة التي دخلها بآمال عريضة  وتطلعات كبيرة حيث أنه كشف قبل ضربة البداية أن هدفه هو الصعود.

وكان مسيمير الذي يقوده المدرب الكرواتي دراغان تاديتش قد عزز صفوفه بمحترفين أجانب ومحليين جدد يتقدمهم المهاجم خافيير بالبوا من دولة غينيا الإستوائية و سبق له أن لعب في ريال مدريد الإسباني إلا أنه غاب عن المباراة الأولى بداعي لإصابة,  بالإضافة إلى العماني أحمد كانو  الذي  لعب سابقا مع المرخية ومعيذر والريان والسيلية والبرازيلي روبينيو لوسيانو وجدد عقد مهاجمه الهداف البوروندي سيليماني ياميني..

بالمقابل يلف الغموض الشديد حول وضع  الوكرة ومدى قدرته للمنافسة على الصعود للعودة سريعا إلى دوري النجوم الموسم المقبل بعد أن هبط منه لإحتلاله المركز الأخير  فيه..

ولم يستطع الموج الأزرق بعد النزول وبسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الإحتفاظ بالعديد من لاعبيه المحليين المعروفين الذين فضلوا تغيير الأجواء كما أنه إضطر إلى السماح لنجمه المغربي محسن متولي بالإنتقال إلى الريان ولم يجدد تعاقده مع المدافع البحريني  على رحيمة..

بالمقابل تعاقدت إدارة النادي مع المدرب الوطني حسن علي الشيب وحافظت على المحترفين الكونغولي برانس إيبارا والسنغالي بوسف مبينغي بينما ضمت الكويتي سلطان العنزي و أخيرا النيجيري أنطونيو بينسي القادم من ندي أوبين البلجيكي 

التعليقات

مقالات
السابق التالي